السودان : آخر الأخبار

الأخبار العاجلة - علي مدار الساعة

Recent Posts

Tags

Community

Email Notifications

Archives

July 2014 - Posts

سلفاكير يعين المتمرد السابق ياو ياو حاكما على إدارية البيبور

جوبا 31 يوليو 2014- أصدر رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت، مرسوما دستوريا بتعيين المتمرد السابق ورئيس حركة جنوب السودان الديمقراطية المعروفة باسم "جناح الكوبرا" ديفيد ياو ياو رئيسا لإدارية منطقة بيبور الكبرى حاكما لها.
ولاية جونقلي شرقي جنوب السودان
            ولاية جونقلي شرقي جنوب السودان

ويأتي القرار الصادر اليوم الخميس تنفيذا لاتفاق السلام الموقع بين مجموعة ياو ياو وحكومة جنوب السودان في التاسع من مايو الماضي بالعاصمة الاثيوبية أديس ابابا.

وتنص الاتفاقية الموقعة بين الطرفين علي تخصيص ادارة منفصلة عن ولاية جونقلي شرقي جنوب السودان تكون تحت ادارة حركة ديفيد ياو ياو، تضم قوميات المورلي التي ينحدر منها ياوياو نفسه ، الانواك، الجيه والكاشيبو ، بحيث تتمتع الادارية بصلاحيات الولاية ويكون رئيسها بمثابة الحاكم من حيث الصلاحيات التنفيذية، علي ان تتبع مباشرة لرئاسة الجمهورية بعد ان كانت جزءا من ولاية جونقلي كبري ولايات جنوب السودان واكثرها اضطرابا.كما تتضمن الاتفاقية برنامج تنمية ‏ خاص بالمنطقة تحت إشراف رئاسة الجمهورية ايضاً.

وكان قائد التمرد السابق وصل جوبا عقب توقيع اتفاقية مع حكومة سلفاكير وقال ان استقباله فى عاصمة دولة الجنوب يعتبر بداية لتنفيد الاتفاق الذي وقع في مايو باديس ابابا مع الحكومة.

وأضاف ياو ياو ان الوصول للاتفاق يجعل البيبور ادارية منفصلة من جونقلي وان ذلك تم بعد مباحثات طويلة وبفضل جدية الرئيس سلفاكير في تحقيق السلام والاستقرار في جنوب السودان.

وأوضح ان وضعية قواته سيكون ضمن الترتيبات الامنية في الاتفاق, موكدا ان قواته سيتم استعابهم في الجيش وفقا للاتفاق.

وصادق مجلس الولايات بجنوب السودان فى السادس والعشرين من يونيو الماضي على الاتفاق الموقع بين الحكومة والحركة الديمقراطية لجنوب السودان ، وبات ساريا بعد توقيع الرئيس سلفاكير ميارديت عليه .

وكان ياوياو أعلن تمرده ضد سلطات جنوب السودان في أبريل 2010، بعد أن خسر الانتخابات المحلية في جونقلي، حيث اتهم الحكومة بتزوير نتيجة العملية الانتخابية.

وسيطر متمردو الجيش الديمقراطي لجنوب السودان على قاعدة عسكرية وبلدة في جنوب السودان بعد اشتباكات مع الجيش في شرق البلاد في تصعيد للعنف أدى إلى طرد آلاف الناس وأعاق خططا للتنقيب عن النفط.

واعلنت حركة ديفيد ياو ياو وقتها انها تسعى القضاء على الفساد وعلى نظام الحزب الواحد بقيادة الحركة الشعبية لتحرير السودان.

وفي التاسع من الشهر الماضي، توصلت حكومة جوبا إلى اتفاق مع مجموعة ياوياو ، يقضي بمنح منطقتي «بيبور» و»بوجولا» حق تكوين إدارة يطلق عليها «مناطق بيبور العظمى»، وتضم قبائل «مورلي» و»أنجواك» و»كاجيبو» و«جي»، لتتمتع بحكم شبه ذاتي، ويكون لها نصيب في تقاسم السلطة والثروة، وفقا للاتفاق.

Southern Sudan TV Live :: SSTV :: شاهد تلفزيون جنوب السودانSudan TV Live :: SUDAN TV :: شاهد تلفزيون السودان

الخرطوم ترفع التأهب للدرجة القصوى وتغلق المدارس بسبب الأمطار

الخرطوم 30 يوليو 2014 ـ أعلنت ولاية الخرطوم درجة الاستعداد القصوى ووضع قوات الشرطة في حالة تأهب وعلقت العام الدراسي بعد أمطار غزيرة مصحوبة بعواصف رعدية ضربت الخرطوم فجر الأربعاء، وألحقت سيول أضرارا بالأجزاء الغربية للولاية، بينما أعلن تضرر 15 قرية في ولاية الجزيرة بأواسط السودان.
المهدي في خطبة عيد الفطر بمسجد الهجرة بود نوباوي في أمدرمان
          تأجيل الدراسة لمدة أسبوع بسبب الأمطار

وشوهدت العشرات من الأسر خاصة غربي أمدرمان تخرج أمتعتها بعد انهيارات في المنازل أو توقعات بتهدمها نتيجة لأمطار بلغت كمياتها 43 ملم. وضربت السيول قرى الجموعية جنوب أمدرمان وأمبدة ودمرت العديد من المساكن، مع توقعات بتعرض الأجزاء الشرقية للولاية إلى سيول.

كما عانت الأجزاء الشرقية من مدينة امدرمان من أمطار غزيرة وانقطاع للتيار الكهربائي وسمعت أصوات الاستغاثة تصدر في بعض حارات الثورة، وأدت العواصف التي صاحبت الأمطار لإقتلاع الأشجار واللافتات المعدنية، ما شكل خطرا على حركة السير في طرق العاصمة.

وحسب هيئة الإرصاد الجوية فإن ولاية الخرطوم وسائر ولايات السودان شهدت زيادة معدلات الأمطار التى تراوحت بين 60 – 110 ملم، ما أدى إلى ارتفاع مناسيب النيل التي تراجعت الأربعاء الى 16,88 بعد أن كادت تصل معدلات عام 1988 القياسية، الأمر الذي يهدد قاطني الضفاف على النيلين الأزرق والأبيض.

وتفقد والي الخرطوم عبد الرحمن الخضر المناطق التي ضربتها السيول بأمبدة وكرري وأعلن تأجيل الدراسة لمدة أسبوع ووقف الوالي برفقه معتمدين ومسؤولي ولايته على حقيقة الأوضاع ميدانيا، وسط تذمر المواطنين من تكرار أضرار الخريف سنويا.

وكان الرئيس عمر البشير قد شوهد أول أيام عيد الفطر وهو يتفقد على نحو مفاجئ أعمال التشيد في جسر على طريق رئيسي بمنطقة شرق النيل في الخرطوم بعد أمطار قياسية تعرضت لها الولاية السبت الماضي.

وقرر والي الخرطوم رفع حالة الاستعداد للدرجة القصوى وتكوين غرفة عمليات تعمل على مدار الساعة بكل الوحدات الادارية بالولاية والبالغ عددها 105 وحدة وتحريك كل الآليات من الغرفة المركزية الى غرف المحليات لمنحها الحرية في الحركة، مع منح الوحدات حق إزالة أي معيقات تمنع تصريف المياه.

كما قرر الوالي وضع قوات الدفاع المدني والانقاذ النهري في حالة الاستعداد القصوى ووضع قوات الشرطة في حالة استعداد بنسبة 50% تحسبا لأي طوارئ في اعقاب توقعات الارصاد الجوي باستمرار موجة الأمطار الغزيرة حتى 11 اغسطس كما وجه بمنح الأسر المتضررة خيام ومشمعات تسلم يوم الأربعاء.

ووفقا لتصريح صحفي صادر عن الولاية فإن كميات المياه الضخمة التي حملتها السيول أكدت جاهزية المصارف القديمة والجديدة و"خوري" شمبات وابوعنجة ما مكن من تصريف معظم المياه عدا بعض المناطق المنخفضة والميادين التي تحتاج الى معالجات.

وقطعت الولاية بعدم حدوث أي خسائر في الأرواح وعدم وقوع أضرار بالغة في الممتلكات التي انحصرت في المنازل المطلة على الخيران التي فاضت عن سعتها خاصة بمحلية امبدة وتم تكوين لجنة بواسطة المحلية لحصر الأضرار رغم أن الحصيلة الاولية بلغت نحو 60 منزلا تأثرت كليا وجزئيا وفى كرري أوضح الحصر تضرر 10 منازل.

وناشد والي الخرطوم المواطنين الذين التقاهم عدم اعتراض الاجهزة الهندسية في تنفيذ معالجات التصريف وناشدهم كذلك بعدم قفل المصارف بالانقاض، بعد أن عزت غرفة درء السيول الأضرار إلى النفايات المتراكمة.

وقال معتمد جبل أولياء البشير أبوكساوي للإذاعة السودانية، أن محليات كرري وجبل أولياء وشرق النيل وبعض المناطق تأثرت بالسيول والأمطار.

ونصحت جهات مختصة انجاز مخطط استراتيجي مهما كانت تكلفته يتمثل في تشييد مصارف خراصانية وانبوبية دائمة، وإعلان حملة رش في كل أنحاء ولاية الخرطوم وتجفيف مياه الميادين تلافيا للآثار البيئية والصحية السالبة.

وفي ولاية الجزيرة شمالي العاصمة الخرطوم، تسببت الأمطار التي هطلت خلال اليومين الماضيين في محاصرة 15 قرية بمحلية جنوب الجزيرة موزعة على قطاعي المدينة عرب وود ربيعة وقطاع الحوش.

وعزا معتمد محلية جنوب الجزيرة كمبال حسن الماحي محاصرة القرى لجملة أسباب منها سوء التصريف بسبب ردميات الطرق التي تم إنفاذها بواسطة اللجان الشعبية إضافة إلى الكسورات في بعض مصارف مشروع الجزيرة لإنسداد المصارف بالحشائش والأشجار والطمي.

وكشف المعتمد عن تأثر بعض المؤسسات التعليمية والمنازل بسقوط الأسوار والحمامات البلدية، وأعلن استنفار كافة امكانات المحلية والولاية وإدارة الري بمشروع الجزيرة لإنقاذ القرى المحاصرة وإتخاذ تدابير صحية بالرش الضبابي.

وأعلن معتمد محلية القرشي بولاية الجزيرة عبد الباسط الدخيري، عن إنهيار 114 منزلاً وعدد من المؤسسات الحكومية موزرعة على 15 قرية بالمحلية بسبب الأمطار الغزيرة التي شهدتها الولاية اليومين الماضيين.


Southern Sudan TV Live :: SSTV :: شاهد تلفزيون جنوب السودانSudan TV Live :: SUDAN TV :: شاهد تلفزيون السودان

المهدي: إجراء الانتخابات بالسودان في 2015 كابوس

الخرطوم 28 يوليو 2014 ـ قال زعيم حزب الأمة القومي الصادق المهدي إن إجراء انتخابات في السودان وفق الظروف الراهنة سيكون بمثابة "الكابوس"، وسرد جملة مؤشرات اعتبرها صادمة للمواطنين ودليلا على سوء الحال بالبلاد، واقترح عقد مؤتمر دولي يكشف للعالم الخطاب الإسلامي الصحيح بعيدا عن العنف والتطرف.
المهدي في خطبة عيد الفطر بمسجد الهجرة بود نوباوي في أمدرمان
         خطبة عيد الفطر بمسجد الهجرة بود نوباوي

وتشير مصادر إعلامية إلى أن المعارضة تطالب بتأجيل الانتخابات لحين تشكيل حكومة قومية تشرف على تنظيم الانتخابات، بينما تتمسك الحكومة بإجرائها في ميقاتها المضروب العام المقبل.

وأكد المهدي في خطبة عيد الفطر بمسجد الهجرة بود نوباوي في أمدرمان، الإثنين، أن السودان يعاني فرقة فكرية واسعة، واستقطاباً سياسياً حاداً، ووضعاً اقتصادياً مزرياً وضائقة معيشية غير مسبوقة، وحالة أمنية مضطربة، وعزلة إقليمية ودولية.

وسرد حزمة من المؤشرات العالمية التي اعتبر موقع السودان فيها صادما لمواطنيه، مشيرا إلى أن القرار الوحيد الذي أصدره مجلس الأمن في شأن السودان قبل نظام الإنقاذ هو القرار (112) عام 1956 والمتعلق بقبول عضويته في الأمم المتحدة، ولكن في عهد النظام الحالي أصدر مجلس الأمن 61 قراراً ضد حكومة السودان أغلبها تحت الفصل السابع، باعتبار النظام يشكل خطراً على الأمن والسلم العالميين.

وأضاف أن السودان حل في المرتبة السادسة قبل الأخيرة بين الدول الأكثر فساداً في العالم وفقاً لمؤشر الفساد التابع لمنظمة الشفافية الدولية لعام 2013، كما يتصدر مؤشر الدول الفاشلة سنوياً حسب مجلة "فورين بولسي"، وفقاً لمؤشر 2013 فالسودان ثالث أفشل دولة في العالم بعد الصومال والكنغو الديمقراطية.

وذكر أنه وفقا لمؤشر حرية الإعلام لمنظمة "مراسلون بلا حدود" للعام الحالي حل السودان في المرتبة 172 من بين 180 دولة، وفي مؤشر الإبتكار العالمي "أميركي أوروبي" والذي يستند على المؤسسات، رأس المال البشري، البحث العلمي، البنية التحتية، ومدى تطور السوق، احتل السودان المركز الأخير بين 143 دولة في مؤشر العام 2014.

وأكد رئيس حزب الأمة أن استمرار النظام معناه أن نفس السياسات والأشخاص الذين حكموا البلاد ربع قرن من الزمان وأوصلوها لهذه الحالة يستمرون وربما أجروا انتخابات لا للتناوب السلمي على السلطة ولكن على سنة طغاة الشرق الأوسط.

وأوضح أن الانتخابات بهذه الشاكلة يحصل بموجبها الحزب الحاكم على دعم انتخابي للمواصلة، لأنه يسيطر بلا منازع على أجهزة الدولة، والموارد المالية، وأجهزة الإعلام، وقال "مهما كانت إخفاقات النظام فالانتخابات كما في سوريا الأسد، وعراق صدام، ومصر مبارك، ويمن علي عبد الله، وتونس بن علي، حالات وصفها أحمد مطر في احدى قصائده: (الكابوس أمامي قائم)".

وقطع بأن أية انتخابات في مثل هذه الظروف إجراء عبثي لا يخوضه عاقل، لأنه يعمق أزمة السلطة ويواصل أزمات الوطن.

وأشار إلى أن الإطاحة بالنظام عبر العمل المسلح ممكنة ولكن من مخاطرها استنساخ السيناريو السوري إن أخفقت وإقامة دكتاتورية أخرى إن نجحت، كما أن الانتفاضة الشعبية واردة، لكنها تتطلب حركة شعبية واسعة وإضراب سياسي وحسم عسكري في المرحلة الأخيرة. وزاد "حسب ما حدث في تاريخ السودان ودول الربيع العربي هذا التكامل ممكن لكنه أقرب إلى الصدفة منه إلى الخطة".

ورأى أن الخيار البديل هو أن تتفق كل القوى السياسية والمدنية والمسلحة للمطالبة بنظام جديد يحقق السلام العادل الشامل والتحول الديمقراطي الكامل، وتعهد بالمضي في العمل لإبرام الاتفاق الجامع لكل هذه القوى "فإن تجاوب النظام فإنه سيكرر تجربة جنوب أفريقيا أو أسبانيا وعدد من دول أميركا اللاتينية".

وقال مخاطبا الحكومة "أيها الغافلون.. السودان الآن تحت رقابة دولية غير مسبوقة في تاريخه بموجب قرارات مجلس الأمن تحت الفصل السابع، وبموجب وجود أكثر من ثلاثين ألف جندي أجنبي، وبموجب اعتماد عدد كبير من سكان السودان على الإغاثة الدولية".

واردف قائلا "رحم الله أمرءاً عرف قدر نفسه، فكفوا عن المكابرة الفارغة وأدركوا واقع الحال.. لا سبيل لإزالة تلك العوائق في ظل استمرار أوضاع البلاد على ما هي عليه الآن".

الإسلام والتطرف
ورأى المهدي في خطبته أن الكثير من المسلمين يقومون بأعمال تسيئ للإسلام، مثل حاكم يعلن تطبيق الشريعة بالتركيز على الحدود العقابية أو حركة تعلن إقامة نظام إسلامي لممارسة الاستبداد والفساد.

وتسأل قائلا، في إشارة إلى تمكن السودانية المرتدة من مغادرة البلاد: "مع تهنئة مريم يحي بالسلامة، أتساءل كم تضار سمعة الإسلام بفعل مسلمين حكموا بجلد وإعدام سيدة حبلى في آخر الشهور؟".

واعتبر ما تقوم به "داعش" بالعراق من طرد للمسيحيين واخذ الجزية منهم والتمييز ضد النساء والتضييق عليهن، وبيعة القهر دليلا على "أن سلوك كثير من المسلمين مسيء للإسلام".

وقال المهدي إن تنظيمات القاعدة وداعش نشأت بمساهمة دولية قوية، مقترحا عقد مؤتمر دولي لتبيان الخطاب الإسلامي الصحيح.

وحذر من انه في حالة عجز المنطقة العربية فإنها ستدفع الثمن لأن الغلو والعنف المصاحب له تحول إلى نشاط يتجاوز الحدود القطرية.

Southern Sudan TV Live :: SSTV :: شاهد تلفزيون جنوب السودانSudan TV Live :: SUDAN TV :: شاهد تلفزيون السودان

اتفاق سوداني مصري على تامين الحدود المشتركة

القاهرة 26 يوليو 2014- إتفق السودان ومصر على المزيد من التنسيق العسكري لتأمين الحدود بين البلدين من عصابات التهريب ومهددات الأمن والاقتصاد. وأشاد وزير الدفاع المصري صدقي صبحي بالعلاقات الثنائية بين الخرطوم والقاهرة في مختلف المجالات.
الترابي وموسى هلال خلال لقاء التئم بينهما في مقر ملتقى أم جرس
    الزيارة التي قام بها الرئيس المصري للسودان مؤخراً

والتقى صبحي بالقاهرة، السبت، وزير الاستثمار السوداني مصطفى عثمان إسماعيل بحضور قادة هيئة الأركان بالجيش المصري، فيما حضر من الجانب السوداني الملحق العسكري والقائم بأعمال السفارة السودانية بالقاهرة وعدد من المسؤولين.

وكشف إسماعيل، حسب الشروق عن رسالة سلمها لوزير الدفاع المصري من نظيره السوداني الفريق الركن عبدالرحيم محمد حسين.

وأشاد وزير الدفاع السوداني - طبقاً للرسالة - بالتعاون العسكري التام بين السودان ومصر خاصة في تنسيق الحدود، مؤكداً أن السودان يدعم أي مساعٍ وجهود مصرية لتأمين الحدود من المهددات والمخاطر.

وقال إسماعيل أن اللقاء تطرق للترتيبات الجارية لافتتاح المعبرين "اشكيت وأرقين"، مبيناً أن الأول يتوقع افتتاحه في منتصف أغسطس فيما يفتتح الثاني بنهاية العام.

من جانبه، شدد وزير الدفاع المصري صدقي صبحي على أهمية تطوير العلاقات السودانية المصرية وجعلها النموذج المثالي في الترابط العربي والأفريقي.

وقال إن الزيارة التي قام بها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي للسودان مؤخراً تصب في اتجاه التعاون والنمو بعلاقات البلدين عبر التكامل الاقتصادي والتنسيق السياسي على المستويين الإقليمي والدولي.

وأشار صبحي إلى أنه يتطلع لزيارة مرتقبة يقوم بها وزير الفاع السوداني الفريق أول مهندس ركن عبدالرحيم محمد حسين للقاهرة، للتباحث حول مختلف القضايا التي تعزز العلاقات العسكرية بين البلدين.

وأضاف: "ستكون هنالك زيارات متبادلة بين الجانبين للمزيد من الإجراءات الكفيلة بتأمين الحدود".

Southern Sudan TV Live :: SSTV :: شاهد تلفزيون جنوب السودانSudan TV Live :: SUDAN TV :: شاهد تلفزيون السودان

الجبهة الثورية تعتمد خطة لتوحيد المعارضة السودانية خلال شهرين

باريس 26 يوليو 2014 ـ أعلنت الجبهة الثورية السودانية،الجمعة، اعتماد خطة لتوحيد قوى المعارضة خلال شهرين، وتعهدت ببذل أقصى الجهود لإنجاز "هذه المهمة الحيوية التي تمكن السودانيين من إحداث التغيير وإسقاط النظام"، عبر التنسيق والعمل المشترك والاتصالات المستمرة.

     

ودعا اجتماع للمجلس القيادي للجبهة الثورية عقد في باريس القوى الوطنية التي طرحت في المقام الأول قضية الحل السلمي الشامل لمواصلة كشف النظام وتوحيد كافة قوى التغيير وفق رؤية مشتركة للحل الشامل ومواصلة العمل لإسقاط النظام دون تعارض بين الوسيلتين المفضيتين للتغيير.

ووقعت الحركات المسلحة على ميثاق "الفجر الجديد" في العاصمة اليوغندية في 5 يناير 2013 الذي نظر إليه كبرنامج مشترك لإسقاط النظام وبناء نظام ديمقراطي في السودان، إلا ان القوى الرئيسية في تحالف قوى الاجماع الوطني المعارض تحفظت على بنود متعلقة باستخدام السلاح لإسقاط النظام واقامة نظام علماني في البلاد كما عارضت الهيكل الاداري الاقليمي المقترح لحكم البلاد.

واشترط بيان للجبهة الثورية، الجمعة، في ختام اجتماع المجلس القيادي للكيان في باريس، إن يفضي الحوار الدستوري الوطني، إلى التغيير، مشيرا إلى إن الحوار أضحى قضية مركزية بفضل "التضحيات العظيمة التي بذلها الشعب السوداني".

واطلق الرئيس السوداني عمر البشير مبادرة للحوار الوطني منذ يناير الماضي، لكن حزب الأمة القومي وقوى يسارية فضلا عن الحركات المسلحة، ترفض الانضمام إلى طاولته.

وعقد المجلس القيادي للجبهة الثورية اجتماعه الدوري في الفترة من 20 إلى 25 يوليو خارج "المناطق المحررة" لأول مرة في العاصمة الفرنسية باريس. وبرر البيان ذلك بتواجد هذه القيادات في أوروبا تلبية لعدة دعوات من منظمات ومؤسسات أوربية تلقتها قيادة الجبهة الثورية وعلى رأسها البرلمان الأوربي.

واتهمت الجبهة الحكومة السودانية في بيان بمحاولة "تسويق الحوار الوطني داخليا وخارجيا على نحو يجهض وجهته الرئيسية المفضية للتغيير" والسعي لتوظيف الحوار لإعادة انتاج النظام، ما أدى إلى صراع معقد بين القوى الراغبة في التغيير والقوى المساندة لأجندة النظام.

وأكد الاجتماع أن النظام يعمل على شراء الوقت باسم الحوار وهو بصدد إجراء انتخابات معزولة لن تشارك فيها قوى التغيير وستؤدي إلى المزيد من التعقيد للأزمة الوطنية.

وقالت إنها تقدمت بخارطة طريق تستند على إنهاء الحروب واطلاق الحريات والشروع في ترتيبات انتقالية لإقامة نظام ديمقراطي، وتواصل اتصالاتها داخليا وخارجيا لمحاصرة النظام والوصول إلى حوار يفضي إلى التغيير والحل السلمي الشامل.

وأشارت إلى أن اتساع دائرة العنف من مناطق الحرب إلى العاصمة الخرطوم والمدن الأخرى وأخرها حادثة الاعتداء على رئيس تحرير صحيفة "التيار" عثمان ميرغني، يخلق مناخ معادي للحوار بين أطراف الأزمة السودانية.

وتعهدت الجبهة الثورية بالمضي قدما في محاولاتها لإسقاط النظام الحاكم "دون أن يعني ذلك رفضا للحلول السلمية".

وأكدت أن الوضع الإنساني يشهد أكبر تردي له في الأربع أشهر الماضية ما أدى إلى تشريد نصف مليون من النازحين الجدد في دارفور وجبال النوبة والنيل الأزرق، فضلا عن حملة اعتقالات شنتها الحكومة، وقضية السيدة "المرتدة".

وقالت الجبهة الثورية إنها اعتمدت خطة للتحرك الداخلي والخارجي حول القضايا الإنسانية وحقوق الإنسان والعمل مع كافة قوى المجتمع المدني لتصعيد حملة التضامن الداخلي والإقليمي والدولي لوقف انتهاكات حقوق الإنسان وفتح المسارات الإنسانية.

وأكدت الجبهة الثورية إن اجتماع المجلس القيادي تلقى رسالة من المبعوث الأميركي، دونالد بوث، كما التقى المجلس القيادي بمندوبين من الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة.

وشارك في الاجتماع كل من رئيس الجبهة مالك عقار، مسؤول العلاقات الخارجية، رئيس الحركة الشعبية ـ قطاع شمال، ياسر عرمان، نائب الرئيس للشؤون السياسية عبد الواحد محمد نور، نائب الرئيس للشؤون الخارجية جبريل ابراهيم، مسؤول الشؤون الاعلامية التوم هجو وأمين الشؤون الإدراية نصر الدين الهادي المهدي.

وتغيب مني أركو مناوي الذي حالت أسباب لوجستية دون وصوله ومثله مسؤول الشؤون الإنسانية تراوي آدم.

وكان وفدا من الجبهة الثورية بقيادة نائب الرئيس للعلاقات الخارجية جبريل إبراهيم قد شارك في اجتماع مع نواب البرلمان الأوروبي في استراسبورغ وضم اللقاء أيضا عدد من القيادات المعارضة منها مريم المهدي، وناشد المشاركون الاتحاد الأوروبي لدعم عملية السلام في السودان.

Southern Sudan TV Live :: SSTV :: شاهد تلفزيون جنوب السودانSudan TV Live :: SUDAN TV :: شاهد تلفزيون السودان
كرتي: الصواريخ المتطورة التي تضرب إسرائيل لايمكن ان يكون مصدرها السودان

الخرطوم 26 يوليو 2014 ـ فندت الحكومة السودانية اتهامات تل أبيب للخرطوم بتصنيع وتصدير الصواريخ التي تستخدمها حركة "حماس" الفلسطينية في قصف إسرائيل، وقالت إن الدولة العبرية تبحث عن كبش فداء، وبررت المقاطعة الإقتصادية التي تتعرض لها البلاد بما يجري في دول الجوار.

     

ونفى وزير الخارجية السوداني علي كرتي أن يكون السودان قد أرسل أية صواريخ لحركة المقاومة الإسلامية "حماس".

وتساءل كرتي: "كيف يمكن للصواريخ التي زعم أنها سودانية أن تصل إلى حركة (حماس) وهناك 12 ألف كيلومتر تسيطر عليها الأقمار الصناعية الإسرائيلية والعالمية التي تدعم إسرائيل، والجيش المصري يقف على هذه الحدود شبرا شبرا، وكيف يمكن لهذه الصواريخ أن تدخل؟".

ونقلت تقارير صحفية عبرية عن الجيش الإسرائيلي قوله إن الصواريخ التي سقطت داخل أراضيه صنعت في السودان وتوعد الخرطوم بردٍ قاسٍ، وهو ما نفاه الجيش السوداني بشدة، الإثنين الماضي.

وقال وزير الخارجية في حديث للإذاعة السودانية، الجمعة، إن هناك تطويرا لبعض المعدات لا يمكن للسودان أن يصنعها لكن "حماس" بالرغم من ذلك تحصل عليها، وتابع "ما يزعج إسرائيل أن يكون في أحشائها هذا الواقع المتفجر الذي يصنع يوميا من المعاناة قوة تدمر العدو من الداخل".

وأكد كرتي أن إسرائيل لا بد أن تبحث لها عن "كبش فداء" وتختار دولة تتهمها، مضيفا أن السودان لا ينكر دعمه للقضية الفلسطينية و"لكن أحدا لن يستطيع أن يقول أن هذه الصواريخ المتطورة التي لا توجد حتى في السودان يكون مصدرها السودان".

وقصفت إسرائيل في أكتوبر 2012، مصنع اليرموك للصناعات الحربية جنوبي العاصمة السودانية الخرطوم، وقالت السلطات حينها إن 4 طائرات إسرائيلية نفذت الهجوم.

ونفذت طائرات إسرئيلية غارة في ابريل 2011 استهدفت سيارة على أطراف بورتسودان بولاية البحر الأحمر وقتلت راكبيها، وفي يناير 2009، تعرضت قافلة لمهربي الأسلحة بذات المنطقة لقصف يعتقد انه إسرائيلي لوقف تهريب الأسلحة من إيران إلى غزة.

وصف وزير الخارجية ما يحدث في غزة بأنه يجسد واقعا ظالما وغاشما على أهالي القطاع مؤكدا دعم السودان بكل توجهاته السياسية للقضية الفلسطينية، وزاد "هو موقف متميز دفع السودانيين في حرب 1948 إلى أن يقاتلوا في غزة".

وكشف كرتي عن وجود حي كامل في غزة يسمى (الحي السوداني) وهو أكثر الأحياء الآن تعرضا للهجوم والقصف الإسرائيلي في كل مرة حينما تعتدي إسرائيل على غزة.

وقال إن هناك جهودا دولية وعربية لحل مشكلة غزة إلا أنها تواجه بضغوط ومواقف إقليمية مضيفا أن آفاق الحل تتمثل في تلبية مطالب وتطلعات الواقع الجديد الشعبي.

وشدد على ضرورة استيعاب القيادة السياسية الفلسطينية لهذا الواقع مشيرا إلى التوافق الفلسطيني أخيرا رغم تباعد المواقف السياسية.

مقاطعة بنكية
إلى ذلك أكد وزير الخارجية السوداني أن ما يجري من تطورات سياسية في دول الجوار يؤثر مباشرة على مسيرة العلاقات الإقتصادية المشتركة مع تلك الدول.

وتشير مصادر إعلامية إلى أن الملاحقات الأميركية للبنوك العالمية التي تتعامل مع النظام المصرفي السوداني تزيد الضغوط على الخرطوم، خاصة بعد أن أوقفت بنوك سعودية وإماراتية تعاملاتها البنكية مع السودان ابتداءا من مارس الماضي.

وفرض القضاء الأميركي غرامة على بنك (بي.أن.بي باريبا) الفرنسي تصل إلى أكثر من 9 مليارات يورو بعد أن اتهمته الولايات المتحدة بمخالفة قرارات حظر أميركية مع دول تخضع للعقوبات بينها السودان وإيران.

وقال كرتي إن السودان يتأثر بمحيطه العالمي والإقليمي وخاصة ما يحدث في دول الجوار إضافة إلى تطورات الأوضاع في غزة وسوريا والعراق.

وأوضح أن تداعيات ذلك تلقي بأعباء كبرى على السودان بوصفه جزءاً من منظومة الجوار الإفريقي ومن المنظومة العربية وما يحدث فيها فضلاً عن ما يجري في الاتحاد الإفريقي ودول الجوار الإفريقي والإيقاد.

Southern Sudan TV Live :: SSTV :: شاهد تلفزيون جنوب السودانSudan TV Live :: SUDAN TV :: شاهد تلفزيون السودان
الأمم المتحدة تعين دبلوماسية دنماركية مبعوثة لجنوب السودان

نيويورك 24 يوليو 2014 ـ عين الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، يوم الأربعاء، الدبلوماسية الدنمركية إيلين ماجريت لوي كمبعوثته الخاصة الجديدة إلى جنوب السودان وكرئيسة لبعثة الأمم المتحدة في أحدث دول العالم.

      الدنمركية إيلين ماجريت لوي

وستحل لوي محل النرويجية هيلدا جونسون التي شغلت المنصب 3 سنوات وتركته هذا الشهر وسط تجدد العنف الذي نتج عن صراع على السلطة بين الرئيس سلفا كير ونائبه المقال ريك مشار.

وأعاد الصراع الذي تتواجه فيه قبيلة الدينكا التي ينتمي لها كير مع قبيلة النوير التي ينتمي لها مشار إثارة توترات عرقية عميقة في دولة جنوب السودان التي حصلت على الاستقلال عن السودان في 2011.

وقتل آلاف المدنيين واضطر أكثر من مليون إلى الفرار من منازلهم منذ ديسمبر ما دفع الأمم المتحدة إلى التحذير من مجاعة وشيكة.

وقال كي مون، إن لوي "ستجلب إلى المنصب ثروة من الخبرة في صنع السلام والشؤون الدولية إذ خدمت كممثلة خاصة للأمين العام للأمم المتحدة في بعثة الأمم المتحدة في ليبيريا من 2008 إلى 2012".

وكانت الدبلوماسية الدنمركية إيلين ماجريت لوي أيضا سفيرة للدنمارك لدى جمهورية التشيك والأمم المتحدة وإسرائيل.

ووصف المسؤول الكبير عن الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة جون جينج الوضع في جنوب السودان اليوم بأنه "أزمة كبيرة" تتدهور بمعدل مثير للانزعاج.

وقال جينج للصحفيين في الأمم المتحدة "أكثر من 3.8 مليون شخص داخل جنوب السودان يحتاجون مساعدة إنسانية وهذا الرقم يواصل الارتفاع.. تلوح في الأفق احتمالات ربما لمجاعة".

وتابع: "نستعد للأسوأ لكننا لا نقبل أن الأمر لا بد أن يتطور على هذا النحو"، وقال "ستكون كارثة بدرجة لم يسبق لها مثيل".

Southern Sudan TV Live :: SSTV :: شاهد تلفزيون جنوب السودانSudan TV Live :: SUDAN TV :: شاهد تلفزيون السودان
الرئاسة تستنفر الأمن والشرطة لملاحقة مهاجمي مقر صحيفة التيار

الخرطوم 20 يوليو 2014- أعلن نائب الرئيس السوداني حسبو عبد الرحمن عن توجيهات رئاسية لكافة الأجهزة الأمنية والشرطية لاتخاذ التدابير اللازمة للقبض على مهاجمي مقر صحيفة "التيار" ورئيس تحريرها عثمان ميرغني السبت، واتخاذ الاجراءات القانونية ضدهم ومحاسبتهم، بينما حذر زعيم حزب الأمة القومي الصادق المهدي من انزلاق البلاد إلى نفق أمني خطير.

  نائب الرئيس السوداني حسبو عبد الرحمن
واعتدى رجال مسلحون مساء السبت على رئيس تحرير صحيفة "التيار" واوسعوه ضربا حتى أغمي عليه، واستولوا على حاسوبه الشصي كما سطا المهاجمون على هواتف نقالة تخص الصحفيين الذين صادف وجودهم بمبنى الصحيفة لحظة الهجوم.

وخلف الحادث موجة غضب وأستياء بالغين فى الوسط الصحفي السوداني، وتظاهر المئات من الصحفيين، الأحد، أمام مقر "التيار" وتوجهوا بمذكرة الى مجلس الصحافة.

وقال نائب الرئيس إن جميع الاجهزة الامنية تعمل حاليا للقبض على منفذي الاعتداء وأعلن خلال مخاطبته افطار اتحاد الصحفيين السودانيين، الاحد، عن صدور توجيهات رئاسية بتأمين مقار الصحف.

وأدان حسبو الحادث بشدة ووصفه بالدخيل على عادات وتقاليد المجتمع السوداني، وطالب الصحافة بتحري المسؤولية عند ممارسة عملها والبعد عن التجني على حريات الآخرين.

الشرطة تعد بتوقيف الجناة

في ذات السياق أكد مدير الجنايات بشرطة ولاية الخرطوم اللواء عبد العزيز حسين عوض، ليل الأحد، أن قوات الشرطة قادرة على كشف طلاسم جريمة الاعتداء على صحيفة "التيار" ورئيس تحريرها والوصول للجناة.

وأكد ورود معلومات بيد أنه أحجم عن الإفصاح عنها باعتبارها معلومات سرية ضمن نطاق التحقيقات الجارية.

وقال عوض، في حديث لتلفزيون الشروق، إن فرق الشرطة تعمل منذ السبت على جمع المعلومات لكشف الجناة في حادثة الاعتداء على "التيار".

وأبان أن الشرطة فور ورود البلاغ بالحادث تحركت على مستوى قياداتها، بحضور مدير الشرطة ومدير شرطة المحلية والمدعي العام والأجهزة الأمنية لمسرح الحادث، وتمت إجراءات الأدلة الجنائية، وبدأت فرق من الشرطة العمل في جمع المعلومات ولا يزال عملها متواصلاً حتى الآن.

وشدد على قدرة الشرطة على تأمين دور الصحف السودانية كافة وكذلك المواطنين، فضلاً عن قدرتها على كشف طلاسم مثل هذه الجرائم وغيرها.

المهدي يخشى انزلاقا أمنيا

من جهته حذر زعيم حزب الأمة القومي الصادق المهدي من خطورة دخول البلاد في نفق أمني خطير خاصة بعد الاعتداء على عثمان ميرغني.

وقال المهدى الذى حضر افطار الصحفيين بمعية والي الخرطوم ونائب الرئيس إن الوضع في السودان بات ينذر بخطر ينزف دماً على حاملي الأقلام.

وطالب أجهزة الدولة بسرعة القبض على الجناة الذين اعتدوا على رئيس تحرير صحفية "التيار" وتسليمهم للعدالة، وشدد على ضرورة انزال أقصى درجات العقاب فى مواجهة الجناة حتى يتأكد الجميع من أن القانون لا يؤخذ بالقوة.

ولفت المهدي إلى أن المعتدين عمدوا إلى بعث رسائل لكل من يخالفهم الرأي أن مصيره سيكون مماثل لعثمان ميرغني، منوها الى أهمية ان تصبح جميع أجهزة الإعلام قومية لضمان خروجها من سيطرة الحزب الواحد لتصبح موهلة لحمل أمانة الأمة الإعلامية - على حد قوله-.

ونبه زعيم حزب الأمة إلى ضرورة إشراك الصحافة والصحفيين فى عملية الحوار الوطني، وطالب الصحفيين بتكوين جسم موحد يشارك باسمهم في الحوار.

وجدد مساعد الرئيس السوداني إبراهيم غندور، الأحد، ادانته للحادثة وشدد على أن اختلاف الرأي ليس مدعاة لممارسة التصرفات غير الأخلاقية.

نائبة رئيس البرلمان: عثمان ميرغني أخطأ

وحمل البرلمان اتحاد الصحفيين السودانيين مسؤولية ما تعرض له رئيس تحرير "التيار" عثمان ميرغني من اعتداء واتهم الاتحاد بالتقصير في عدم محاسبته لميرغني والتحقيق معه في ما اسماه إهانة الشعور الإنساني.

وقالت نائب رئيس البرلمان سامية أحمد محمد إن عثمان ميرغني أخطأ لكن ما كان ينبغي أن يتم التعامل معه بمثل هذا السلوك المشين.

وشددت على إن اتحاد الصحفيين يتحمل جزءا كبيرا من المسؤولية واضافت "لو قام اتحاد الصحفيين بمساءلة عثمان ميرغني لأزال الغبائن ومنع التصعيد".

وأضافت أن الاتحاد اخطأ لأنه تلكأ في محاسبة صحفي أخطأ، وقالت في إشارة للمعتدين "هم رأوا أن ما أقدم عليه عثمان خطأ لكنهم كذلك أخطأوا باعتداءهم عليه".

وأشارت الى أن ما تعرض له عثمان ميرغني فيه اخطأ متبادلة لافتة إلى أن ما طرحه فيه إهانة للشعور الإنساني، وعادت لتؤكد ان ردة الفعل تجاهه غير سليمة.

وقالت "كان الأحرى بهم اذا رأوا ان عثمان أخطأ ان يفتحوا ضده بلاغا أو مواجهته بصورة مباشرة ومرئية" واضافت "لكن أن يأتوا ملثمين فإن الأمر يتحول إلى سلوك إجرامي ومشين ولا يمت للسلوك الإنساني والإسلامي بصلة".

Southern Sudan TV Live :: SSTV :: شاهد تلفزيون جنوب السودانSudan TV Live :: SUDAN TV :: شاهد تلفزيون السودان
مسلحون ملثمون يقتحمون صحيفة التيار ويعتدون على رئيس تحريرها

الخرطوم 19 يوليو 2014 ـ اقتحم مسلحون ملثمون مقر صحيفة "التيار" في العاصمة السودانية الخرطوم، عصر السبت، وحسب شهود عيان فإن المسلحين أوسعوا رئيس التحرير عثمان ميرغني ضربا قبل أن يبلغوه بأن موقفه من غزة "مخزي"، ونقل ميرغني على إثر ذلك للمستشفى.

        الصحفي عثمان ميرغني بعد الحادثة

وأفاد شهود العيان أن القوة عمدت أيضا إلى مصادرة الهواتف المحمولة والحواسيب من كل العاملين في الصحيفة الذين صادف وجودهم لحظة الاقتحام، كما اعتدوا على بعضهم.

وكان عثمان ميرغني دخل في مساجلات بشأن التطبيع مع إسرائيل عبر برنامج تلفزيوني وعلى زاويته المشهورة "حديث المدينة" في صحيفة "التيار".

ورد ميرغنى على منتقديه بان الحلقة التلفزيونية جرى تسجيلها قبل نحو ثلاث اسابيع لكنها بثت فى توقيت وصفه بالغريب بالتزامن مع الهجمات الاسرائيلية على قطاع غزة ، مبديا قناعته الشديدة بما طرحه .

وأكدت الفحوصات الطبية وصور الاشعة التي أجرت لميرغني عدم وجود إصابة بليغة أو خطيرة، باستثناء بعض الكدمات في الرأس والعين اليمنى. وأمر الأطباء ببقائه بالمستشفى لمزيد من الاطمئنان.

وفى أول رد فعل من الحكومة السودانية على الحادث ، ادان وزير الدفاع عبد الرحيم محمد حسبن الاعتداء على ميرغنى وشدد فى تصريحات لمجموعة من الاعلاميين دعاهم الى الافطار السبت على ان الحادث لايمت بصلة للاخلاق والقيم السودانية.

كما شجب والي الخرطوم عبدالرحمن الخضر الحادثة. وتوعد بملاحقة المتورطين فيها وتقديمهم للعدالة.

وخف مساعد الرئيس ابراهيم غندور ووزير الدولة بالاعلام ياسر يوسف الى مستشفى الزيتونة للاطمئان على الوضع الصحى لعثمان ميرغنى فيما تجمع العشرات من الصحفيين امام مدخل المشفى .

ودعت تنظيمات صحفية الى وقفة احتجاجية الاحد امام مقر "التيار" والتحرك بعدها الى مجلس الصحافة لتقديم مذكرة تستنكر الاعتداء على التيار وصحفييها.

وكانت هيئة علماء السودان، أفتت في بيان الجمعة، بحرمة الدعوة للتطبيع مع إسرائيل معتبرة أن مثل هذه الدعوات للتعامل مع دولة الكيان الصهيوني تصادم مشاعر المسلمين.

ونبه الأمين العام لهيئة علماء السودان البروفيسور محمد عثمان صالح إلى خطورة الدعوة للتطبيع مع الكيان الصهيوني في هذا التوقيت.

وتظاهر مئات المصلين داخل أسوار المسجد الكبير في العاصمة السودانية الخرطوم، بعد صلاة الجمعة، احتجاجا على الغارات والهجمات البرية التي ينفذها الجيش الاسرائيلي في قطاع غزة الفلسطيني. وشاركت في التظاهرة قيادات إسلامية وجهادية بارزة.

وتبرع اتحاد الطلاب السودانيين، القريب من الحكومة، الأسبوع الماضي بمبلغ 20 ألف دولار دعما للقضية الفلسطينية.

وأعادت حادثة الاعتداء على صحيفة "التيار" ورئيس تحريرها الى الاذهان، حادثة اغتيال الصحفي محمد طه محمد أحمد رئيس تحرير صحيفة "الوفاق" الذي اختطفته مجموعة مجهولة من منزله في سبتمبر 2006،و اصطحبوه في سيارة مظللة بدون لوحات، وعثر على جثمانه جنوبي الخرطوم، وقد تم نحره وفصل الرأس عن الجسد.

Southern Sudan TV Live :: SSTV :: شاهد تلفزيون جنوب السودانSudan TV Live :: SUDAN TV :: شاهد تلفزيون السودان

نشر 12 ألف شرطي بالخرطوم ضمن خطة لتأمين العاصمة السودانية

الخرطوم 17 يوليو 2014 ـ قالت شرطة ولاية الخرطوم، الخميس، إنها ستنشر 12 ألف شرطي ضمن خطة لتأمين العاصمة السودانية خلال الأسبوعين المقبلين، بينما اعترف تقرير لوزير الداخلية بزيادة بلاغات العنف في الولايات المتأثرة بالتمرد والنزاعات القبلية.

مدير شرطة ولاية الخرطوم الفريق محمد أحمد علي

وقال مدير شرطة ولاية الخرطوم الفريق محمد أحمد علي إن هيئة قيادة شرطة الولاية عقدت اجتماعاً، الخميس، لمناقشة بدء تنفيذ خطة تأمينية خاصة بالعشر الأواخر من شهر رمضان وعطلة عيد الفطر.

وأفاد، وفقا للمركز السوداني للخدمات الصحفية، أن الخطة تشمل تأمين الأسواق وأماكن صلوات التراويح والتهجد والمرافق العامة والحيوية والأحياء السكنية.

وذكر أن الخطة تشمل محاربة الظواهر السالبة وأماكن تصنيع الخمور البلدية ووضع معتادي الإجرام تحت رقابة الشرطة ومراقبة الطرق من قبل شرطة المرور لضمان إنسياب الحركة بصورة طبيعية.

وأكد مدير شرطة الخرطوم، تأمين مواقع سفر المواطنين للولايات وضبط حركة بيع التذاكر ومحاربة تداولها خارج المواعين الرسمية.

وأشار إلى أن الخطة يشارك فيها تنفيذها جميع إدارات الشرطة العاملة بالولاية إضافة لشرطة المحليات واللجان المجتمعية بالأحياء، وطالب المواطنين بالتعاون مع الشرطة والتبليغ عن الإشتباه في أعمال مخالفة للقانون وإنارة المنازل والمحال التجارية.

إلى ذلك أجاز مجلس الوزراء، الخميس، برئاسة الرئيس عمر البشير، تقرير الموقف الجنائي بالبلاد لسنة 2013 والذي قدمه وزير الداخلية الفريق أول عصمت عبد الرحمن.

وقال المتحدث باسم مجلس الوزراء عمر محمد صالح في تصريحات صحفية "إن التقرير يعد تقريرا دوريا يقف فيه المجلس علي الموقف الجنائي"، مبينا أن الإحصاءات التي أوردها التقرير تشير إلي انخفاض عدد البلاغات في كثير من الجرائم خاصة جرائم الأسلحة والمخدرات والاغتصاب والشروع في الانتحار.

لكن المتحدث باسم مجلس الوزراء عاد وأقر بزيادة عدد البلاغات الخاصة بالعنف لا سيما في المناطق المتأثرة بالتمرد والنزاعات القبلية، مشيرا إلى أن انتشار الشرطة في الولايات المضطربة ساهم في تيسير تلقي البلاغات من المواطنين.

ودعا مجلس الوزراء الصحف الاجتماعية لتناول الحوادث بشكل موضوعي وايجابي يعين على مكافحة الجريمة وتجنب الإثارة والترويج لأساليب ووسائل ارتكاب الجرائم.

Southern Sudan TV Live :: SSTV :: شاهد تلفزيون جنوب السودانSudan TV Live :: SUDAN TV :: شاهد تلفزيون السودان

الصادق المهدي يطرح مشروعاً بديلاً لوثبة الرئيس البشير

الخرطوم 15 يوليو 2014 ـ طرح رئيس حزب الأمة القومي الصادق المهدي، الثلاثاء، ما اسماه "ميثاق بناء الوطن.. التنوع المتحد" بديلا لمبادرة الحوار الوطني التي أطلقها الرئيس السوداني عمر البشير في يناير الماضي، ورهن المهدي العودة إلى مبادرة البشير بإقرار قانونين، للوفاق الوطني، والسلام.

    علامة النصر التي يتميز بها الامام المهدي

وقال المهدي، خلال مخاطبته حشدا من أنصاره في أمدرمان، مساء الثلاثاء، إنه اضطر إلى طرح بديله بسبب "نهج" النظام الحاكم، الذي تحول من الحديث عن السلام إلى وعيد بالقضاء على المخالفين بالقوة وأوضح أن مبادرته تسعى لتوحيد كافة القوى السياسية المدنية والمسلحة في جبهة واحدة.

وانسحب حزب الأمة القومي من مبادرة الحوار عقب اعتقال السلطات الأمنية للمهدي ورئيس المؤتمر السوداني إبراهيم الشيخ، بسبب انتقادهما لقوات الدعم السريع التابعة لجهاز الامن والمخابرات.

واتهم المهدى الحزب الحاكم بحصر مقاصد الحوار في مشاركة الاخرين في مسيرته العاثرة باقواله وافعاله ، وزاد "قالوا لينا تعالوا نردفكم فى عجلة الحوار عشان نمشي في الطريق المتعثر "واشار الى ان النظام حول الحديث عن عملية السلام الى وعيد بالقضاء على المخالفين بالقوة.

وقال المهدي " ان كان النظام مصمما على هذا النهج فلاسبيل سوى اقامة نظام جديد يحقق السلام العادل والشامل عبر العمل على توحيد كافة القوى السياسية المدنية والمسلحة في جبهة واحدة تلتزم بميثاق وطني والقيام بتعبئة داخلية وخارجية تتخذ كل الوسائل عدا العنف لاقامة النظام الجديد .

وقال المهدي اذا أدركت الحكومة حقيقة الموقف وقررت بصورة جادة واتخذت خطوات استباقية تحقق المطالب الشعبية المشروعة، فإن ذلك يتطلب ضبط عملية الحوار الوطني، عبر الالتزام بسياسات محصنة من التقلبات ومجسدة في قوانين أهمها قانونان: "قانون بناء الوفاق الوطني، وقانون بناء السلام".

وأوضح رئيس حزب الأمة القومي أن أهم معالم قانون بناء الوفاق الوطني هي تحقيق تحول ديمقراطي كامل، وديمقراطية تراعي التوازن المطلوب لاستيعاب التنوع، عبر نقاش مجتمعي يساعد في إدارته إعلام قومي يشرف عليه مجلس قومي للإعلام وحوار وطني عبر منبر للحوار، فضلا عن نقاش مجتمعي مفتوح يقوده منبر قومي في جامعة الخرطوم.

واشترط المهدي أن يجري الحوار الوطني بين الأحزاب التاريخية الست، والأحزاب الجديدة ذات الوزن، والتي يحدد وزنها بواسطة دورها ونشاطها السياسي وأن يكون لها شبكة في البلاد، على أن تدير الحوار رئاسة محايدة.

وطالب بتجميد أو إلغاء القوانين المقيدة للحريات وإتاحة حرية العمل السياسي والمدني والإعلامي، واطلاق سراح المعتقلين السياسيين ورفع اليد عن الصحف والصحفيين الموقوفين، وتوافر حصانة لأطراف الحوار ضد أية إجراءات إدارية مضادة، ويكون للمنظمات الإقليمية والأسرة الدولية حضور كمراقبين.

ومضى المهدي شارحا لقانون السلام، وقال إن هدفه تحقيق السلام العادل الشامل، وفق إعلان مبادئ، على أن يمثل الجانب السوداني في عملية السلام المجلس القومي للسلام ويكون من الأحزاب المعتمدة للحوار الوطني برئاسة للمجلس محايدة، وحدد الطرف الآخر في عملية السلام بالقوى المسلحة بأي شكل تختاره.

واقترح أن تشرف آلية الاتحاد الأفريقي العليا على عملية السلام وهي التي تحدد زمان ومكان التفاوض، على أن يلتزم الجميع بتنفيذ المبادرة الثلاثية للإغاثات الإنسانية، بجانب الجميع بهدنة شاملة تتطور لاحقا لاتفاق شامل لوقف إطلاق النار، ويكون للمنظمات الإقليمية وللأسرة الدولية حضور كمراقبين لعملية السلام.

واعتبر المهدي احتفال الانصار بذكرى معركة بدر، الثلاثاء، حلقة من حلقات التعبئة من أجل النظام الجديد المنشود في السودان، وتعهد بالمواصلة في تعبئة شعبية تعم كل أنحاء السودان.

وقلل رئيس حزب الأمة من وعود الحكومة بالقضاء على التمرد المسلح والصراعات القبلية، لجهة أن المعارضة المسلحة السودانية لم تعد كما كانت في بدايتها، بل كونت جبهة موحدة، وصار نشاطها داخل السودان ومتعدياً لحدوده.

وتابع "القراءة الصحيحة للموقف الأمني هو أنه صار للمعارضة المسلحة وجود داخلي وإقليمي عنقودي".


Southern Sudan TV Live :: SSTV :: شاهد تلفزيون جنوب السودانSudan TV Live :: SUDAN TV :: شاهد تلفزيون السودان

البشير يدافع عن قوات الدعم السريع ويؤكد قيام الانتخابات في موعدها

الخرطوم 14 يوليو 2014 ـ جدد الرئيس السوداني عمر البشير، وعده بأن يكون السودان خاليا من التمرد والصراعات القبلية بنهاية العام 2014، واستنكر انتقاد بعض القوى السياسية لقوات الدعم السريع، وأرجع الفضل إليها في حسم الموقف في جنوب كردفان.

   العميد حميدتي قائد قوات الدعم السريع

واعتقلت السلطات الأمنية رئيس حزب الأمة القومي الصادق المهدي، شهرا قبل أن تطلق سراحه في يونيو الماضي، بسبب انتقادات وجهها لقوات الدعم السريع التابعة لجهاز الأمن والمخابرات، بينما لا تزال تعتقل رئيس حزب الؤتمر السوداني إبراهيم الشيخ لذات السبب.

وأشاد الرئيس البشير لدى تسلمه من رئيس البرلمان رد الهيئة التشريعية القومية على خطابه الذي أودعه منضدة الهيئة، بجهود القوات المسلحة والقوات النظامية الأخرى في الدفاع عن مكتسبات البلاد.

ودافع البشير بشدة عن قوات الدعم السريع قال إنها استطاعت أن تحسم المتمردين في مناطق عدة في جنوب كردفان وولايات دارفور، وتابع "لقد قدمت في سبيل الذود عن حياض الوطن 163 شهيدا وعددا من الجرحى خلال خمسة أشهر فقط".

وقال إن قوات الدعم السريع هي التي حسمت الموقف في جنوب كردفان مستنكرا انتقادات قوى سياسية لها وغضهم الطرف عن الانتهاكات التي ارتكبتها قوات المتمردين في محليات اللعيت، الطويشة، مليط وكلمندو، قائلا "جريمة قوات الدعم السريع في نظر هؤلاء أنها حسمت التمرد".

وحول قيام الانتخابات في موعدها المحدد في إبريل القادم وجه الرئيس مفوضية الانتخابات للقيام بدورها الكامل في هذا الصدد، وقال إن ذلك التزام دستوري وإنه لا يوجد سبب لتأجيل الانتخابات.

وترفض المعارضة اجراء الانتخابات في موعدها وتشترط تشكيل حكومة قومية لفترة انتقالية لتدير الانتخابات، بينما تتمسك الحكومة بإجراء العملية في ميقاتها المضروب.

وبدأت الحكومة إجراءات في اتجاه اجراء الانتخابات في 2015، من بينها تعيين رئيس وأعضاء جدد لمفوضية الانتخابات وإجازة تعديلات في قانون الانتخابات.

وأوضح الرئيس البشر أن قانون الانتخابات بشكله الحالي سيمكن كل القوى السياسية من دخول البرلمان، وقال "نريد برلمانا يمثل كل الساحة السياسية".

وتشير مصادر اعلامية إلى أن تعديلات قانون الانتخابات تضمنت رفع نسبة التمثيل النسبي من 40% الى 50% بزيادة الحد الأدنى المخصص للمرأة من 25% الى 30% ولقائمة التمثيل الحزبي من 15% الي 20%، كما ألغت النسبة المؤهلة للتمثيل الحزبي في أي هيئة تشريعية قومية أو ولائية والتي كانت محددة بـ 4%.

وأكد البشير عزم الدولة على توسيع دائرة الممارسة السياسية وإشاعة الحرية للمواطن السوداني وفق القانون ودون التعدي على حقوق الآخرين والحقوق العامة.

ودعا نواب البرلمان إلى الاهتمام بمعالجة القضايا والمشاكل التي تواجه البلاد وفي مقدمتها الصراعات القبلية التي يؤججها أعداء البلاد.

وجدد تمسك السودان بمبادئه الرافضة للهيمنة واستغلال موارده مؤكدا أن السودان مستهدف من قديم الزمان بسبب موقعه الجغرافي وموارده المتعددة.

Southern Sudan TV Live :: SSTV :: شاهد تلفزيون جنوب السودانSudan TV Live :: SUDAN TV :: شاهد تلفزيون السودان
الخارجية السودانية تندد بالعدوان الاسرائيلى على قطاع غزة

الخرطوم 13 يوليو 2014- شجبت وزراة الخارجية السودانية الهجمات التى تشنها اسرائيل على قطاع غزة بفلسطين، ونددت فى بيان أصدرته الأحد بما أسمته ردود الفعل الدولية الضعيفة تجاه العدوان المتواصل خاصة من الدول الغربية الكبري ومجلس الامن الدولي وعدتها محاباة لاسرائيل وتشجيعا لتستمر فى جرائمها.

مشعل - البشير - آخر التطورات في قطاع غزة

وكان الرئيس السودانى عمر البشير دان السبت العدوان الاسرائيلى على قطاع غزة ، وقال مخاطبا حفل افطار نظمته الطائفة القبطية فى الخرطوم ان السودان يقف بكل مكوناته العرقية والدينية صفاً واحداً مع أهل غزة ضد العدوان الذي يتعرضون له أطفالاً ونساءً وعجزة في أرضهم من مغتصب آتٍ من خلف الحدود ومن أشتات الدنيا .

وقال البشير إن المسلمين والمسيحيين يتطلعون لليوم الذي تتحرر فيه القدس من الاحتلال الظالم وتتحرر المقدسات الإسلامية والمسيحية من قبضة العدو – حسب تعبيره - .

وينفذ الجيش الاسرائيلى منذ اسبوع غارات جوية على اهداف مدنية فى قطاع غزة ادت لاستشهاد نحو 167 مواطنا فلسطينيا واصابة ما لايقل عن مائة الف اخرين .

واجتمع الرئيس البشير فى الدوحة نهاية الاسبوع الماضى الى رئيس المكتب السياسى لحركة حماس خالد مشعل ونقل اليه مساندة الخرطوم لحركة المقاومة التى اطلقت صواريخا فى العمق الاسرائيلى ردا على الهجمات الاخيرة.

وتظاهر فى الخرطوم قبل ايام العشرات من الطلاب منددين بالهجوم الاسرائيلى الذى نفذ انتقاما لمقتل ثلاث اسرائيليين .

وأعلن الاتحاد العام للطلاب السودانيين تبرعه بعشرين الف دولار لصالح مواطنى غزة.

وقال بيان الخارجية السودانية ان العدوان الاسرائيلى ادى لتدمير متعمد وغير مسبوق للمساكن والمرافق العامة في القطاع ، ما ادى الى مضاعفة اعداد النازحين والمشردين وازدياد المعاناة الانسانية المريعة.

ولفت البيان الى ان الوقت حان ليتخذ المجتمع الدولي والدول الكبري ومجلس الامن الدولي موقفا جادا ضد اسرائيل التي ثبت انها تنتهج العدوان والاحتلال سياسة رسمية بما يجعلها اكبر مهددي السلم والامن الدوليين واشد منتهكي القانون الدولي والقانون الدولي الانساني وحقوق الانسان .

كما دعا البيان لاقرار حماية دولية عاجلة للشعب الفلسطيني في وجه الالة العسكرية الاسرائيلية واضاف (ومن دون خطوة كهذه سيصبح الحديث عن الشرعية الدولية والعدالة والقيم الانسانية ومكافحة الارهاب شعارات جوفاء بلا معني).

Southern Sudan TV Live :: SSTV :: شاهد تلفزيون جنوب السودانSudan TV Live :: SUDAN TV :: شاهد تلفزيون السودان
سلفاكير: القوات الاوغندية لن تنسحب قبل احلال السلام

جوبا 10 يوليو 2014 – قال رئيس جنوب السودان سلفا كير ان القوات الاوغندية لن تنسحب من بلاده ما لم يتم التوصل لاتفاق سلام دائم في جنوب السودان على الرغم من التزامه بسحب القوات الاجنبية المشاركة في القتال ضد المتمردين.

رئيس جمهورية جنوب السودان سلفا كير ميارديت

وقال سلفاكير في خطاب ألقاه الاربعاء بمناسبة الذكري الثالثة للاستقلال بميدان الحرية بالعاصمة جوبا ان جنوب السودان دولة مستقلة ومن حقها التوقيع علي اتفاق ثنائي للدفاع، والقوات الأوغندية لن تنسحب ما لم يتحقق السلام في الدولة الوليدة.

"القوات الأوغندية سوف تنسحب إذا تم احلال السلام. ووصلت هذه القوات بموجب اتفاق سيادي. وهم جاؤوا من أجل السلام "،

وكان الرئيس سلفاكير قد التزم امام رؤساء الدول وحكومات المنظمة الاقليمية التي تشرف على عملية السلام في جنوب السودان في 23 يناير الماضي بسحب القوات الاجنبية التي تدخلت في الصراع الدائر في البلاد باعتبار ان وجودها يعتبر عقبة اما انهاء النزاع والتوصل لحل سلمي.

وتساءل الرئيس سلفاكير عن سبب غياب قادة دول الايقاد وعدم مشاركتهم في احتفالات عيد الاستقلال الثالث. كذلك نعجب عن عدم حضور باقان أموم ودينق الور وقال انه عندما قابلهم في اديس ابابا الشهر الماضي وعدوا بالمشاركة في هذه الذكرى السنوية.

وتجدر الإشارة إلى ان الرئيس الأوغندي يوري موسفيني كان الرئيس الوحيد المشارك في هذه الاحتفالات بينما مثل السودان نائب الرئيس حسبو عبدالرحمن .

كما جدد الرئيس دعوته للمعارضين من مجموعة المعتقلين السابقين بقيادة باقان آموم إلى العودة إلى البلاد والمساهمة في عملية بناء الدولة وحل المشاكل العالقة بينه والمتمردين.

والمعروف ان مجموعة المعتقلين السابقين من قادة الحركة الشعبية لتحرير السودان رفضت الانضمام لحليفهم نائب الرئيس السابق رياك مشار الذي يقود تمرد في البلاد وقالوا انهم يعارضون رفع السلاح على الرغم من اتفاقهم مع الأخير في المطالب التي ينادي بها.

وأشار الرئيس إلى أهمية إجراء حوار سياسي شامل بين جميع مكونات جنوب السودان علاوة على بعض الإصلاحات في القطاعات الأمنية المختلفة في الجيش والشرطة.

وفيما يتعلق بقضية الفيدرالية، قال كير إن "الفيدرالية لا يجب أن تقود إلى تقسيم جنوب السودان، أو نزاع بين مكوناته؛ ولفت إلى ضرورة أن يدور نقاش حول الفيدرالية كقرار شعبي لسكان البلاد".

وتصاعدت في جنوب السودان مؤخراً أصوات داخل البلاد تنادي بضرورة اقامة نظام الحكم الفيدرالي في البلاد ، كذلك يطالب المتمردين بالحكم فيدرالي في الوقت الذي تقول فيه الحكومة انه ليس من المناسب تبني هذا النظام في الوقت الحالي.

وقال سلفا كير في كلمته انه لن يقبل في جميع الاحوال بتبني فيدرالية تعمل على اقامة نظام الثلاث ولايات السابق (الاستوائية، بحر الغزال ، أعالي النيل).

ويشهد جنوب السودان منذ منتصف ديسمبر الماضي، مواجهات دموية بين القوات الحكومية وجناح متمرد من الجيش الشعبي يقوده رياك مشار. وذلك بعد اتهام الرئيس سلفاكير للأخير بتدبير محاولة الانقلاب عليه ، وهو الأمر الذي ينفيه الأول.


Southern Sudan TV Live :: SSTV :: شاهد تلفزيون جنوب السودانSudan TV Live :: SUDAN TV :: شاهد تلفزيون السودان
قمة سودانية قطرية بالدوحة تحمل بشريات للعمالة السودانية

الخرطوم 8 يوليو 2014ـ التأمت فى العاصمة القطرية الدوحة مساء الثلاثاء قمة بين الرئيس السودانى عمر البشير وامير قطر الشيخ تميم بن حمد ناقشت العلاقات الثنائية و تنسيق مواقف الدولتين حول عدد من الملفات الإقليمية. بينما علمت مصادر اعلامية إن وزير الخارجية القطري خالد بن محمد العطية أنهى زيارة إلى كمبالا في الساعات الماضية التقى خلالها نظيره الأوغندي، ويتوقع أن تكون زيارة العطية في إطار التحرك القطري بشأن ملف دارفور، خاصة وأن كمبالا تستضيف الجبهة الثورية السودانية.

   عمر البشير وامير قطر الشيخ تميم بن حمد

وقال سفير السودان لدى قطر ياسر خضر، أن نتائج المباحثات بين البشير وتميم ستظهر قريباً من خلال المشروعات الاقتصادية والاستثمارية بين البلدين معلنا عن بشريات قريبة في ما يخص العمالة السودانية في قطر.

وأكدت الحكومة القطرية التزامها إزاء قضية دارفور خاصة فيما يتعلق بمشروعات استقرار النازحين واللاجئين.

وأشار السفير إلى أن توقيت زيارة البشير ومرافقيه الى الدوحة يؤكد أن القضايا الاقليمية والسياسية أخذت حيزاً في التشاور بين البشير وأمير قطر .

وقال خضر أن الوزراء المرافقين للبشير عقدوا جلسة مباحثات مع نظرائهم القطريين تناولت مسار الاستثمار والتعاون الاقتصادى بين البلدين.

ويرافق الرئيس السوداني في الزيارة، وزير رئاسة الجمهورية صلاح ونسي، ووزير الخارجية علي كرتي، ومدير جهاز الأمن والمخابرات محمد عطا المولى.

وكان وزير الخارجية القطرى خالد بن محمد العطية التقى البشير بالخرطوم يوم الأحد قبل أن يتوجه إلى كمبالا وسلمه دعوة أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني لزيارة الدوحة، وتوقع مراقبون أن تكون ملفات الحوار الوطني المتعثر والعلاقات بين الخرطوم والقاهرة، حاضرة في اللقاء وخلال زيارة البشير للدوحة.

وتعثرت مبادرة الحوار الوطني التي اطلقها الرئيس البشير في يناير الماضي، بعد أن حظيت بقبول القوى المؤثرة بالبلاد، في اعقاب حملة اعتقالات نفذها جهاز الأمن والمخابرات طالت زعماء أحزاب وناشطين خلال شهري مايو ويونيو الماضيين.

وترعى قطر منذ سنوات مفاوضات السلام بين الحكومة السودانية والحركات المتمردة في إقليم دارفور غربي البلاد.

ونقلت وكالة السودان للأنباء الرسمية عن السكرتير الصحفي للقصر الرئاسي عماد سيد أحمد الثلاثاء، أن البشير سيجري خلال الزيارة مباحثات تتعلق بالعلاقات الثنائية بين البلدين والقضايا ذات الاهتمام المشترك.

وقال إن زيارة البشير للدوحة تأتي في إطار العلاقات المتطورة التي تربط البلدين الشقيقين والتشاور المستمر والتنسيق حول العديد من القضايا.

Southern Sudan TV Live :: SSTV :: شاهد تلفزيون جنوب السودانSudan TV Live :: SUDAN TV :: شاهد تلفزيون السودان
More Posts Next page »