آراء ومقالات

Recent Posts

Tags

Community

Email Notifications

Archives

تمويل التعليم الجامعي – جامعة الخرطوم كمثال

بقلم: إسماعيل آدم محمد زين

هذا الموضوع دعت إليه د. سعاد إبراهيم عيسي- أستاذة الرياضيات بجامعة الخرطوم و المهتمة بالشأن العام –فلها التقدير. آثرتُ أن أُقدمه للنشر ليصب في تيار التغيير الكبير. وقد سبق أن وضعته كتعليق علي موضوع نشرته د. سعاد .

جامعة الخرطوم عندما دخلتها مجاناً في أوائل السبعينيات من القرن الماضي - لم أكن راضياً عن سياسة القبول تلك مع إدراكي لما يجري في العالم  و معرفتي بأن بعض الدول تقدم سلفيات للطلاب لمقابلة تكاليف الدراسة أو بعضها و في دول أُخري مثل فرنسا تقدم البنوك سلفيات للزواج و كل هذه المبادرات و الأفكار تقوم بها الحكومة – والسياسة هي أفكار – أفكار لخدمة الناس ! عندما جاء جعفر بخيت عميداً للطلاب أدخل نظام الرسوم و كنت متحمساً لهذا الأمر – إذ لا يُعقل أن يدرس أبناء الأغنياء و ميسوري الحال مجاناً و كان معنا بعضهم – لذلك يجب تقدير تكاليف الدراسة بشكل علمي لكل كلية- فالطب ليس مثل الآداب أو الرياضيات و من بعد تقوم المؤسسات المالية و البنوك بتقديم سلفيات للراغبين. أما الطلاب المتميزين جداً فيتم إستقطابهم بالمنح و الحوافز المختلفة.

كما يجب أن تدبر الجامعة وسائل مختلفات لتعزيز دخلها مثل :

1- إنشاء نظام للأوقاف في كل ولايات السودان و ذلك بدعوة الخيرين و الولايات ذاتها لتخصيص شيئاً من أموالهم أو الأراضي و العقارات لصالح جامعة الخرطوم . و يمكن للواقف أن يجعله وقفاً ذرياً لأهله أو عاماً للكافة.و لكم أن تقدروا الدخل المتوقع من في كل ولاية إذا ما خصصت قطعة أرض في كل خطة إسكانية لجامعة الخرطوم – و لتتنافس الولايات و مواطنيها.هنالك بعض الخيرين الذين أوقفوا لهذه الجامعة و لغيرها ، مثل البغدادي و السلمابي و الشنقيطي و التجاني الماحي –أوقف ورثته مكتبةً قيمةً و المحسن الكبير –عبد المنعم محمد- لهم جميعاً رحمةً و أجراً عظيماً.

2- إنشاء حاضنات للأعمال و تخصيص جزءاً من عائدها للجامعة و للبحث العلمي

3- إنشاء مصانع و مزارع أو تأجير بعض المصانع المتعطلة لتشغيلها وهو أمر ممكن و لتقم بذلك الدار الإستشارية.وهو مشروع سيمكن من تشغيل عدد كبير من الطلاب في إجازاتهم و الخريجين و غيرهم من المواطنين.

4- أي براءآت إختراع يخصص جزءاً من عائدها للجامعة و للمخترع و الكلية.وتشجيع المبدعين و إستقطابهم.عملٌ سيكون مؤثراً في إحداث النهضة المنشودة.

5- قيام فرق رياضية(الزوارق-السباحة- السلة – الكرة الطائرة و كرة القدم) و للموسيقي بالجامعة – ستساعد في تحقيق بعض العائدات ،إضافة للترويج و الدعاية و للترويح عن الطلاب.

6- دعوة الخريجين للتبرع بمبالغ شهرية أو سنوية أو عينية.

7- دفع تكاليف الدراسة بواسطة المقتدرين و علي غيرهم الحصول علي سلفيات تدفع بعد التخرج.

8- ...أية موارد أُخري.

هذه بعض أفكار و يمكن لآخرين تطويرها و إضافة أفكار أُخري للمساعدة في تمويل جامعة الخرطوم و غيرها من الجامعات.

Leave a Comment

(required) 

(required) 

(optional)

(required)