السودان : آخر الأخبار

الأخبار العاجلة - علي مدار الساعة

Recent Posts

Tags

Community

Email Notifications

Archives

November 2013 - Posts

سفير بريطاني يصف مطار الخرطوم بالأسوأ في العالم

30 نوفمبر 2013 (واشنطن) - أرسل السفير البريطاني لدي الأردن بيتر ميليت بتغريده عبر حسابه بتويتر بتقييماً لاذعاً عن مطار الخرطوم، المطار الدولي الرئيسي في السودان، واصفا إياه بأنه "أسوأ" مطار في العالم.

  السفير البريطاني لدي الأردن بيتر ميليت

وتعود التفاصيل بان طلب ميليت من متابعيه علي تويتر عبر تغريده بان يشاركوه باراءهم عن  أسوأ تجربة لمطار في نظرهم ، وأضاف بانه سيبدأ بنفسه سائلاً:

س: "في نظرك ما هو أسوأ مطار في العالم؟ ج: بالنسبة لي مطار الخرطوم هو الأسوأ واضاف الأسبوع الماضي كان الجو حاراً به ، قذر ويخلو من أي معلومات إرشاديه أو ترحيب من قبل موظفية ".

وفي التغريده لم يعط مبعوث المملكة المتحدة في عمان مزيدا من التفاصيل عن سبب زيارتة للعاصمة السودانية.

خمسة عشر (15) سودانيا يطلبون التنازل عن الجنسية

الخرطوم 29 نوفمبر2013- كشفت الإدارة العامه للجوازات والهجرة والجنسية بوزارة الداخلية عن شروعها فى النظر بـ (15) طلبا لإسقاط الجنسية تقدم به سودانيين تمهيدا للحصول على جنسيات دول اخرى تشترط إسقاط الجنسية الاولى .

وقال العقيد شرطة حقوقي إيهاب عبد الحميد من الإدارة العامة للشئون القانونية برئاسة الشرطة أن قانون الجنسية تعديل 2011 ادخل مادة جديدة تجوز لرئيس الجمهورية ان يرد الجنسية لمن اسقطت عنه او الشخص الذي سحبت منه بناء على تنازله متى ما تقدم بطلب لإستردادها .

وحذَّرت المفوضية القومية لحقوق الإنسان من الآثار الاجتماعية والثقافية والأمنية السالبة التي قد تترتب على منح الجنسية السودانية للوافدين من دول الجوار، وقال عضو المفوضية محمد أحمد الشايب إن منح الجنسية سيلقي بظلاله السالبة على السودان.

ودعا عضو المفوضية محمد أحمد الشايب، في ورشة حق المواطنة، أجهزة الدولة الرسمية إلى تفعيل القوانين والسياسات التي تنظم عملية دخول الوافدين عبر الحدود، بجانب وضع التدابير التي تساعد على حفظ السلام الاجتماعي.

وأكد الشايب أهمية إيجاد آلية لمواءمة القوانين السودانية مع القوانين الدولية فيما يتعلق بمنح الجنسية السودانية للاجئين.

وقال "نعني بحق المواطنة هو اكتساب الجنسية، واكتسابها في بلد مثل السودان أو أي بلد آخر، ظروفه مشابهة وتكتنفه الكثير من المشاكل، لأن حدود السودان مفتوحة مع تسع دول، ولدينا عدد كبير جداً من الوافدين واللاجئين، ولذلك منح هؤلاء الجنسية فيه مخاطر".

ولفت عضو لجنة التشريع والعدل والمحامي الناشط في مجال حقوق الإنسان صالح محمود في الورشة ذاتها الى ان الوضع في ابيي يفرض على دولتي السودان وجنوب السودان مخاطبة مشكلة الجنسية عقب حدوث الإستفتاء سوى جاءت النتائج بالإنضمام للشمال او الجنوب او تقسيم المنطقة ،منبها الى تعارض المادة (10) من قانون الجنسية تعديل سنة 2011 مع الدستور الإنتقالي لسنة 2005 والتي تنص على إسقاط الجنسية السودانية اذا إكتسب الشخص حكما او قانونا جنسية دولة جنوب السودان .

وإحتج المشاركون في الورشة على إجراءات الحصول على الجنسية وإعتبروا السؤال عن القبيلة مستفز وبجانب شرط التحدث باللغة العربية كشرط اساسي للحصول على الجنسية بنص القانون فيما خرجت توصيات الورشة بإسقاط شرط اللغة العربية لمنح الجنسية.

امتناع 31 شركة أدوية عالمية عن التعامل مع السودان

الخرطوم 28 نوفمبر 2013- كشفت غرفة مستوردي الأدوية في السودان عن امتناع 31 شركة أدوية عالمية عن التعامل مع السودان لحين سداد مبالغ الاعتماد المؤجلة والبالغة 90 مليون دولار، واتهمت ابنك المركزي بالفشل في توفير النقد الأجنبي.

وحذرت الغرفة من خطورة الوضع لأنه يفاقم من خطورة النقص الكبير في الدواء، ووصفت قرار تحديد قائمة بالأصناف الأساسية لتوفير النقد لها بغير المجدي.

واعتبرت كل الأصناف ضرورية وجددت المطالبة بتخصيص جزء من عائدات الذهب لصالح استيراد الأدوية بدلا عن 10% من العائدات غير البترولية خاصة وأن الأخيرة تكفي 30% إلى 40% فقط من الاحتياجات.

ويعاني السودان شحاً كبيراً في النقد الاجنبي وذلك لفقدانه عائدات البترول عقب انفصال الجنوب وتدهور الانتاج الزراعي والحيواني الذى كان يعتمد علية في توفير العملات الاجنبية لمواجهة وردات الغذاء والدواء .

وقال المتحدث باسم الغرفة ياسر حامد للصحافيين الثلاثاء، إن بنك السودان المركزي فشل في توفير ما يكفي لاستيراد الأدوية على الرغم من تخصيصه نسبة الـ 10% من الصادرات غير البترولية التي لا تتجاوز 100 مليون دولار مقابل الاحتياج الفعلي الذي يبلغ 300 مليون دولار.

ونوه إلى أن تحديد الأدوية المهمة والمنقذة للحياة مختلف حوله حتى بين الأطباء والصيادلة مؤكدا أن القرار يعني فشل الحكومة ومن خلفها وزارة المالية والبنك المركزي في توفير النقد الأجنبي، وزاد "الدواء غير المتوفر والمطلوب يكون أعلى سعراً من المتوفر"..

قمة البشير وافورقي في بورتسودان

الخرطوم 26 نوفمبر 2013- عقد الرئيسان السودانى و الارتري قمة مصغرة بمدينة بورتسودان شرق السودان ناقشت التعاون والتنسيق المشترك بين البلدين ،وكان الرئيس الاريترى اسياس افورقى وصل بورتسودان الاحد للمشاركة فى مهرجان سنوى للسياحة بالولاية الشرقية.

وتعد هذه الزيارة هي الثالثة للرئيس الارتري للسودان في اعقاب تطبيع علاقات البلدين في العام 2006 ، بعد علاقات متوترة ورعاية متبادلة للمعارضة والحركات المسلحة بين البلدين، تتصاعد جهود تطبيع العلاقات.

و ظلت ارتيريا لزمن طويل الملاذ الامن لحركات المعارضة السودانية في الشرق والسودان عموما، كما اتهمت ارتيريا في تلك الفترة السودان بايواء معارضين عن حركة الجهاد الارتيري.

ووصف سفير السودان بارتريا ماجد يوسف في تصريحات صحفية المباحثات بانها كانت صريحة ركزت علي ضرورة ان تكون هنالك علاقات مميزة بين البلدين تصلح أساس لتفاهم وتعاون اقليمي متميز.

واكد ان الجانيان اتفقا علي استمرار التواصل برا وبحرا وجوا ووضع آليات وأسس لإقامة مشروعات مشتركة في هذا الشان ، كما ابان ان اللقاء اكد علي ان تكون الحدود بين البلدين جسور للتواصل وتشكيل الولايات التي تربط بين البلدين والممثلة في كسلا والبحر الأحمر نموذجا لذلك.

وفي الجانب السياسي قال ان الطرفان اتفقا علي ان تكون لكل بلد سياساته وأولوياته وان لكل دولة حقها السيادي في اتخاذ ماتراه مناسبا من سياسات ويتم التشاور حولها والاتفاق مبدئيا للتنسيق والموائمة ما أمكن ذلك.

 الرئيس الارتري لحظة وصوله مدينة سواكن

وقالت صحيفة السوداني الصادر الاحد ان افورقي وصل إلى ولاية البحر الأحمر بصورة مفاجئة، برّاً من أسمرا، برفقة ثماني سيارات، للمشاركة في افتتاح مهرجان السياحة والتسوق السابع ببورتسودان، في متقدماً يوماً كاملاً عن الموعد الذى حددته رئاسة الجمهورية للزيارة .

وتعرضت سيارة أفورقي لعطل، وانتظر لساعات، إلى أن تم إصلاحها، وإرسال دليل سياحي إليه، بعد ان ضلت سيارته الطريق وسارع والي البحر الأحمر الطاهر إيلا في استقباله بسواكن، والقدوم معه إلى أركويت، حيث سيَبِيتُ ليلته هناك،

من جهتها أكدت وزارة الخارجية أن زيارة الرئيس أسياس أفورقي إلى بورتسودان، متوقعة ومرتب لها مسبقاً. وقال وكيل وزارة الخارجية رحمة الله عثمان : "إن زيارة أفورقي دليل على وجود تواصل دائم بين البلدين"، معتبراً أن تقديم مواعيد وصوله إلى ولاية البحر الأحمر، قد تكون تمت لاعتبارات شخصية، وأوضح أن الترتيب للزيارة تم بين مؤسستيْ الرئاسة في كلا البلديْن.

من جهته أوضح الناطق الرسمي باسم حكومة البحر الأحمر، الصادق علي حسين المليك، أن الرئيس أسياس أفورقي، وصل بالفعل برّاً للمشاركة في المهرجان، والتباحث مع الرئيس البشير في جملة قضايا سياسية واقتصادية؛ وتأتي زيارته تمتيناً للعلائق المتجذرة التي تربط شعبيْ البلدين، وأكد المليك أن الزيارة تستمر من السبت حتى الاثنين، مبيناً أن الرئيس البشير يخاطب من إستاد بورتسودان اليوم الشعب السوداني.

الملتقى الاقتصادى يوصى بمحاربة الفساد وخفض الانفاق الحكومى

الخرطوم 25 نوفمبر 2013- وعد النائب الاول للرئيس السودانى علي عثمان محمد طه ، باستصحاب توصيات الملتقى الاقتصادي الثاني فى موازنة العام الجديد مع استحداث آلية لمتابعتها ،وختم الملتقى الذى التأم فى الخرطوم ليومين جلساته الاحد بتوصيات عديدة لانقاذ الاقتصاد السودانى من ازمته الراهنة بينها ضرورة خفض الانفاق الحكومى ووضع استراتيجية شاملة للقطاع الاقتصادي لمدة خمس سنوات قادمة تشارك فيها القوى السياسية.

النائب الاول للرئيس السودانى علي عثمان محمد طه
                على عثمان طه

وقال طه مخاطبا الجلسة الختامية إن الملتقى يعتبر خاتمة لمسؤولية الحكومة الوطنية الرامية لمعالجة الاقتصاد واطلاق عقد وطني اوسع مؤكدا اهمية دور المواطن فى اتخاذ القرارات النهائية.

ودعا المؤسسات البحثية لتوفير المعلومات والبيانات ليتمكن المجتمع من معرفة حقيقة النشاط الاقتصادي.

واوصى الملتقى بتكوين مفوضية لمحاربة الفساد، وزيادة الانفاق على الاستثمار ، إعادة النظر في آليات ديوان الزكاة والأوقاف والتنسيق بين السياسات المالية والنقدية وانتهاج سياسة مالية واضحة، مع العمل على هيكلة الجهاز المصرفي، والاهتمام بالإنتاج وترقية الصادرات وإحلال الواردات وتفعيل العمل بنظام سعر الصرف.

الى ذلك قال وزير المالية السودانى علي محمود ، إن الدولة تستورد بترولا بحوالى (1.4) مليار دولار، كما تستورد برميل الجازولين بمبلغ (146) دولار ليباع للمصافي بـ (49) دولار منوها الى ان فرق السعر يمثل دعم الدولة للوقود.

وتعهد محمود فى تعقيبه على محور الاصلاحات الاقتصادية والمالية وآثارها الاجتماعية ضمن فعاليات الملتقى الاقتصادي الثاني ، بمساندة توصيات الملتقى؛ خاصة الجانب المتعلق بخفض هياكل الدولة وراتب الدستوريين.

وأشار إلى التزام المالية بتنفيذ الموجهات العامة الخاصة بإعادة هيكلة الدولة وخفض الانفاق الحكومي، وقال: نفذنا إعفاء المستشارين والخبراء الوطنيين. ودعا الوزير جهات الاختصاص لضرورة مراجعة صرف الدعم الاجتماعى وتوجيهه للشرائح المستهدفة ودعم الأسر الفقيرة.

وجدد إلتزام الدولة باعفاء قطاع الزراعة من الضرائب بما في ذلك ضريبة أرباح الأعمال على الشركات العاملة في القطاع الزراعي؛ في إطار التزام الدولة بدعم القطاعات الانتاجية الحقيقية بما يعزز قدرات الاقتصاد الوطني وفي مجال دعم المحروقات.

وأكد الوزير التزام الدولة بشراء الذهب عبر البنك المركزي بالسعر الرسمي بواقع (2.8) جنيهات للدولار، فيما يتم تصديره واستخدام عائداته من النقد الأجنبي لدعم القمح.

إنتقادات حادة من الخبراء المشاركين فى الملتقى الاقتصادي الثاني للاجراءات التى اتخذتها الحكومة مؤخرا برفع الدعم عن السلع

الخرطوم 24 نوفمبر 2013- حض الرئيس السوداني عمر البشير مجموعة الخبراء على وضع معالجات جذرية للازمة الاقتصادية التى تكاد تعصف بالبلاد، في وقت فتح حزبه الطريق لإمكانية التراجع عن الزيادات التي فرضتها الحكومة مؤخراً على بعض من السلع .

وتجمع نحو 300 خبير فى الخرطوم السبت للمشاركة فى الملتقى الاقتصادي الثاني الذي ينهى أعماله اليوم الأحد ، وسط انتقادات حادة من المشاركين للاجراءات التى اتخذتها الحكومة مؤخرا برفع الدعم عن سلع اساسية .

ويواجه السودان عجزاً كبيراً في ميزان مدفوعاته بجانب انخافض متوالي لقيمة عملتة المحلية مقابل الدولار ، ويرجع الاقتصاديون اسباب التدهور الماثل الى جملة من الاسباب يتقدمها فقدان السودان لعائدات البترول بجانب الصرف الحكومي الواسع واستشراء الفساد.

وبدى واضحاً ان الحكومة غير راضية عن الانتقادات التى واجهت سياساتها خلال المنتدى ، اذ عمدت وسائل الاعلام المحسوبة عليها إلى ازالة اخبار المنتدى من واجهاتها الالكترونية بينما ذهب بعضها الى ازالتها تماماً.

وفيما لم يتسني التحدث إلى مسؤولين بوكالة السودان للانباء لمعرفة ما اذا كانت الخطوة تمت بمبادرة منها ام بتوجيهات حكومية عمدت الوكالة الرسمية إلى عدم وضع خبر المنتدى في صفحتها الرئيسية على غير العادة ، في وقت ازالت قناة الشروق المحسوبة على المؤتمر الوطني الخبر تماماً من موقعها.

ودعا البشير، فى فاتحة أعمال الملتقى، إلى العمل على تقييم مسيرة النظام المصرفي والنقدي لجهة تقوية تجربتها وتثبيت دعائمها باعتبارها تجربة رائدة وركيزة لمستقبل الاقتصاد الوطني، بجانب وضع المقترحات والتوصيات اللازمة لمزيد من تخفيف آثار الإصلاحات الاقتصادية والمالية على الفئات الضعيفة في المجتمع.

وطالب الرئيس الملتقى بتقديم المقترحات والتوصيات اللازمة لرفع مستويات المعيشة ومعالجة بؤر الفقر والعوز والعمل على إعداد مقترحات لمحاربة مسببات الغلاء والمضاربات الضارة بالاقتصاد الوطني والمواطنين.

في وقت قال عضو القطاع الاقتصادي بحزب المؤتمر الوطني د. الماحي خلف الله، إن مراجعة رفع الدعم عن المحروقات الذي جاء ضمن حزمة الإصلاحات الاقتصادية الأخيرة أمر ممكن في حال أوصى بذلك الملتقى الاقتصادي القومي الثاني.

وأوضح خلف الله في حديث لقناة الشروق، ليل السبت، أن الملتقى يناقش خمسة محاور أولها الإصلاحات الاقتصادية، ثم الاقتصاد الحقيقي بالتركيز على دور القطاع الخاص، والمحور الثالث يناقش السياسات النقدية الخارجية وتدخل فيها الديون، وأخيراً السياسات المالية التي تضمن توسيع المظلة الضريبية وغيرها.

وأكد أن رفع الدعم جزء أصيل في حزمة الإصلاحات الاقتصادية التي كانت أحد مخرجات الملتقى الأول، كما أنها جزء من المعالجات المرتقبة في الأوراق التي سيتم طرحها خلال الملتقى.

وأشار خلف الله إلى أن المؤتمر منوط به وضع حزمة من السياسات للخروج بالاقتصاد من أزمته، ويتم فيها التحسب لكل ما هو متوقع في الفترة المقبلة.

وشدد على أن العديد من التطورات السياسية والأمنية تلقي في كثير من الأحيان بظلالها السالبة على الأداء الاقتصادي للدولة لأن الاقتصاد والسياسة وجهان لعملة واحدة.

ووجه البشير بتحديد السياسات اللازمة لتقريب الفوارق الإنمائية بين أقاليم السودان المختلفة وتقييم تجربة التنمية الإقليمية في مجال العلاقة بين المركز الولايات في إطار الفدرالية، والعمل على فحص أسباب تدني الإنتاج والإنتاجية في القطاع الحقيقي وتحديد الأولويات القطاعية والمشروعات التي ينبغي التركيز عليها في المديين القريب والمتوسط.

وأكد ضرورة تحديد المعوقات والصعوبات التي تواجه توسيع دور القطاع الخاص ومساهمته الاقتصادية وأولويات الشراكة بين القطاعين العام والخاص.

ودعا الرئيس البشير لتقييم مسيرة علاقات السودانية الاقتصادية الخارجية مع تحديد موجهات السياسات الاقتصادية الخارجة المطلوبة لتوسيع وتفعيل العلاقة مع المجتمع الدولي، بجانب تقديم التوصيات اللازمة بشأن زيادة حصيلة البلاد من العملات الأجنبية، وسد فجوة الموارد، وحل مشاكل الديون.

وكان البشير واجه في سبتمبر الماضي احتجاجات تعد الاسواء منذ استيلائه على الحكم في العام 1989 م تعاملت معها حكومته بعنف مفرط وقتلت بحسب تقديرات المنظمات غير الحكومية ما لايقل عن 200 من المحتجين.

وانتقد رئيس اللجنة التحضيرية للملتقى الاقتصادي د.التجاني السيسي المعالجات الاقتصادية الأخيرة التي قضت برفع الدعم عن السلع، مشيراً إلى أنها لن تحل الإشكال الاقتصادي مؤكدا حاجة الاقتصاد السوداني لمعالجة شاملة وفاحصة حتى يتعافى من المعوقات التي ظلت تلازمه طيلة السنوات الماضية.

ودعا السيسي الدولة للأخذ بكل مخرجات الملتقى للاستفادة منها في معالجة المشكل الاقتصادي، موضحاً أن الملتقى سيصبح مجرد تداول بين أعضائه حال لم يؤخذ بتوصياته التي تمثل جهد الخبراء وأهل الشأن علمياً وعملياً.

وقال وزير المالية علي محمود عبد الرسول، أن انعقاد الملتقى الاقتصادي الثاني يعكس أهمية المرحلة التي يمر بها الاقتصاد السوداني، وضرورة إزالة المعوقات التي تعترض مسيرة تقدمه ورغبة أهل السودان في جمع الكلمة وتأكيد العزم لتحقيق تنمية اقتصادية متوازنة والتوافق نحو مشاركة الجميع والاتفاق على فكر اقتصادي جامع وسياسات يفضي إلى استغلال أمثل للموارد .

ورأى رئيس اتحاد أصحاب العمل السوداني، سعود البرير، أن انعقاد الملتقى الاقتصادي الثاني في هذا التوقيت، وفي ظل هذا الظرف الاستثنائي الذي يمر به الاقتصاد الوطني، منوها الى ان الحضور النوعي من رجالات الاقتصاد والسياسة، يعكس إيمان القيادة السياسية بآراء الخبراء والمختصين من أجل تجاوز هذه الظروف التي تمر بها البلاد.

وقال إن الناظر إلى حال الاقتصاد العالمي اليوم يجد أن كل الدول التي تصدرت هرم النمو الاقتصادي، كانت تُمكِّن القطاع الخاص من أداء دوره في العملية الاقتصادية ليقتصر دور الدولة على التشريع والرقابة وتأهيل البنيات التحتية وتهيئة البيئة الملائمة للأعمال.

وتابع : ورغماً عن المكاسب الكبيرة التي نالها القطاع الخاص في عهد ثورة الإنقاذ الوطني على مستوى السياسات والتشريعات، إلا أننا نجد مفارقة كبيرة في تطبيق هذه السياسات على أرض الواقع.

وتستمر فعاليات الملتقى ليومين يتم خلالها تقديم عدد من أوراق العمل العلمية والعملية من ضمنها تقييم البرنامج الثلاثي 2012م - 2014م والرؤى المستقبلية، يقدمها د. حسن أحمد طه عضو اللجنة العليا للملتقى.

ويناقش الملتقى خلال جلساته على مدار اليومين أربعة محاور، تشمل القطاع الخاص ورؤيته للمرحلة المقبلة والقطاع الحقيقي والقطاع المالي والنقدي وقطاع التنمية المتوازنة وذلك للخروج.

خال البشير يشبه قيادات الوطني بالبهائم وغازي يختار الاصلاح والنهضة اسماً لحزبه الجديد

الخرطوم 22 نوفمبر 2013- شن المهندس الطيب مصطفي خال الرئيس السوداني عمر البشير الذي كان عضوا في الحزب الحاكم قبل ان ينشق عنه هجوماً عنيفاً على النظام ووصفه بإنه "عسكري دكتاتوري ولا يمكن اصلاحه" ، في وقت حزم إصلاحيوا الوطني امرهم واختاروا مسمى "الاصلاح والنهضة" لحزبهم الجديد واعلنوا عزمهم تسجيله الاسبوع المقبل.

مجموعة من قيادات المؤتمر الوطني الحاكم في السودان
مجموعة من قيادات المؤتمر الوطني

وقال الطيب مصطفى (67 عاما) خال الرئيس السوداني الذي كان حتى ايام قليلة خلت كاتب عمود في صحيفة "الانتباهة" اكثر الصحف السودانية انتشارا، لوكالة فرانس برس انه توقف عن كتابة عموده اليومي بعد سبع سنوات من تأسيسه الصحيفة "نتيجة لخلافات من النظام العسكري الدكتاتوري".

واضاف مصطفى العضو السابق في حزب المؤتمر الوطني الحاكم "انا مؤمن بان هذا النظام لا يمكن اصلاحه" مشيرا الي ان علاقته بابن اخته تاثرت بسبب اختلافاتهما السياسية.

وقال انه "لا احد من الحزب الحاكم يجرؤ على الوقوف في وجه البشير" وان "قيادات المؤتمر الوطني يتبعونه مثل قطيع البهائم التي تتبع الراعي. انهم يفعلون ما يشاء، وهذا جعله ينفرد بالحكم والقرار النهائي في اي شئ له وكل من يخالفه الرأي يتم طرده".

ورأى مصطفى ان حكومة الرئيس البشير الذي استولى على السلطة بانقلاب في عام 1989 مسنودا بالاسلاميين "ترفع الاسلام كشعار فقط ، وكل السودانيين يعرفون ان هؤلاء الناس يكذبون ولا يعطوننا حريات وهناك فساد وكل هذا ضد (تعاليم) الاسلام".

وشكل الطيب مصطفى باستمرار صوتا حاد في السياسة السودانية الا ان انتقاداته الاخيرة جاءت متزامنة مع ازدياد الاصوات المنتقدة لحكم البشير الذي يحكم البلاد منذ 24 عاما.

ويرى الطيب مصطفى ان "المشكلة الرئيسية في السودان هي الحرب، ولكن الحرب انعكاس للمشكلة السياسية، ليس هناك حرية، هذا نظام عسكري ديكتاتوري".

واقترح مصطفى لحلحلة الوضع ان "يرأس البشير حكومة انتقالية تضم الاحزاب السياسية وتكنوقراط لاقامة انتخابات حرة".

ووصف ابن اخته بانه "اجتماعيا قريب جدا من الناس وهو اجتماعيا رجل سهل" لكنه "سياسيا يريد الاستمرار في السلطة ليحمي نفسه من المحكمة الجنائية الدولية التي اصدرت مذكرة اعتقال بحق البشير بتهمة ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية في اقليم دارفور".

وفي سياق غير بعيد إختارت قيادات الاصلاح المنشقين عن حزب المؤتمر الوطني بزعامة د. غازي صلاح الدين العتباني، (الاصلاح والنهضة) اسما للتنظيم الوليد وقرروا الشروع فى اجراءات التسجيل رسميا لدى مجلس الاحزاب مطلع الاسبوع المقبل .

وكان مجلس شورى حزب المؤتمر الوطني وافق على فصل كل من غازي صلاح الدين وحسن عثمان رزق وفضل الله أحمد عبد الله، عقب توقيع 31 من قيادات وأعضاء تيار الإصلاح مذكرة قدمت إلى الرئيس البشير ، طالبوا فيها بالوقف الفوري للإجراءات الاقتصادية الأخيرة، وتشكيل آلية وفاق وطني، والتحقيق في مقتل المحتجين، وإطلاق الحريات العامة.

وطبقا لمصادر مأذونة فان قادة التيار الاصلاحى اجتمعوا ليل الخميس بمنزل القيادى غازى صلاح الدين وبحثت فى اجتماع مطول عدة اسماء مقترحة لتنظيمهم قبل ان تتفق على مسمى (الاصلاح والنهضة) ورفص غازى مقترحا لالحاقة كلمة اسلامى بالتسمية وقال ان كيانهم سيكون مفتوحا لكل السودانيين ولا مجال ليكون ايدلوجيا.

وحسم الاختيار بالتصويت عقب مشاورات كثيفة بين عضوية التيار الاصلاحى الذين طرحوا ﺛﻼﺙ ﺧﻴﺎﺭﺍﺕ (ﺍﻟﺤﺮﺍﻙ ﺍﻻﺻﻼﺣﻲ- ﺍﻟﻌﺪﻝ ﻭﺍﻻﺻﻼﺡ- ﺍﻻﺻﻼﺡ ﻭﺍﻟﻨﻬﻀﺔ.

وينتظر ان ترتب المجموعة المنشقة عن التنظيم الحاكم لمؤتمرات عقب حيازة شهادة التسجيل تمهيدا لاختيار رئيس الحزب.

خلافات سودانية اوغندية تعصف بقمة الكويت الرباعية

الخرطوم 21 نوفمبر 2013- حالت خلافات سوادانية أوغندية دون إلتئام القمة الرباعية التى أعلن عنها في وقت سابق وأستعيض عنها بلقاءات ثنائية جمعت الرئيس عمر البشير برئيس جنوب السودان ورئيس الوزراء الاثيوبي كل على حدا ، بينما اعتذرت الخرطوم عن لقاء طلبته كمبالا يجمع البشير بنائب الرئيس الاوغندي ادوارد سكاندي متعلله بزحمة جدول الاعمال.

وأبلغت مصادر دبلوماسية من الكويت ان الترتيبات لعقد اللقاء الرباعي اكتملت غير ان خلافات اجرائية بشأن مخرجات القمة حالت دون إلتئامها ،وقالت المصادر ان الخرطوم كانت ترغب في ان يتضمن البيان الختامي التزاماً اوغندياً بعدم دعم وايواء المعارضة السودانية فيما ترى اوغندا وجنوب السودان ان يقتصر حدول اللقاء على الدعوة لاسئناف المفاوضات بين الحكومة السودانية ومعارضتها المسلحة.

واشارت المصادر إلى ان الخلافات الاوغندية السودانية قديمة لكنها تجددت ،لافنة الى ان غياب الرئيس يوري موسفيني المفاجئ عن قمة الكويت صعب من امكانية الوصول لتفاهمات تمكن من عقد اللقاء مشيرة الى ان الخرطوم رفضت طلبا يوغنديا بعقد لقاء مع نائب الرئيس الاوغندي متعللة بزحمة جدول اعمال الرئيس البشير.

وفي الاثناء تعهد الرئيسان السودانى عمر البشير و نظيره الجنوب سودانى سلفا كير ميارديت بالاسراع فى تنفيذ مصفوفة التعاون التى تراضيا عليها فى وقت سابق .

والتزم الرئيسان خلال قمة مصغرة التأمت الثلاثاء بعقد إجتماع لوزيرى دفاع البلدين والاجهزة الامنية المشتركة تستضيفه الخرطوم خلال الفترة المقبلة.

وذكرت وكالة الانباء الكويتية (كونا) عن مصادر لم تسمها ان الجانبين بحثا في قصر بيان الذي تعقد فيه القمة العربية الافريقية العلاقات الثنائية بين البلدين وعددا من القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وكان البشير وسلفاكير مياردات قد عقدا في 22 اكتوبر الماضي قمة مغلقة في جوبا عاصمة جنوب السودان لبحث ملف منطقة (ابيي) المتنازع عليها بين البلدين والقضايا العالقة بشأن تنفيذ اتفاق التعاون الشامل.

واتفق الرئيسان بحسب "كونا" على تشكيل سلطة ادارية مشتركة لمنطقة (ابيي) وانشاء مجلس تشريعي وأجهزة للشرطة بها وعلى الإسراع في تحديد "خط الصفر" في المنطقة منزوعة السلاح على حدود البلدين وفتح المعابر الحدودية.

وأكد الجانبان في بيان ختامي لمباحثاتهما على تفعيل اللجنة المشتركة بين البلدين لمراقبة تصدير النفط مع وضع آليات لضبط الحدود والمتمردين قبل منتصف نوفمبر المقبل.

يذكر ان جنوب السودان انفصل عن باقي السودان في استفتاء شعبي لسكان الجنوب اعلن عن نتائجه النهائية في شهر فبراير عام 2011 وتم الإعلان عن استقلال كامل للدولة في التاسع من شهر يوليو عام 2011.

ويخوض الجيش السوداني منذ اكثر من عامين معارك مع متمردين في ولايتي (جنوب كردفان) و(النيل الازرق) في المناطق الحدودية مع جنوب السودان.

وكشف وزير الخارجية على كرتى فى تصريحات بمطار الخرطوم عن خطوات جديدة لم يحددها للاسراع فى تنفيذ اتقاف المصفوفة التى تراضى عليها الرئيسيين فى وقت سابق واضاف ان القمة ناقشت عدد من القضايا وعلى راسها المنطقة العازلة بين البلدين مشيرا الى ما وصفه بالتقدم فى هذا الجانب واردف(هناك خطوات تنفيذية جديدة بدات فى هذا المجال).

ونفى كرتى الترتيب لعقد قمة رباعية تجمع البشير مع عدد من الرؤساء الافارقة بينهم الكينى واليوغندى والاثيوبى على هامش القمة العربية الكويتية التى انهت اعمالها امس الاربعاء موضحا انه حديث مصنوع من البعض.

وكان السكرتير الصحفي للرئيس السودانى ، اعلن قبيل التئام المؤتمر عن ترتيبات لعقد قمة رباعية بالكويت تجمع الرئيس عمر البشير مع نظرائه من جنوب السودان سلفاكير ميارديت ويوغندا يوري موسفيني إلى جانب رئيس الوزارء الإثيوبي هايلي مريام ديسالين يومي 18-19 نوفمبر الجاري.

وقال عماد سيد أحمد لوكالة الانباء السودانية السبت ، إن القمة التي ستعقد على هامش القمة العربية الأفريقية الثالثة التي تستضيفها الكويت ستتناول الشأن الأفريقي ووسائل تحقيق السلام والاستقرار في المنطقة.

واشار كرتى الى لقاءات عقدها البشير مع قادة افارقة على راسهم رئيس وزراء اثيوبيا اثيوبيا والرئيس المالى والنيجر ورئيس جمهوية الكنغوو الرئيس البورندى فضلا عن لقاء جمع البشير مع رؤساء تونس والجزائر وامراء قطروالكويت .

وأشار كرتي الى ان كل تلك اللقاءت ناقشت العلاقات الثنائية مع تلك البلدان فضلا عن مناقشتها التعاون والمشاريع المشتركة لافتا الى للقاء جمع الرئيس البشير مع نائب رئيس الوزراء العراقى لمناقشة المشاريع السودانية التى سوف تمول من العراق فضلا عن مناقشة مشاريع اخرى مستحدثة بين البلدين ، واشار كرتى لعدة للقاءت جمعت بينه ورصيفه الجنوبى برنابا بنجامين .

وانهى البشير ليل الاربعاء مشاركته في اجتماعات القمة العربية الافريقية الثالثة التي انعقدت بدولة الكويت . وعاد الى الخرطوم ووصف كرتى القمة العربية الافريقية ب(الممتازة) لجهة ازالة ما وصفه بـ (الحاجزالوهمى) وحالة التجافى بين العرب والافارقة موضحا ان لعرب(انكفو)على انفسهم بعد اتفاقية اوسلو .

واعتبر فى تصريحات . بمطار الخرطوم اتفاق العرب على الية لتمويل المشروعات التى يعتزمون تنفيذها فى القارة الافريقية هى الاهم فى هذه القمة لافتا لحوجة العرب لتلك المشاريع ( الامن الغذائى ) فضلا لاهمية هذه المشاريع للافارقة واضاف ان القارة الافريقية ظلت تحت رحمة منظمات تاتى اليها باغذية ملغومة وبشروط ومشاكل وشدد الى اهمية ما طرحه السودان خلال القمة خاصة وانه يتمتع بموقعه المميز بين البلدان العربية والافريقية .

واوضح كرتى ان المجتمعون فى القمة اتفقوا على آلية لتمويل عدد من المشروعات التى تم التراضى عليها حيث تم تخصيص مبلغ مليار دولار لتمويل مشروعات بقروض ميسرة في افريقيا فضلا عن رصد مليار دولار اخر عبر البنك الدولي بيد انه وصف المبلغ الذى خصص بغير الكافى موضحا ان تلك المشروعات تحتاج لتمويل اكبر.

الرئاسة تتدخل لإنهاء أزمة الخبز والحكومة تعزوها لخلل ادارى

الخرطوم 20 نوفمبر 2013 – تدخلت رئاسة الجمهورية بغية انهاء ازمة حادة في الخبز تشهدها الخرطوم وبررت الحكومة الازمة بوجود خلل ادارى فى توزيع حصص الدقيق تمت معالجته لتجاوز الازمة.

ووجه النائب الاول للرئيس على عثمان محمد طه باحكام التنسيق بين الجهات ذات الصلة لتوفير سلعة القمح وضمان انسيابها للمطاحن بالكميات المطلوبة ومن ثم الي المخابز مشيرا الي ان كل ولاية ستحدد اسعارها للخبز وفقا للتكلفة .

وترأس طه الاجتماع المشترك بين ولاية الخرطوم ووزارة المالية وبنك السودان ووزارة التجارة لبحث موقف انسياب سلعة القمح للمطاحن لتجاوز الندرة في الخبز التي شهدتها الولاية في الايام الماضية .

واوضح وزير الدولة بالمالية مجدي يس في تصريحات صحفية عقب الاجتماع ان خللا اداريا ادى الى نقص في انسياب كميات القمح المطلوبة للمطاحن في الفترة الماضية مما ادى الى ندرة في الخبز مؤكدا تجاوز الخلل ومشيرا الى استمرار سياسة دعم القمح لضمان توفره بالكميات المطلوبة .

واكد الوزير وجود مخزون استراتيجي يبلغ 280 الف طن من القمح مشيرا الى استيراد مليون و400 الف طن منذ بداية العام وستتواصل عملية الاستيراد بالتنسيق مع بنك السودان لتوفير القمح للمطاحن.

واوضح والي الخرطوم ان الاجتماع قرر تكوين آلية مشتركة تضم وزارتي المالية والتجارة الاتحاديتين وبنك السودان وولاية الخرطوم كممثل لكل ولايات السودان لوضع تدابير كافية تمنع تكرار الأزمة الطارئة التى حدثت فى قمح الخبز.

وقال ان المطاحن خفضت انتاجها ومن ثم انخفضت كميات الدقيق الى 50% ووصف الامر بازمة عارضة اسبابها ضعف التنسيق بين الاجهزة ذات الصلة.

وقال الوالي أنه إعتباراً من يوم الاثنين قامت كل مطاحن الدقيق بتسليم الوكلاء حصص المخابز كاملة وطالب من لم يتسلم حصته مراجعة وكيله أو إبلاغ وزارة المالية بالولاية أو إتحاد أصحاب المخابز.

وقال الوالي أنه فى إطار معالجة قضية الخبز من كل أطرافها فإن الآلية المشتركة التى تضم كافة المعنيين بصناعة الخبز رفعت للولاية (14) توصية تتعلق بالخبز من كل أطرافه شاملة الوزن والنوع والأسعار والبدائل ووسائل تطور الصناعة .

واضاف الوالي ان مسئولية الولاية هي التاكد من توفير القمح المطلوب وتوزيعها علي النحو المطلوب عبر الوكلاء حتي وصولها الي المخابز مشيرا الي ان ولاية الخرطوم تستهلك يوميا 36 الف جوال من الدقيق .

واكد ان السعر الجديد للخبز سيتم بنوعية ومواصفة ثابتة وارقام محددة وفقا لتوصيات ورشة العمل التي عقدت موخرا بمشاركة كافة الجهات ذات الصلة بجانب اصحاب المخابز.

مشيراً الى أن الأجهزة المختصة بوزارة المالية تعكف على دراسة تلك التوصيات وسيتم إعلان القرارات الخاصة بهذه التوصيات خلال الأيام القادمة حال التأمين على إنسياب وتوفر الدقيق كما فى السابق وذلك لاحداث توافق حول التسعيرة والكلفة مشيرا الى وجود خبرات لاصحاب المخابز في هذا الشان لايجاد حل جذري لهذه القضية.

ونوه الى ان جمعية حماية المستهلك هي الجهة المنوط بها الرقابة في هذا الامر وكانت طرف مشارك في كافة مراحل مداولات هذه القضية .

من جهته اكد عادل ميرغني الأمين العام لاتحاد المخابز أن المخابز تسلمت حصتها الثلاثاء بنسبة 100% وتقدر بـ30 ألف جوال يومياً وهى ذات الكمية التى كانت تتسلمها فى السابق.

ووجه ميرغني نداءً لكل المخابز بالعمل بطاقتها الكاملة وإن إتحاده جاهز لتلقى أي بلاغات من أي مخبز فى حال عدم إستلامه لحصته .

مشيراً الى تكوين آلية متابعة للمخابز غير العاملة مع إتحاده والأمن الاقتصادي واللجان الشعبية .

وناشد عادل الوكلاء بتسليم المخابز حصتهم كاملة دون نقصان فيما وجه نداءً لحكومة ولاية الخرطوم بتنفيذ توصيات معالجة أوضاع الخبز باعتبارها ميثاق تواثقت عليه كل أطراف صناعة الخبز كطريق أمثل لتحقيق الاستقرار الكامل فى الخبز .

النائبة البرلمانية سامية هبانى تستقيل من البرلمان وتصفه بالجهاز الـتابع

الخرطوم 19 نوفمبر 2013- دفعت النائبة البرلمانية واحد الموقعين على المذكرة الاصلاحية سامية هبانى الاثنين باستقالتها من الهيئة التشريعية اثناء الجلسة مطالبة في الوقت ذاته رئيس البرلمان بتقديم استقالته .

وقالت هبانى للصحفيين مبررة خطوتها انها لا تتشرف بالعمل فى برلمان يمرر القرارات ويتبع الجهاز التنفيذى ولايستطيع محاسبة اى وزير او يراجع الرئيس .

ونوهت الى انها سبق وتقدمت باستقالتها عند اختراق الدستور فى الاستفتاء السابق منوهة الى تدخل من اسمتهم بالاخوة واثناءها عن الاستقالة وطالبوها حسبما قالت بالاصلاح من الداخل.

وحثت هبانى رئيس البرلمان على الاستقالة قائلة " أكرم لرئيس البرلمان التخلى عن المسئولية بدلا من قيادة جهاز بلاقيمة "، وقالت النائبة المستقيلة انها تتحين الفرصة المناسبة لمغادرة المؤتمر الوطني.

و طالب رئيس البرلمان أحمد إبراهيم الطاهر النائبة هبانى باتباع اللوائح والطرق القانونية للاستقالة بدلا من اعلانها داخل الجلسة .

معلنا عن ترحيبه بعضويتها فى البرلمان وعدم رغبتهم فى مفارقتها للبرلمان وأنهم لا يضيقون ولا يحجرون على رأي أحد وإن كان من معارضيهم الإ فى حال أصرارها على الإستقالة.

وأعلنت عضو البرلمان سامية هباني عن تخليها عن عضويتها فى البرلمان فى جلسة المجلس الاثنين والتى شهدت جدل بينها ورئيس البرلمان بسبب قانون الإعتماد الإضافي المتعلق بالإجراءات الإقتصادية الذي تم تطبيقه منذ أكتوبر الماضي وناقشه البرلمان أمس.

وأحتجت هباني بشدة على تطبيق القانون قبل إجازته من المجلس، مشددة على أن موافقة البرلمان على تمرير القانون خرق للدستور وسيكون سابقة تبرر للجهاز التنفيذي تمرير قوانين بعد تطبيقها لسنوات ومن ثم عرضها على البرلمان.

وشددت هباني على أن تمرير القانون دليل كافى بأن المجلس لا يستطيع تغيير شئ وليس لديه مقدرة فى إتخاذ قرار بخلاف قرارات الجهاز التنفيذي.

وكان مجلس شورى المؤتمر الوطني صادق السبت على فصل عدد من الموقعين على المذكرة الاصلاحية وامهل الاصلاحين الذين يقودهم د.غازي صلاح الدين 10 ايام للاعتذار والتراجع عن مابدر منهم .

قُبيل مقتل قائدها حركة العدل والمساواة تقول انها استولت على مدينة أبوزبد لعدة ساعات

الخرطوم 18 نوفمبر 2013- قتل 5 أشخاص على الاقل -بينهم شرطيان- وأصيب العشرات بجروح في هجوم لمتمردي الجبهة الثورية على مدينة أبو زبد بولاية غرب كردفان صباح يوم أمس الأحد.

المتحدث بأسم القوات المسلحة السودانية العقيد الصوارمي خالد سعد
المتحدث بأسم القوات المسلحة

وتبارى الطرفان على تاكيد كل منهما الحاق هزائم ثقيلة بالاخر ، بينما قال الناطق الرسمي باسم الجيش السوداني إن القوات المسلحة تصدت للهجوم الذي شنته حركة العدل والمساواة على المدينة وقتل عددا من المهاجمين بينهم قائد الهجوم فضيل محمد رحومة، قالت الحركة انها استولت على المدينة لعدة ساعات وانسحبت عند الرابعة عصراً بعد استخدام الحكومة لسلاح الطيران.

وأبلغ المتحدث بأسم القوات المسلحة السودانية العقيد الصوارمي خالد سعد الصحفيين بأن الجيش تمكن من تدمير 18 عربة للمهاجمين، مشيرا إلى أن الهجوم جاء بهدف الحصول على وقود ومواد غذائية، وشدد على استمرار "عمليات الصيف العسكرية" لحسم مسألة الحركات المسلحة في ولايات السودان المختلفة.

وقال مواطنون من أبو زبد التي تبعد 150 كلم جنوب غرب مدينة الأبيض عاصمة ولاية شمال كردفان، إن عدد القتلى بلغ 5 وهم شرطيان أحدهما برتبة ملازم أول والثاني مساعد شرطة، وثلاثة مدنيين هم إبراهيم حامد، وعادل عبد الله، ومحمد حقار، وأضافوا أن عدد الجرحى من المواطنين بلغ 35 نُقل معظمهم إلى بلدة الدبيبات المجاورة، ونُقل من كانت إصاباتهم خطيرة إلى الأبيض.

وتطابقت افادة شهود العيان مع تعميم صحفي لحزب الامة القومي المعارض للحكومة ، قال فيه ان القوات المهاجمة اقتادت موظفاً بالمحلية يدعى أحمد علي فرج ولا يعرف مصيره حتى الأن واضاف التعميم الصادر عن المركز الاعلامي للحزب بأبوزبد ان قوات نظامية تصدت للهجوم وأستطاعت أن تدمر 65 عربة قتالية.

وكانت الجبهة الثورية أعلنت في بيان أنها تمكنت الأحد من "اجتياح" مدينة أبو زبد و"السيطرة الكاملة" عليها، وطرد ما أسمتها مليشيات المؤتمر الوطني منها.

ونعى رئيس حركة العدل والمساواة فى بيان اصدره فضيل محمد رحومة النائب الثاني للقائد العام لقوات حركة العدل و المساواة السودانية مؤكدا مصرعه فى الهجوم على ابوزبد.

وقال المتحدث العسكري باسم العدل والمساوة بدوى موسى الساكن ان الهجوم وقع بعد حشد الحكومة عدد كبير من مليشياتها في ابوزبد اثناء استعدادهم للهجوم على مواقع الجبهة الثورية الا ان قوات حركته بادرت بالهجوم على القوات الحكومية وتشتيتها والقضاء عليها .

واكد المتحدث باسم المتمردين ان قواتهم استولت على عدد كبير من العربات الحكومية والأسلحة الثقيلة والخفيفة والذخائر والمؤن العسكرية ثم إنسحبت من المدينة بعدما مكثت فيها من الساعة الثامنة صباحا حتى الرابعة عصرا وغنمت عتادا من القوات الحكومية، متهماً الحكومة باستهداف المدنيين عبر الطيران العسكري مشيرا الى ان قواتهم غادرت المنطقة لتامين المدنيين من القصف العشوائي.

وكان متحدث باسم الجبهة الثورية المكوّنة من الحركة الشعبية-قطاع الشمال وحركة العدل والمساواة وحركة تحرير السودان فصيل عبد الواحد نور، وفصيل مني أركو مناوي، قد أعلن في وقت سابق أن قوات الجبهة تمكنت من التصدي لوحدتين عسكريتين لما أسماها مليشيات نظام المؤتمر الوطني في ولاية جنوب كردفان، والسيطرة على مدينة ابوزبد وانها تعمل على تأمين وجودها والمواطنين في المدينة.

من مخلفات هجوم سابق نفذتة قوات الجبهة الثورية على منطقة شمال كردفان
من مخلفات هجوم سابق

وقال شهود عيان من مواطني أبو زبد إن قوات الجبهة هاجمت المدينة من عدة اتجاهات وتمكنت من إحراق بعض أبراج الاتصالات والمؤسسات الحكومية الموجودة وسطها.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن شاهد عيان طلب عدم ذكر اسمه لأسباب أمنية، أنهم استيقظوا في السادسة من صباح الاحد على دوي انفجارات وإطلاق نار، وقال إن مسلحين كانوا يستقلون سيارات لاندكروزر دخلوا المدينة واستهدفوا مجمعا للقوات المسلحة السودانية ومركزا للشرطة.

وقال شاهد آخر للوكالة إنه شاهد المتمردين يدخلون سوق المدينة ويطلقون النار في الهواء، وإن القتال استمر حتى منتصف النهار. وأضاف أن المتمردين كان يبدو عليهم التعب والعطش وأنهم بحاجة إلى الوقود لسياراتهم.

وفى المقابل وصف المتحدث باسم الجيش السودانى العقيد الصوارمى خالد سعد هجوم العدل والمساواة على ابو زبد بالعملية الانتحارية ،وقال انها رمت منها للحصول على الوقود و المواد الغذائية من السوق الشعبي الواقع جنوب المدينة .

وقال فى بيان اصدره الاحد ان الجيش السودانى تصدى للمهاجمين وردهم علي أعقابهم وكبدتهم خسائر كبيرة في الارواح , بينهم قائدهم فضيل محمد رحوم , بجانب تدمير ثمانية عشر عربة مسلحة , واستولى الجيش السودانى طبقا للصوارمى علي مجموعة من الأسلحة, واجبرهم علي الهروب في إتجاهات مختلفة منوها الى ان القوات المسلحة تتولى مطاردتهم ، وشدد على ان الاوضاع فى المدينة باتت تحت السيطرة.

وقال الصوارمى ان المهاجمين استهدفوا المواطنين الأبرياء العزل وممتلكاتهم , في عمل يتنافى مع المثل والأعراف السودانية الحميدة , ويتنافي مع ما يدعونه من المطالبة بتحقيق العدالة للمواطنين ،مؤكدا جاهزية القوات المسلحة للتصدي لكل من سولت له نفسه العبث بمقدرات هذا الشعب , قاطعا بالعزم على مواصلة الجيش عملياته خلال الصيف الحالى لحسم التمرد.

ويأتي هجوم المتمردين على خلفية إعلان الحكومة بدء أكبر حملة عسكرية للقضاء على التمرد في كافة ولايات السودان بنهاية الشهر المقبل، وكان وزير الدفاع عبد الرحيم محمد حسين أعلن الثلاثاء الماضي تجهيز الحكومة لأعداد كبيرة وبصورة ممتازة لتتحرك في مختلف المحاور لحسم التمرد بشكل نهائي.

وأبلغ البرلمان بأن القوات الحكومية تحركت صوب تلك المناطق، و"سيكون صيفاً حاسماً لكافة حركات التمرد" ، واعلن الرئيس عمر البشير في وقت سابق أن العام 2014 سيكون موعدا لنهاية كل الصراعات والنزاعات المسلحة في كافة مناطق السودان.

وكشف معتمد محلية أبوزبد ، الهادي عبدالماجد، أن قوات العدل والمساواة التي هاجمت البلدة قوامها مابين 150ـ 170 مركبة، محملة بكافة أنواع الأسلحة ،وأكد عبد الماجد لـ"الشروق" أن المعتدين هاجموا المدينة في الساعة الثامنة صباحاً، واستخدموا في الهجوم جميع الأسلحة، بينها المضادة للطيران، مشيراً لوجود معلومات سابقة لديهم تؤكد تمركز قوات للتمرد خارج أبوزبد بحوالي 75 كليومتراً، و كانت متحركة من الجبال الغربية نحو الجبال الشرقية.

ونبه إلى أن المتمردين تحاشوا في تحركهم مناطق القوات المسلحة. مضيفاً أنهم استهدفوا المواطنين العزل داخل المدينة والأسواق ، وأكد عبدالماجد وصول تعزيزات عسكرية للمنطقة تقوم الآن بمطاردة للمتمردين خارج أبوزبد، حيث دمرت كميات كبيرة من آليات العدل والمساواة.وكشف عن إجراء عمليات الحصر للشهداء في المدارس ومحطة الكهرباء والسوق والدوانكي.

ووصف مسؤول الإعلام بالمؤتمر الوطني ياسر يوسف الاعتداء على ابو زبد بالمحاولة الفاشلة وشبهها بفرفرة المذبوح ، وأعلن يوسف فى تصريحات صحفية الاحد مساندتهم للقوات المسلحة فيما أعلنته من خطط بان الصيف الحالى سيكون حاسما للتمرد فى جميع مسارح العمليات .

وناشد الشعب السوداني مواصلة دعمه للقوات المسلحة من أجل إنجاز البرنامج الوطني فى تحرير الأرض والعرض ودحر المتمردين .

قمة رباعية تجمع البشير وسلفاكير وموسفينى وديسالين بالكويت

الخرطوم 17 نوفمبر 2013 - أعلن السكرتير الصحفي للرئيس السودانى ، عقد قمة رباعية بالكويت تجمع الرئيس عمر البشير مع نظرائه من جنوب السودان سلفاكير ميارديت ويوغندا يوري موسفيني إلى جانب رئيس الوزارء الإثيوبي هايلي مريام ديسالين يومي 18-19 نوفمبر الجاري.

وقال عماد سيد أحمد لوكالة الانباء السودانية السبت ، إن القمة التي ستعقد على هامش القمة العربية الأفريقية الثالثة التي تستضيفها الكويت ستتناول الشأن الأفريقي ووسائل تحقيق السلام والاستقرار في المنطقة .

ولفت إلى أن البشير تلقى دعوة من أمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر لحضور القمة التي تنطلق يوم 18 نوفمبر الجاري .

وكانت تقارير صحفية نشرت الجمعة قالت ان الكويت ستشهد قمة ثنائية بين البشير وسلفاكير ونقلت عن دبلوماسي سوداني "، إن السفارة السودانية في الكويت قد طلبت رسمياً من وفد وزارة الخارجية الذي يقوده شارلس منيانق الترتيب لعقد اجتماع بين رئيسي البلدين لبحث القضايا الثنائية المشتركة بين الدولتين.

وانطلقت صباح الخميس الاجتماعات التحضيرية للقمة العربية الأفريقية الثالثة بفندق شيراتون بالكويت، التي تنعقد في الفترة من 18-20 من الشهر الجاري، بمشاركة الرؤساء العرب والأفارقة لـ52 دولة أفريقية عربية.

وقال وكيل وزارة الخارجية شارلس منيانق إن الرئيس سلفاكير ميارديت سيجري العديد من اللقاءات الثنائية مع عدد من قادة ورؤساء دول أفريقية وعربية لبحث سبل التعاون المشترك وفتح آفاق التعاون الاستثماري والاقتصادي مع جنوب السودان. وأضاف منيانق: بين هذه اللقاءات سيكون هناك اجتماع بين كير والبشير.

وتلقى الرئيس عمر البشير، في وقت سابق، دعوة رسمية من أمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر، لحضور القمة العربية الأفريقية الثالثة، التي تستضيفها الكويت خلال الفترة من 18 إلى 20 نوفمبر الجاري، سلمها السفير الكويتي لدى الخرطوم د. سليمان الحربي.

البشير يعلن عن تعديلات تطال هياكل الحكومة مركزياً وولائياً

الخرطوم 17 نوفمبر 2013 – أعلن الرئيس السودانى عمر البشير العزم على اجراء تعديلات فى هياكل الحكومة المركزية و المستويات التشريعية والتنفيذية والسياسية فى المركز والولايات من حصة الحزب الحاكم ، وقطع بالسعى للدفع بقيادات جديدة فى كل المستويات بما يحقق مبدأ التداول فى المواقع ويوسع فرص المشاركة ويرسخ معادلة التواصل بين الأجيال والإستفادة من الخبرات والتجارب.

وقال البشير فى خطاب مكتوب تلاه امام فاتحة اجتماعات مجلس شورى المؤتمر الوطنى السبت " نرجوا أن نوفق فى إختيار المجموعات ذات القوة والكفاءة والأمانة والعمل بروح الفريق ويحترمون المؤسسية".

ولفت الى أن قضية الأمن وتعزيز السلام وبسط هيبة الدولة وسيادة القانون هى قمة أولويات الحكومة.

وأشار الرئيس الى ان صدورهم مفتوحة لمواجهة الانتقادات والملاحظات من عضوية الحزب طالما نبعت من نوايا حسنة لأجل النصيحة وعبر المؤسسات ، مردفا " ان لا إصلاح ولا فلاح لمن يسعي لبلبلة الصف وتفتيت وحدته وأجتماع كلمته خاصة فى أوقات الشدة والإمتحان ، وزاد " ومن نكث فإنما ينكث على نفسه".

واجاز المجلس القيادي للمؤتمر الوطني في اجتماعه الذى التأم ليل الجمعة برئاسة البشير قرار لجنة المحاسبة حول تجميد عضوية تسعه من منسوبيه وفصل ثلاثة اخرين ابرزهم القيادى غازى صلاح الدين وحسن عثمان رزق.

واعتبر مساعد الرئيس نافع على نافع فى تصريحات صحفية سبقت التئام الشورى فصل تلك القيادات مجرد " تحصيل حاصل" خاصة بعد اعلان ذات القيادات عن تأسيس حزب جديد .

وقال ان اسقاط العضوية بالنسبة لهؤلاء لا يحتاج لقرار حيث يتم الفصل وفقا للنظام الاساسى للمؤتمر الوطنى ، واوضح نافع ان النظر فى هذا التقرير لم ياخذ وقتا من اعضاء المجلس مشيرا الى اكتفاء قيادات الحزب من اعضاء بالولايات بالزيارات التى سجلتها وفود قيادات الحزب للتنوير بهذا الخصوص.

وشدد البشير فى خطابه امام مجلس الشورى على أنه يجب أن لانبخس أنفسنا حقها إن أصبنا أو أخطأنا وأن لانفقد الثقة فى أنفسنا حال وقع الخلل أو الإخفاق ، وتابع " فنحن أنجزنا بلا شك ولا يماري فى ذلك مماري رغم عظم الإبتلاءات والتحديات ونحن نطرح رؤية الحزب كتابا مفتوحا للجميع إنجازات شتي تحققت ومعالم واضحة رسخت".

واعتبر تجربة حزبه تجربة بشرية تحكمها القيم الإسلامية وتقبل فى سبيل ذلك الإجتهاد، ووصف التجربة بالشمعة المضيئة التى تتطلب المحافظة عليها لتصبح شمسا مضيئة وقمرا منيرا عبر التجرد وحسن الظن بين عضوية حزبه.

وحث الرئيس عمر البشير اعضاء الشورى للنظر فى مواضع الخلل بالحزب ومراجعاتها وتقويمها ، مشددا على ان الوقت حان لانهاء معاناة اهالى دارفور وجنوب كردفان من تشرد ونزوح بسبب ما أسماه إصرار بعض ابناء تلك المناطق على الحرب.

وبعث الرئيس السودانى برسائل لحملة السلاح و من نعتهم بالمخربين بالداخل الساعين للتعدي على الوطن والمواطن أو فرض أجندة على الدولة بالقوة فحواها أن الطريق لتحقيق القناعات يمر فقط عبر بوابة الحوار والتفاوض.

وحذر البشير من مخاطر الاستلاب الثقافى الذى يتعرض له الشباب مؤكدا ان ذلك يتطلب المزيد من الوعى والتصدى لما يعانيه المجتمع وبالاخص قطاع الشباب الذى تنتاشه القنوات الفضائية وتباعد بينه و ثقافته وقيم مجتمعه وتقفز به الافكار يمنة ويسرا وتشوش عليه فكرا وتصرفا .

ولفت الى ان هذه المخاطر امتدت حتى الى الاسلام حيث صارت الاجتهادات المختلفة تنزع ببعض الشباب نحو التكفير والخروج عن المجتمع ، فى تصرفات وصفها بالدخيلة على المجتمع السودانى .

ووجه البشير بضرورة ان ينشط الحزب ويعمل بفاعلية ليكون مركزا للاشعاع القكرى والثقافى الجاذب بالتركيز على التواصل الثقافى عبر الفضاء الرقمى لبث الفكر النير والقيم البناءة .

واكد على ضرورة ان يتخذ المؤتمر الوطنى من كافة وسائل النشر والمنابر ومراكز البحوث والاصدارات مايعين على دحض الافكار الهدامة ومناهضة الهجمة داعيا مراكز البحوث والجامعات للنهوض بدورها وواجبها الذى وصفه بالكبير فى التصدى لحملات الاستلاب الثقافى .

الى ذلك قرر المجلس القيادى لحزب المؤتمر الوطنى فى اجتماع عقد ليل الجمعة اضافة اعضاء الى لجنة الاصلاح لمزيد من التمثيل للولايات خاصة على مستوى اللجان الفرعية بعد استعراض المجلس تقرير لجنة الاصلاح التى تم تكوينها من المكتب القيادى للوطنى ، وقال نافع ان قيادات لجنة الاصلاح ستلتقى رئيس الجمهورية رئيس الحزب ونائبه .

للتشاور والنظر فى انفاذ مقترح اضافة اعضاء للجا ن الفرعية من الولايات ، وكيفية طرح الورقة للنقاش على مستوى الولايات .

واوضح نافع ان اجتماع المجلس استمع كذلك لتقرير من رئيس القطاع الاقتصادى بالحزب صابر محمد الحسن حول ماتم تنفيذه من برنامج الاصلاح الاقتصادى خاصة على المستوى الاجتماعى وزيادة الايرادات وتحجيم المنصرفات واشار الى ان التقرير تعرض كذلك لما سيتم تنفيذه من البرنامج خلال المرحلة القادمة .

واستمع الاجتماع وفقا لنافع لتقرير مختصر حول الدورة التنظيمية المنتهية واللجنة العليا التى كونت لها والاعداد لها متوقعا ان تبدأ فى بداية العام القادم لتنتهى فى شهر اكتوبر حيث يستعد الحزب لخوض الانتخابات وفقا للبرنامج الذى تتقدم به المفوضية القومية للانتخابات .

وفى رد على اسئلة الصحفيين حول ما اذا كان المجلس القيادى ناقش التعديلات الوزارية المتوقعة قال ( هذه قضية اضحت مفروغ منها كما ذكر النائب الاول وكما هو معلوم تنظر فقط فراغ الوزراء من التداول حول خطاب الرئيس وبعد ذلك لن تتاخر كثيرا) .

وحول توقعات تقديم وزراء الحزب فى الحكومة استقالاتهم فى اجتماع المجلس القيادى قلل نافع من الخطوة وقال ان هذه القضية تم التداول حولها فى القطاعى السياسي وطرحت على مستوى لجنة رؤساء القطاعات وامنت عليها ، واستدرك ( لكن المؤتمر الوطنى يمكن ان يقدم الناس او لا يقدموا ليست هناك قضية ).

واضاف الخطوات المعلومة هى ان الرئيس يقدم للمكتب القيادى ترشيحات للوزارات التى يرى ان يحدث فيها التغيير والمكتب القيادى يمكن ان يعتمدها او يرفضها ويطلب ترشيحات اخرى .

نص خطاب البشير أمام الجلسة الإفتتاحية لدورة الإنعقاد الثامنة لمجلس شورى الوطنى

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله على عظيم آلائه ، ووافر نعمآئه ، والصلاة والسلام على خاتم رسله وانبيائه وصحبه الكرام

الاخ الكريم رئيس المجلس ..
الاخوة والاخوات الاعضاء الكرام ..
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،

يتجدد اليوم لقاؤنا بتوفيق الله ومشيئته ، لنستعرض معاَ جوانب مسيرة البناء التي يسعى فيها المؤتمر الوطني ، ترسيخاً للدعائم ،وتثبيتاً للقواعد والاركان ، وإنطلاقاً نحو آفاق رحبة متجددة .

ينعقد هذا المجلس في وقت مهم ، ونحن على مشارف العام 2014م الذي يشهد تكثيف حملة البناء القاعدي ومبتغانا من خلال هذا الإنعقاد أن ننظر ونقدر كيف ننظم أوضاعنا في المؤتمر الوطني من حيث بنيته الهيكلية التنظيمية والمؤسسية ، تمهيداً لقيام المؤتمر العام في نهاية العام 2014م ، ضمن رؤية مستقبلية واعية ، قائمة على تبادل الرأي والمشورة ، وداعية لنشر روح الشورى في نسيج المجتمع وترسيخ قيمها لتكون ثقافة اساسية تقوم عليها اركان النظام السياسي والعمل العام .

وقد صار لدينا بحمد الله ـــ رصيد كبير ، تنامى وتراكم على مدى المرحلة السابقة آملين ان يتناقله الناس جيلاً الى جيل .إنّ الشورى طبع في مجتمعنا السوداني وسمة سائدة فيه ، لذا إتخذنا منها المنهج الذي نُقّوم به البنيان ، تطلعاً الى مزيد من الاسهام والمشاركة في صنع القرارات التي تخدم المصلحة العليا للوطن والمواطنيين .

تأكيداً لذلك فإننا نعمل على توسيع أطر المشاركة وتعميق الممارسة الشورية حتى ننتهي إلي معادلة مرضية تحفظ للفرد حقوقه في المشاركة والمبادرة ونغذي ونربي روح الولاء والإلتزام وبالجماعة ووحدة الصف.

الاخوة والاخوات الكرام
إنَّ بناءنا التنظيمي قائم على ، مرجعيه حاكمة ، من حيث الاجراءات يحكمها نظام اساسي ولوائح وما يطرأ من تعديلات .

وعلى صعيد السياسات والمضمون، فاننا نبسط رؤية الحزب ونطرح تجربته كتاباَ مفتوحاً للجميع، انجازات شتى تحققت ،ومعالم واضحة رسخت أنجزناها وعداً وإنفاذاً لبرنامجنا الإنتخابي الذي حصلنا به على التفويض في الإنتخابات الماضية ، ونود أن نبتدر بدءاً من إجتماعكم هذا ، جهداً مؤسسياً لتقويم كتاب الوعد والإنجاز بمعايير الموضوعية ، فما وجدناه خيراً نحمد الله عليه ، وما وجدناه غير ذلك ، ننظر في مواضع الخلل نراجعها حتى يأتي خطابنا الإنتخابي المقبل أكثر تطوراً وتجديداً ونتخذ من الآليات والوسائل ما يحقق تقدماً وجودةً في الآداء ، و نقرر أنه حريٌّ بنا ألا نبخس أنفسنا حقها إن أصبنا ونجحنا ، وألا نفقد ثقتنا في أنفسنا إن وقع خلل أو إخفاق ، فنحن قد انجزنا بلا شك ،لا يماري في ذلك مماري . رغم عِظَم الإبتلاءات والتحديات،إننا نفسح الصدر واسعاً لتلقي الإنتقادات والملاحظات من عضوية الحزب ، مادامت تنبعث من نوايا حسنة وخالصة ، من أجل النصيحة وإحسان العمل . وطالما التزمت الوسائل المؤسسية ، فلا إصلاح ولافلاح لمن يسعى لبلبة الصف ، وتوهين وحدته ،وإجتماع كلمته وخاصة فى أوقات الشدة والإمتحان .

أما فيما هو مشترك بيننا وبين المواطن الذي ليس من عضويتنا والذي يتأثر بالنتائج نجاحاً أو فشلاً لما نطرحه من سياسات وقرارات على صعيد الدولة فإن له ذات الحق في أن يبدي النقد ويسدي النصيحة ، وبمثلما يدفعنا هذا الفهم الواسع لتقوية علاقاتنا السياسية مع الأحزاب والكيانات ، وإدارة الحوار السياسي معها ، فإنه يدعونا إلي السعي لإستحداث الآليات والوسائل للتواصل مع المواطنين أفراداً ،خاصة أن هناك مجموعات كبيرة من الأجيال الجديدة لا تستوعبها مواعين الكيانات السياسية القائمة ، وهذه دعوة لكم إخوتي وأخواتي أن تنظروا فيها ملياً حتى نرتقي بدورنا الفاعل والرائد لمجتمعنا ونوسع من قدرتنا على الإحاطة بجميع شرائحه ومكوناته.

الأخوة والأخوات الكرام
إنّ سعينا نحو التجويد والتجديد دأبٌ مستمر ، وقد جاءت حيثيات قراركم في مطلع هذا العام بتأجيل إنعقاد المؤتمر العام مُؤكدهً لذلك ومُوجهةً به ، وبموجبها شكَّل المكتب القيادي لجنة للنظر في أمر تطوير نظم ولوائح الحزب ، ومراجعة السياسات للحزب والحكومة ، والتوصية بالمعالجات والإجراءات اللازمة للإصلاح و التطوير ، وستطرح اللجنة ، تقريرها الأولي أمامكم ، وستواصل عملها ، على ضوء ملاحظاتكم وقراراتكم ،حتى نَرقَى بتجربة المؤتمر الوطني ونُظمه في إطار المؤسسية بحيث تكون عضوية المؤتمر عضوية فاعلة في داخله ومؤثرة وقائدة للمجتمع .

إنّ عزمنا أن تكون نهايات هذه الدورة جسراً واصلاً للإنتقال إلي مرحلة جديدة في بناء الحزب ، وتجديد دوره السياسي والإجتماعي ، ولتحقيق ذلك ، أوكد لكم ما أعلنته مراراً منذ بداية هذه الدورة ، من سعينا المستمر للدفع بقيادات جديدة على كل المستويات ، بما يحقق مبدأ التداول للمواقع ، ويوسع فرص المشاركة ويوفر معادلة التواصل بين الأجيال ، وإنتقال الخبرات والتجارب ، وفي هذا السياق ، فإننا سنقوم بإجراء تغييرات تشمل الأصعدة التنفيذية والتشريعية والسياسية ، مركزياً وولائياً، وندعو الله أن يوفقنا لإختيار مجموعات من ذوي القوة والكفاءة والأمانة ، يعملون بروح الفريق ، ويحترمون المؤسسية .

الأخوة والأخوات الكرام
إنَّ أولى القضايا التي نوليها إهتمامنا على صعيد الحكومة ، هي السلام ، وتعزيز الأمن ، وبسط هيبة الدولة وسيادة القانون ،إنَّ الإجراءات الأمنية والعسكرية التي إتخذناها مؤخراً ، تهدف إلى تأكيد قدرة الدولة على القيام بواجبها تجاه حماية أرواح المواطنين وممتلكاتهم العامة والخاصة ، وهي رسالة واضحة وقوية ، إلى كل من تحدثه نفسه في الداخل ، أو من يحمل سلاحاً ضد الدولة من الخارج ، للتعدي على الوطن ، وترويع الآمنين في أرواحهم وأعراضهم ، أو من يسعى لفرض أجندته على الدولة بالقوة ، نؤكد لهم ، أن الطريق إلي تحقيق القناعات ، يمر فقط عبر بوابة الحوار والتفاوض السلمي .

وقد طرحنا نداءاًوطنياً مخلصاً للجميع في الداخل والخارج ، أن نفئ إلى كلمة سواء لنبذ العنف والقتال ، والوصول إلى موثق سياسي لكفالة الحقوق والحريات والعدالة ، و التداول السلمي للسلطة ، كما نركز ، على أهمية معالجة الصراعات القبلية، والنزاعات الأهلية ، التي باتت تهدد وحدة الكيان الإجتماعي ، وتقطع أواصر الرحم والقربى بين الأهل والعشيرة ، وطرحنا في ذلك أفكاراً وآليات ، نأمل أن تتناولها مؤسساستنا التنظيمية بالتفصيل ، وأن نبتدر فيها حوارا ً مجتمعياً ينتهي بنا إلى الغاية المرجوة في الإستقرار والسلام ، وهنا نجدد ترحيبنا بالإخوة بحركة العدل والمساواة السودانية بقيادةالأخ / بخيت عبدالكريم عبدالله دَبَجو ، الذين إلتزموا جانب السلام ، وعادوا إلي الوطن للمشاركة لبنائه ، سلماً وتعاوناً ، لقد آن لأهلنا في ربوع دارفور ، وجنوب كردفان ، والنيل الأزرق ، أن تنتهي صور المعاناة التي يلقونها ، نزوحاً وتشرداً ، بسبب إصرار بعض أبنائهم على مواصلة الحرب ، وإنني لأدعو عضوية المؤتمر الوطني ، وبخاصة أبناء تلك المناطق ، أن يضاعفوا الجَهد ، من أجل السلام والأمن الشامل ، وأحي هنا ، المبادرات الأهلية التي تُجري وأدعو إلي مزيد منها .

الإخوة والأخوات الكرام
لقد تابع الجميع بكل اهتمام الإجراءات الاقتصادية التي اتخذناها وفقاً للسياسات التي أجزتموها في دورتكم السابقة لمعالجة الوضع الاقتصادي الذي تمر به البلاد وبحمد الله فقد بدأت تلك الإجراءات تؤتي بعض ثمارها والتي نرجو ونعمل أن تستكمل في إطار معالجات أشمل في المرحلة المقبلة وسيقدم لكم تقرير مفصل من الإخوة المختصين ونتطلع إلي توصياتكم ومقترحاتكم في هذا الشأن . ونشير إلي أننا قد دعونا قطاعات الرأي العام من الخبراء والمهتمين والأحزاب للمشاركة في تداول إقتصادي وطني واسع يعقد الأسبوع القادم بإذن الله ونتطلع أن يتناول مجلس الشورى القضايا الاقتصادية بما يعين الدولة في سعيها لتنفيذ سياستها وتحويل المشروعات إلى واقع ، وأدعو مجلسكم أن يقود حملة نفير لعضوية المؤتمر الوطني في سائر قطاعات الإنتاج للإرتقاء بالإنتاج والإنتاجية ، بحسبانهما التحدي الذي لا يعلو عليه تحديٌ آخر ، وللمحافظة على كرامتنا السياسية واستقلال قرارنا ، لابد من تأمين الغذاء وتوفير الموارد التي تحقق الاستقرار الاقتصادي بما يسهم في تحسين معاش الناس وتوفير مطلوبات الحياة من مسكن وصحة وتعليم ومياه نظيفة وطرق ومواصلات ، وضمان اجتماعي ، نريد - أيها الأخوة والأخوات - أن ينشط المؤتمر في إيجاد المعالجات والإهتمام بإستيعاب طاقات الشباب وكفالة العيش الكريم لكافة شرائح المجتمع ، ونشيد بجهود المرأه ودور المرأه الريفية ومساهمتها فى الإنتاج وندعو قطاع المرأه فى المؤتمر الوطنى إلى العناية بها ورعايتها .

أخواتي وأخواتي
في المحور الإجتماعي ينتظرنا واجب كبير يقتضي أن نتفحص تجربتنا وسعينا في مجال العمل الإجتماعي والطوعي ، وأن نقف لنقيم قدرتنا على عون الناس من واقع تعاملنا مع الطوارئ والأزمات التي مرت بالبلاد في الفترة الماضية ، وما خلفته من آثار نجمت عن السيول والأمطار التي اجتاحت أنحاء واسعة، ومن حالات نزوح سببها بعض الإضطرابات الأمنية والصراعات القبلية .

إن هذه الإبتلاءت تشكل تحديات متجددة ، تستوجب أن نطور تجاربنا ونشحذ هممنا حتى نكون أكثر حضوراً وفاعلية وتأثيراً، بمنظمانتا ذات القدم الراسخة والتجارب السابقة وبطلابنا ،وبشبابنا الحي الذي لا تعجزه القدرة على مجابهة الأزمات والمسارعة عند حلول الشدائد والملمات .

الأخوة والأخوات
الكل يدرك أننا نواجه معتركاً صعباً يقتضي منا مزيد من الوعي و التصدي لمسألة الإستلاب الثقافي ، وما يعانيه المجتمع وبالأخص قطاع الشباب الذي صارت تتناوشه القنوات وتباعد بينه وبين ثقافته وقيم مجتمعه ، وتقفز به الأفكار يمنةً ويسرةً ، ويتشوش فكراً وتصرفات ، بل أنه حتى داخل الفكر الإسلامي صارت الإجتهادات المختلفة تنزع ببعض الشباب نحو التكفير والخروج عن المجتمع وهذا دخيل على مجتمعنا السوداني المسالم والمتسامح . فكيف يمكن للمؤتمر الوطني أن ينشط ويعمل بفاعلية ، ليكون مركز الإشعاع الثقافي والفكري الجاذب ، عبر العناية والتركيز على التواصل الثقافي ، عبر الفضاء الرقمي لبث الفكر النير والقيم والأفكار البناءة ، وأن يتخذ من كافة وسائل النشر ، والمنابر ، ومراكز البحوث ، والإصدارات ما يعين على دحض الأفكار الهدامة ، ومناهضة المبثوث من كل غث وهابط . وبحمد الله فإن بلادنا زاخرة بنور القرآن والمؤسسات الدعوية والخلاوي التي تشع وتهدي السائرين ومراكز البحوث والجامعات التي نستنهضها للقيام بهذا الواجب الكبير.

الأخوة والأخوات الكرام
إننا نعيش في عالم متداخل يتعاون فيه الناس ، ويتبادلون المنافع والمصالح ، سعياً نحو الأمن والإستقرار والعيش في ظل من الوئام والسلام ، وتلك أبرز سمات تعاملنا وتعاوننا في علاقاتنا الخارجية مع دول الجوار المباشر وبقية دول العالم ، كما نهتم كثيراً بعلاقة التعاون مع دولة جنوب السودان على النحو الذي يجدد أواصر السلام ، ويعود بالنفع للشعب في البلدين .

إن المؤتمر الوطني قام بدور فاعل ومؤسس لمجموعة الأحزاب الإفريقية ، وهي المجموعة التي نشطت وتحركت بفاعلية لمساندة الحكومات الإفريقية نحو حراك أفريقي يكشف ويناهض الإستنزاف لموارد القارة وقدراتها البشرية والطبيعية ، والسعي يمضي في تقوية وتمتين التعاون مع الأحزاب السياسية بدول الجوار في محيطنا الإفريقي والعربي ، وتواصل تعاوننا السياسي مع الأحزاب بدول أمريكا الجنوبية والشرق الأوربي حيث وقعت إتفاقات للتعاون في تبادل الخبرات وتدريب الكوادر . ونشيد ونثمن تجربتنا المتطورة في التعاون مع الحزب الشيوعي الصيني ، وتظل مناصرتنا للقضايا والمطالب العادلة للشعوب قائمة وقوفاً بوجه الظلم ، وإغتصاب الحقوق ، وفي مقدمة ذلك ، مناصرتنا للقضية الفلسطينية . ورفض التعدي على المسجد الأقصى الشريف ومحاولات تهويده .

الإخوة والأخوات الكرام ..
خلاصة قولي ، أنّ تجربتنا في المؤتمر الوطني ، هي تجربة بشرية تحكمها القيم الإسلامية ، والدينية ، مبتغاها رضا الله ، ووسيلتها إقامة العدل وخدمة العباد وتأمين الوطن ، وهي في ذلك ، تقبل الإجتهاد ، وتستمع للنصح والتصويب ، وهي شمعة في ليل من محاولات القطيعة بين الإنسان وربه ، وجعل المادية والهوى إلهاً يعبد من دون الله ، ومن هنا فإن علينا أنّ نحافظ على هذه الشمعة ، حتى تغدو شمساً مضيئة ، وقمراً منيراً ، ورايةً خفاقةً ، لطالما إرتفع إلى السماء شهداء وفدائيون من أجل نصرتها . ونحن على دربهم سائرون ، فلنحافظ عليها بالتجرد وحسن الظن ببعضنا البعض ، وتجنب حظوظ النفس ، ويقيني القاطع ، أننا متي توكلنا على الله حق توكله ، وإلتزمنا نهجه ، فإننا بالغون الغاية ، مهما تنوعت الإبتلاءات ، وعظُمت التحديات (( ولينصرن الله من ينصره ، إنّ الله لقوي عزيز )) .

اللهم إنا نُشهدك ونُشهد حملةَ عرشك وملائكتك وكتبك ، أننا نجتهد في مرضاتك ، ونرضى بقضائك ، فثبت اللهم أقدامنا وأنصرنا على من عادانا ، إنك نعم المولى ونعم النصير ،،،

والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

برلمان جنوب السودان يلغي قرار البنك المركزي بتخفيض الجنيه مقابل الدولار

جوبا 15 نوفمبر 2013 - قال مسؤول بالبنك المركزي لجنوب السودان إن برلمان الجنوب اصدر تعليمات للبنك بالعدول عن قرار خفض قيمة العملة المحلية الصادر يوم الاثنين وذلك بعد أن قفزت الأسعار، في وقت اعلنت وزارة المالية انها ستستخدم جزءاً من احتياط النقد الأجنبي يبلغ مليار دولار.

ويعاني جنوب السودان من مشكلة في العملة الصعبة منذ ان حصل على استقلاله عن السودان في يوليو 2011. وأعلن الجنوب يوم الإثنين خفض عملته 34 % أمام الدولار في محاولة للاقتراب من سعر الصرف في السوق السوداء.

وقال مسؤول البنك المركزي إن سعر الصرف الجديد قاد لزيادة سريعة للأسعار في وقت تشهد فيه أسعار الوقود والمياه والمواد الغذائية المستوردة بالفعل زيادة كبيرة بالفعل نتيجة نقص الامدادات .

وذكر متحدث باسم البنك رفض نشر اسمه لانه يتولي المنصب مؤقتا "يريد البرلمان العودة للسعر السابق وسننفذ غدا " اليوم" ."

وقال البنك إن خفض قيمة الجنيه يأتي في إطار إصلاحات تهدف إلى إدخال سوق العملة في الاقتصاد الرسمي ما يسهم في تقليص تقلبات أسعار الصرف في الأجل القصير ويتيح استفادة فعالة من سوق العملة.

ويوم الثلاثاء ذكر البنك المركزي لجنوب السودان انه خفض سعر صرف الجنيه إلى 4.5 مقابل الدولار انخفاضا من 2.92 جنيه قبل الخفض.

وأكد وزير مالية جنوب السودان أجري تيسا سابوني أن بلاده لديها احتياطيات من النقد الاجنبي تبلغ حوالي مليار دولار، ستستخدم بعضها للدفاع عن سعر الصرف الجديد، وذلك بعد خفض جنوب السودان قيمة عملته.

وأضاف تيسا أن جنوب السودان سينتهي من سداد القروض الخارجية في غضون شهرين إلى ثلاثة، كما سيناقش اعادة جدولة ديونه المستحقة للدائين المحليين، موضحاً أن على بلاه استخدام جزء مما لديها من نقد أجنبي وخصوصاً الدولار لحماية الموقف الجديد لجنيه جنوب السودان.

وأوضح أن إنتاج البلاد من النفط سيعود في غضون أربعة الى خمسة أشهر الى المستويات التي سجلها قبل توقف التدفقات أثناء الخلافات مع السودان.

وقال كورنيلو كوريوم محافظ البنك المركزي في جنوب السودان ألأثنين إن البنك رأى ضرورة زيادة سعر الدولار الواحد ليصل إلى 4.5 جنيه من العملة المحلية لبلاده (الجنيه). وأضاف أن هذه الخطوة ستساعد في إحداث توافق تدريجي بين أسعار الصرف المحلية مع دول شرق أفريقيا إلى جانب تحسين النقد الأجنبي للاستيراد والأغراض الأخرى.

مشيرا إلى أن سياسة المصرف المركزي تهدف إلى توفير أموال كافية في كل موسم لسد الحاجة أو الفائض الذي يعبر عنه المزايدون، علاوة على تعزيز وتشجيع الاستثمارات الأجنبية لخلق فرص تعزيز الاقتصاد الوطني.

وقال كوريوم إن من أسباب القرارات الأخيرة تركيز سياسته الجديدة على الدولار لانعدام العملات الأخرى المنافسة للدولار، لافتا إلى أن عمليات الاستيراد وكذلك المعاملات العقارية من بيع وشراء تتم وفقا للطلب المتزايد على الدولار، وقال إن التسعيرة الجديدة ستكون المرجع الأساسي للبنوك والصرافات لوضع تسعيرة خاصة بهم بناء على ذلك.

ورفض محافظ البنك المركزي في جنوب السودان الكشف عن أرقام الإيرادات الشهرية النفطية لجنوب السودان من العملة الصعبة، وقال إن صافي الإيرادات لا يزيد عن 50% مقارنة بفترات ما قبل توقف انسياب النفط، مؤكدا عدم شروع البنك المركزي في فتح فرع له بالخرطوم، لكنه رهن ذلك بفتح الحدود وانسياب الحركة التجارية بين البلدين.

وكان سعر صرف الدولار بجنوب السودان شهد استقرارا في الأسواق منذ استقلال جنوب السودان في التاسع من يوليو 2011، ولم يؤثر عليه إغلاق النفط في يناير من نفس العام، حيث ظل السعر الحكومي للصرف هو 316 جنيها جنوبيا.

ويرجح مراقبون محليون أن تكون الحكومة هدفت إلى تحرير الدولار ليكون موازيا لسعر الصرف في السودان، وذلك لتسهيل حركة التجارة والمعاملات المالية عقب الاتفاق الذي وقعته حكومتا البلدين بفتح المعابر الحدودية وتسهيل التحويلات البنكية.

وقالت مصادر من جوبا بحسب صحيفة الشرق الاوسط إن أزمة وقود برزت في جوبا مع إعلان السياسة الجديدة لأسعار الدولار مقابل العملة المحلية، وأضافت أنه لا يوجد احتمال لإيجاد حل لها في المستقبل القريب.. موضحة أن الأزمة بدأت منذ أيام، ولكن صفوف السيارات شوهدت بكثافة منذ الثلاثاء إلى جانب ارتفاع أسعار السلع الغذائية.

الخرطوم تبلغ واشنطون وباريس بعزمها حسم المسلحين

الخرطوم 13 نوفمبر 2013- أبلغت الحكومة السودانية نظيرتيها الأميركية والفرنسية عبر سفيريهما في الخرطوم أنها ماضية في كافة الطرق التي تؤدي للسلام، بيد أنها ستواجه في ذات الوقت المتفلتين بالحسم المطلوب لتأمين المواطنين، باعتباره واجباً من واجبات الحكومة تجاه شعبها.

وبحث رئيس مكتب متابعة سلام دارفور، أمين حسن عمر، وزير الدولة برئاسة الجمهورية السودانية، مع القائم بالأعمال الأمريكي بالخرطوم، جوزيف ستانفورد، والسفير الفرنسي الجديد بالسودان، برونو أوبير، في لقاءين منفصلين، المجهودات التي تبذلها الحكومة والجهات ذات الصلة باقرار السلام بإقليم دارفور ونتائج المجهودات التي يبذلها المبعوث الأميركي الخاص للسودان لحث الحركات المسلحة بدارفور للانضمام للعملية السلمية.

وأوضح عمر أن الحكومة السودانية تسعى من خلال إنشاء المجلس القومي للسلام لتجميع كافة الرؤى الخاصة بعملية السلام من كافة الجهات، بما فيها حاملي السلاح ووضعها في وثيقة واحدة لأجل التوصل لسلام دائم في البلاد.

وقال إنه أبلغ القائم بالأعمال الأميركي إن الحكومة السودانية ماضية في كافة الطرق التي تؤدي للسلام بيد أنها ستواجه في ذات الوقت المتفلتين بالحسم المطلوب لتأمين المواطنين باعتباره واجباً من واجبات الحكومة تجاه شعبها.

وأوضح عمر أنه أطلع السفير الفرنسي الجديد بالسودان برونو على تطورات عملية السلام في السودان خاصة الأوضاع في دارفور، بجانب الأدوار التي تقوم بها قوات اليوناميد في حفظ السلام في دارفور. ودعا إلى استمرار الدور الفرنسي في دعم وثيقة الدوحة للسلام.

وعبر القائم بالأعمال الأميركي، جوزيف ستانفورد، في تصريحات صحفية، عقب اللقاء، عن أسف بلاده لأعمال العنف القبلي التي اندلعت مؤخراً بدارفور، مشيراً إلى دعم بلاده لكافة الأطراف الساعية لإقرار السلام والاستقرار بالإقليم.

وقال ستانفورد إنهم يشجعون الحركات المسلحة على توضيح رؤيتها بشأن العملية السلمية، ويدعون في ذات الوقت الحكومة السودانية لوضع تلك المطالب في الاعتبار، بغية التوصل لحلول مشتركة تفيد في إحلال السلام بالإقليم.

More Posts Next page »