آراء ومقالات

Recent Posts

Tags

Community

Email Notifications

Archives

الخيال التطبيقي -هل نحتاج إليه؟

بقلم: إسماعيل آدم محمد زين

هل ينقصنا الخيال ؟وهل يعاني من هذا النقص السياسيون ؟ وهل يقدرون علي إنتاج الأفكار ؟ وهل تعليمنا يشجع الخيال والإبداع ؟

الخيال التطبيقي  Applied Imagination

مبادئ وطرق حل المشاكل إبداعياً

أليكس إف أوزبورن Alex F Osborn   

ترجمة وعرض :إسماعيل آدم محمد زين

أهدي وكرس المؤلف كتابه إلي دكتورتي ريموند ماك كونيل - زميله ورئيس مجلس جامعة بفالوحيث شاركه العمل كنائب للرئيس وهوأمرٌ غير معهود – كثيراً ما نجد مؤلفي الكتب يكرسونها للأسرة أوأحد أفرادها،ولهذا دلالات عظيمة –أتركها لفطنة القارئ !

دفعني لإعادة قراءة الكتاب وعرضه ما نشهده حالياً من عجز في السياسة حيال مشاكل البلاد الهينة وفشل في كافة ضروب الحياة وإرتكاس مهين ، مما قد يفيد في تحريك العقول وإستخدامها بشكل جيد.

الإبداع ملكة عقلية يمكن تطويرها وتنميتها وتمكن الأفراد من النظر للقضايا المختلفة بشكل مختلف وهوما يُعرف بالتفكير خارج الصندوق أوبشكل غير مألوف .كما أنه يُدرس في الجامعات الأمريكية منذ عقود من الزمان – فهذا الكتاب يستخدم كمرجع في معهد الخيال التطبيقي. وقد تمت طباعتة لأول مرة في عام 1954م والنسخة الحالية طبعت في عام 1965ورغم ذلك نجده يتناول قضايا ما زالت تهم الناس.وقد هدف الكتاب إلي تنمية التفكير الإبداعي وإلي زيادة الإبداع في مجال التعليم. الخيال الإبداعي أداة مهمة في الحصول علي المعرفة- أي معرفة وهي تصبح أكثر إستخداماً إذا ما تم تحليلها بخيال وتم توسيعها ديناميكياً كما يورد المؤلف في مقدمته.

إن تاريخ الحضارة هوفي الواقع سجل لقدرات الإنسان الإبداعية. والخيال هوحجر الزاوية في محاولات الإنسان الدؤوبة وهي مسؤلة عن بقاء الإنسان كحيوان وأدت إلي تفوقه علي العالم وبالمثل يمكن أن تؤدي به إلي التغلب علي الكون.

إن تسخير الطاقة الذرية لهونجاح باهر للخيال الإنساني علي عقبات عصية.

المجتمع الحديث بتركيزه علي التوليفة المتطورة للتكنولوجيا والعلوم البحته لهوكذلك من المسلمات في إعتماده علي الخيال وشرياناً لحياته.ومن البديهي بأن التفكير بذكاء لهوالتفكير بشكل إبداعي ! ويواصل الكاتب نقلاً عن بروفسير/هاري أوفرإستريت بأن القدرات الإبداعية يملكها كل فرد وأنه توجد طرق لتحفيزها وتدريبها وهي كفيلة بزيادتها بما يفوق وضعها في حالة الكمون- سيتم تثوير التعليم وسيتم توجيه طاقاته الرئيسية لتحفيز وتدريب قوي الإبتكار أوالإختراع. المجتمع الغني بقوي الإختراع سيكون أكثر المجتمعات تطوراً.وهكذا يأتي المؤلف بالحجج من مصادر شتي ثبتها في نهاية كل باب ، كما حدد مواضع ذات صلة بالمزيد من التركيز، مع تمارين وأسئلة وهي من مزايا الكتب الأمريكية – حيث تختلف عن رصيفاتها بالتوضيحات ، مما يمكن من الإستيعاب والتفاعل وتركيز المادة – خاصة في الكتب الجامعية والمدرسية.

تأكيداً لضرورة تنمية الإبداع يأتي المؤلف بشهادة رئيس جامعة هارفارد  د. بوسي " علي الكليات والجامعات شحذ كل شرارات الإبداع وهوما يشكل الفارق بين الدرجة الأولي والثالثة " وهوواجبنا وعلينا القيام به عاجلاً.

ويمضي متناولاً تدريس الإبداع والبحوث التي تتطرق إليه ويشير إلي السمات الشخصية وإلي إختبار من 10 حزم يعترف به كبار علماء السيكولوجي- أحد هذه الإختبارات أظهر تحسناً كبيراً في السمات الشخصية وكذلك في القدرات الإبداعية.

تناول المؤلف الأهداف التعليمية – مثل : تسهيل إدخال كورسات في حل المشاكل بطريقة إبداعية وتشجيع دمج أساسيات وإجراءآت الإبداع في الكورسات الحالية. كما بين علوماً أخري تم إدخال تدريس الإبداع فيها :

الإعلان، الطيران، الهندسة، المعمار، التصميم، إدارة الأعمال، تصميم السيراميك، الإتصال، موارد المجتمعات، المناظرات، إتخاذ القرارات، الإقتصاد،التربية، الهندسة،اللغة الإنجليزية، تنمية الإدارة، الأدب الألماني، إدارة المنازل، إدارة المستشفيات، التصميم الصناعي، العلاقات الصناعية،الصحافة، إدارة التنمية، التسويق، الهندسة الميكانيكية، التمريض، التربية الرياضية، الفيزياء، علم النفس، العلاقات العامة، إعادة التأهيل، كتابة التقارير، المبيعات، البحوث الإجتماعية، العمل الإجتماعي،الخطابة، تنمية الإشراف، الخيال، تبسيط العمل. وأنظروا للسر في تفوق ولايات أميركا المتحدات ! كثير من هذه العلوم وبعد 4 عقود من الزمان علي هذا الكتاب لم تدخل في جامعاتنا ! دعك من التفكير في إدخال الإبداع في نسيجها ! تُري أي علوم تُدرس الآن ولم نسمع بها ؟

أيضاً قام المؤلف بتحديد المراجع الأساسية ودليل للمعلم وكتاب عملي للطلاب – إن صحت الترجمة Student Work book مع المعينات البصرية.

وأنظروا إلي الكرم الأمريكي فقد تبرع المؤلف بكل حقوق الكتاب لمؤسسة التعليم الإبداعي Creative Education Foundation والتي تم تأسيسها في عام 1954 لتشجيع التوجهات الإبداعية في التعليم الأمريكي. وعرض آخر في الكرم بتقديم نسخة من الكتاب لأي تربوي مجاناً مع مرشد المعلم .فهلا إنتهجنا هذا السبيل !

يحتوي الكتاب علي 28 باباً وقد يكون مفيداً ذكر بعضاً منها:أهمية الخيال،شمولية المواهب الإبداعية، أنواع الخيال الإبداعي وغير الإبداعي، العوامل التي تعطل الإبداع، عالمنا الجديد وأثره علي الإبداع،العملية الإبداعية لحل المشاكل، طرق تطوير الإبداع، طرق إيجاد الأفكار، ترابط الأفكار، الإجراءآت التفصيلية للعصف الذهني، الأسئلة كمحفز للتفكير، أثر الجهد علي الإبداع، عنصر الحظ في البحث الإبداعي، تطور وإضمحلال الأفكار الجديدة، الإبداع في القيادة والمهن، وهكذا تتضح أهمية الإبداع في حياتنا.

Leave a Comment

(required) 

(required) 

(optional)

(required)