آراء ومقالات

Recent Posts

Tags

Community

Email Notifications

Archives

November 2011 - Posts

أطفال بملامح أثيوبية وصينية داخل دار المايقوما
المدير مجدي عبد اللطيف

حوار: التاج عثمان .. تصوير: يحيى شالكا

تساؤلات كثيرة، وعلامات استفهام عديدة تدور في أذهان المواطنين حول دار الأطفال بالمايقوما، لكثرة ما نسج حولها من أقاويل بعضها حقائق، وبعضها شائعات خلال الفترة السابقة حيث كانت تشرف عليها إحدى المنظمات.. والآن وبعد ان عادت لوضعها ورحمها الطبيعي وزارة التنمية الإجتماعية ولاية الخرطوم كيف أصبحت الدار؟ وكيف يعيش أولئك الأطفال الذين تخلى عنهم والديهم دون رحمة أو شفقة؟ كيف يأكلون؟ وماذا يشربون؟ وكيف يتعالجون؟ وماذا يلبسون؟ وما هي الأسباب الحقيقية لمعدل الوفيات المرتفعة وسطهم خلال الفترة السابقة؟ ولماذا إنخفضت الآن؟ وما هي المعوقات والعقبات التي تواجه عملية رعاية هؤلاء الأطفال الذين لا حول لهم ولا قوة؟ «الرأي العام» التقت الاستاذ «مجدي عبد اللطيف محمد» مدير دار رعاية الطفل اليتيم بالمايقوما فأجاب بصراحة على كل هذه التساؤلات وغيرها من خلال هذا الحوار الشامل:

 لاحظت ان تشوهات الأطفال قليلة داخل الدار، حيث كانوا في السابق يأتون وقد نهشتهم الكلاب والقطط الضالة، بسبب تركهم داخل مقالب النفايات، والخيران والأزقة.. ما أسباب إنخفاض نسبة التشوهات وسط الأطفال الذين يدخلون الدار الآن؟
 - عند استلامنا الدار قمنا بتأسيس مكتب للإعلام والعلاقات العامة، همه الأول التوعية المجتمعية بمخاطر الإنجاب خارج إطار الزواج، عبر محاضرات بالجامعات، وداخليات البنات، والمدارس الثانوية والمعاهد ومدارس الأساس، وبعض المنتديات بالأحياء، وذلك لتنوير المجتمع بمخاطر هذه الظاهرة بجانب تعظيم قيمة الكفالة، ولاحظنا بعد ذلك ان ظاهرة ترك الأطفال في الشوارع والكوش، وأمام المساجد، انخفضت بصورة ملحوظة، بسبب تنوير المجتمع، وعرض أفلام للأطفال المشوهين بواسطة الكلاب الضالة، وأصبح المواطنون اكثر وعياً حيث اصبحوا يتصلون بـ(الثلاثة تسعات) ويرشدون الشرطة بمكان الطفل في الشارع، وانخفاض عدد الأطفال المشوهين حدث رغم ان الدخولات الآن أصبحت أكثر، كما لاحظنا زيادة أعداد الأمهات اللائي يسلمن أطفالهن للدار بأنفسهن، وهناك قسم لشرطة حماية الأسرة والطفل، يقوم بالإجراءات الشرطية الخاصة بالشرطة، بينما مسؤوليتنا الطفل ورعايته، حيث يقوم مكتب »الدمج الأسري« التابع للدار بمقابلة الأم عند تسليم الطفل وتسجيل بيانات ومعلومات الأم كافة، بغية إرجاع الطفل لأسرته الحقيقية.

 * هل تعتقد أن »مكتب الدمج« الأسري يحاول الجمع بين أم ووالد الطفل اللذين أنجباه خارج إطار الزواج الشرعي؟
 - أجل، يحاول التوفيق بين الأم والأب، وإقناعهما بالزواج، حتى يعيش الطفل داخل أسرته.

* ولكن مثل هذا الإجراء يتطلب السرية التامة.. فهل تلتزمون بذلك؟
 - بالطبع، المكتب يعمل بمنتهى السرية مع الأم، حيث هناك حالات لأسرة لا تعلم شيئاً عن حمل بناتها سفاحاً، ولذلك يحاول المكتب العمل في سرية وحذر.

* نقص الأمهات اللائي يقمن بالعناية لأطفال الدار، وعدم إنتظام مرتباتهن الشهرية مشكلة كبرى واجهت الدار في السابق وانعكست بصورة واضحة على صحة وأرواح الأطفال بدار المايقوما في السابق.. هل تم حل إشكالية الأمهات الآن؟
 - واحدة من المشاكل السابقة، قلة عدد الأمهات، بجانب عدم الإنتظام في دفع إستحقاقاتهن المالية، فعندما استلمت وزارة التنمية الاجتماعية ولاية الخرطوم الدار، وجدنا بها »126« أما فقط، والآن توجد »270« أما، أي بواقع أم لكل ثلاثة أطفال، وبالمستشفى أم لكل مريض يتم تحويله الى المستشفيات، وتم تعيين جميع الأمهات في وظائف ثابتة، وهن يصرفن استحقاقاتهن المالية كاملة أول كل شهر، كما قمنا بزيادة حافزهن بنسبة »114%« مما أدى لاستقرار حالة الأطفال، وتقديم رعاية ممتازة لهم.

* كم يبلغ عدد الأطفال المكفولين بواسطة الأسر؟
 - شهرياً تكفل بعض الأسر »30 - 35« طفلاً، وهو ليس تبنيا، حيث لا ينسب الطفل للأسرة.

* ما نوعية الأسر التي كفلت بعض أطفال الدار؟
 - هم أزواج لم ينجبوا، أو أزواج يرغبون في الثواب، أو زوجان كبار في السن يعيشان لوحدهما، بعد زواج أبنائهما.
  حسب علمنا هناك أسر تسعى لكفالة الطفل لأهداف خبيثة، كاستغلاله في التسول مثلاً، أو لأهداف أخرى.. فهل لديكم آلية لمراقبة ومتابعة الأطفال المكفولين الذين يعيشون مع الأسر البديلة؟
 - لدينا باحثون اجتماعيون داخل الأحياء لمراقبة الأسر الكافلة، وإذا لاحظوا أي إهمال يتم نزع الطفل منهم، ووقف الكفالة أو الدعم الشهري الذي يمنح لهم بجانب السؤال عن الأسرة لضمان عدم تقديم الأطفال لأسر سيئة السمعة.

* كم تمنح الأسرة التي تكفل الطفل؟
 - »300« جنيه.

* وكيف توفر الدار مبالغ الكفالة هذه؟
 - لدينا مشروع لفضل كفالة اليتيم، نناشد فيه كل من لديه الرغبة في أجر كفالة اليتيم، أن يقوم بكفالة مالية لطفل بالدار مبلغ »300« جنيه شهرياً، نسلمها لأسرة تقوم بكفالة وتربية أحد الأطفال، وذلك حتى عمر »18« سنة، وبذلك يمكننا حل مشكلة الأطفال الموجودين في الدار، ومساعدة بعض الأسر محدودة الدخل.

* ماذا قدمت وزارة التنمية الاجتماعية ولاية الخرطوم للدار عقب تسلمها له؟
 - من ضمن الأشياء التي قامت بها الوزارة إنشاء صيدلية حديثة، ومخزن كبير لتخزين المواد الغذائية والألبان والملابس، وعمل كافتيريا للأمهات لتقديم الوجبات الثلاث لهن بالمجان، وتأهيل غرف الدار البالغة »16« غرفة وطلائها من الخارج والداخل، وعمل سقوفات مستعارة لكل الغرف، وتم استبدال مكيفات الماء البالغ عددها »27« مكيفاً، بـ»27« مكيف فريون، واسبلت، كما تم استبدال خط الكهرباء القديم بخط آخر أكبر حمولة، بجانب تأهيل مطبخ الأطفال، ومعمل الألبان بالزجاج والألمونيوم، ورصف فناء الدار بطوب »أنترلوك« لكل مساحة الدار البالغة »خمسة آلاف« متر مربع، كما تم إنشاء غرفة لاستلام الأطفال بمواصفات غرفة العناية المركزة.. وللحق الوزارة اهتمت بالدار وأولتها عنايتها الكاملة، لتقديم أفضل خدمة لهؤلاء الأطفال، كما أننا عملنا شراكات مع كثير من الجهات الخيرية الداعمة، ومعامل الفحوصات الحديثة، وبعض المستشفيات الخاصة، لتقديم خدمة نوعية للأطفال.. وقامت مجموعة »صدقات« وهم مجموعة من الشباب المتطوعين يعملون في خدمة الدار والأطفال، وبعضهم من خارج السودان، قاموا بكفالة كل العاملين بالدار، وتوفير كيس الصائم لكل العاملين والأمهات خلال رمضان الماضي، بجانب مشاركتهم في عيد الأضحية، وتأهيل شبكة كهرباء الدار بتكلفة »83« ألف جنيه، وتأهيل المغسلة وشراء مكاوي كبيرة لها، بجانب التزامهم بمرتبات عدد »30« أما، وتوفير »14« دفاية للغرف خلال فصل الشتاء، وتوفير اكثر من عشرة مكيفات فريون واسبليت، ومن هنا نتقدم لهم بالتحية، ونناشد بقية شرائح المجتمع عبر »الرأي العام« حذو حذوهم، ولو بالدعم النفسي بزيارة الدار والأطفال، فالدعم النفسي أهميته لا تقل عن الدعم المادي.

* كم تبلغ ميزانية دار المايقوما شهرياً؟
 - حوالى »320« ألف جنيه في الشهر الواحد.
 ومن يلتزم بهذه الميزانية؟
 - »40%« من المبلغ المذكور يأتي من وزارة التنمية الاجتماعية ولاية الخرطوم، ما يعادل »128« ألف جنيه، و»60%« دعم خيري أي »192« ألف جنيه.

* هل تعد الميزانية كافية لمتطلبات الدار والأطفال؟
 - الميزانية الحالية تغطي الحد الأدنى لمتطلبات الدار، ولتجويد الأداء أكثر، يجب رفع الميزانية الى »400« ألف جنيه شهرياً لتقديم خدمة أفضل للأطفال، خاصة وأن هناك جهدا كبيرا ومقدرا من »الإستاف« الموجود، بدون مقابل يذكر.

* من أين تحصلون على الأدوية الخاصة بالأطفال إذ أنني لاحظت وجود صيدلية ممتلئة تماماً بأنواع الأدوية المختلفة الخاصة بالأطفال؟
 - الصيدلية تم إنشاؤها منذ فترة، وهي ممتلئة بأدوية الأطفال والكبار أيضاً، لعلاج كل الأمهات بالدار حتى لا يتسببن في نقل عدوى للأطفال، وتقدم لهن مجاناً، بجانب كشف دوري لهن. والدواء يأتي عبر التبرعات من الخيرين، بجانب العينات المجانية من بعض شركات الأدوية وبعض الصيادلة، وأصحاب الصيدليات، وهناك خيرون يتركون أرقام هواتفهم لدى إدارة الدار لجلب الأدوية غير الموجودة في أية لحظة خاصة غالية الثمن، مثلاً هناك مضاد حيوي، الحقنة الواحدة منه بمبلغ »85« ألف جنيه.

* لاحظت عدم وجود روضة أطفال داخل الدار لماذا؟
 - كانت هناك روضة داخل الدار لكنها أغلقت، ولدينا حالياً »8« أطفال يذهبون لرياض الأطفال، استوعبتهم الرياض مجاناً، وتقوم الدار بترحيلهم ذهاباً وإياباً.. ونخطط الآن لتأسيس غرفة خاصة بألعاب الأطفال لأهميتها لأطفال الدار، حيث تبرعت امرأة خيرة بالألعاب كاملة، إلا أننا اضطررنا لتحويلها الى عنبر بسبب زيادة دخولات الأطفال الكبيرة.

* يوجد بالدار »27« مكيف فريون واسبليت، و»15« مغسلة، و»2« مجففات ومعقم للملابس، بجانب الثلاجات.. لا شك أن استهلاك الكهرباء كبير.. فمن يتحمل فاتورة الكهرباء؟ وكم تبلغ قيمتها شهرياً؟
 - دار أطفال المايقوما يستهلك كهرباء بمبلغ »15600« جنيه شهرياً، ولا شك أنه مبلغ كبير يرهق ميزانية الدار كثيراً، وتدفع من ميزانية الدار.

* ألم تتصلوا بشركة الكهرباء لتخفيض هذه الفاتورة الباهظة؟
 - قبل »6« أشهر خاطبنا، عبر وزارة التنمية الاجتماعية ولاية الخرطوم وزارة الكهرباء لتخفيض قيمة الفاتورة، حيث تمت محاسبتنا بالتعرفة التجارية، فقامت وزارة الكهرباء في اكتوبر الماضي بإرسال فريق لحصر الأجهزة الكهربائية بالدار، ولا نزال في إنتظار الرد، وهناك معاناة اخرى تواجهنا خلاف الكهرباء، تتمثل في المعاناة من الجمارك، حيث سبق ان تقدمنا بطلب لإدارة الجمارك بإعفاء الطرود التي تصل للدار من الخارج، بواسطة بعض الخيرين، لإعفائها من الرسوم الجمركية، وهي عادة تحتوي على ملابس وألبان للأطفال، لكن وزارة المالية الاتحادية اعتذرت بحجة أن الإعفاء الجمركي للمنظمات فقط، ولذلك علينا عند وصول أي طرد من الخارج استجداء من يقوم بتخليصه من الجمارك.

* بما أنكم تتعاملون مع هذه الشريحة من الأطفال، فهل أجريتم دراسة عن أسباب هذه الظاهرة المزعجة؟
 - الأسباب كثيرة، منها على سبيل المثال: التفكك الأسري بسبب قلة الرقابة على الأولاد والبنات، والإنفصال بين الأب والأم والمشاكل المستمرة بينهما، مما يؤدي الى خروج الشباب اكثر الوقت خارج المنازل، وتأخر الزواج وارتفاع المهور، والفضائيات والانترنت، وللأسف بعض شبابنا يلجأ الى الجانب السالب في هذه التقنيات، البطالة والتشرد.

* هنا قاطعته: لاحظت أثناء تجوالي داخل عنابر الدار، وجود أطفال ملامحهم غير سودانية، وبالتحديد صينية، وأثيوبية.. ألا تعتبر العمالة الوافدة، وظاهرة عاملات المنازل الاجنبيات من أسباب انتشار هذه الظاهرة المزعجة؟
 - آثار العمالة الوافدة كثيرة جداً، وفعلاً هناك أطفال بالدار ملامحهم صينية وأثيوبية، وقبل فترة وصلنا طفل أمه وافدة من احدى دول الجوار بموسى في رقبته، ظل بالمستشفى قرابة الشهرين ثم توفى متأثراً بعملية الذبح القاسية وغير الإنسانية التي تعرض لها. وأنبه من خلال صحيفة »الرأي العام« أن من أهم أسباب ظاهرة هؤلاء الأطفال ما تقوم به بعض الوافدات من تدمير لشبابنا واصطيادهم عبر بائعات الشاي والقهوة أو ما يسمى بـ»الجبنات«، التي في واجهتها قهوة، وداخلها محل دعارة، واللائي يدرن »الجبنات« ليسوا حبشا فقط، بل منهن سودانيات، ولذلك يجب توعية المجتمع بمخاطر مثل هذه الممارسات، فالشباب يتحمل »50%« من الخطأ، أقصد »الثمرة الحرام«، والأسرة تتحمل أيضاً »50%«.

رسالة في فرضيات للعميد البشير ومن حوله

د.علي عبدالقادر / باحث أكاديمي / باريس

عمل جدي بسرايا الحاكم العام أبان الحكم الإنجليزي وعمل أبي رحمه الله بالقوات المسلحة ولعله ممن عاصروا الحرب العالمية الثانية و سودنة القوات المسلحة وتأسيس سلاح المخازن والمهمات الذي حول أسمه لمستودع المهمات المركزي فيما بعد، وبقي والدي بهذا المستودع حتى التقاعد. عاصر أبي رحمة الله عليه كل الانقلابات الناجحة والفاشلة ولكنه كان يؤمن بأن مكان الجيش هو إما الثكنات أو ساحات الحرب ضد العدو أو المشاركة في درء الكوارث الطبيعية لا غير. ولعل رأيه ذلك كان من ضمن الأسباب التي لم تجعله يتخطى رتبة الرقيب أول حتى وصوله سن المعاش.

عمل أعمامي اليأس وخضر بالقوات المسلحة لفترات غير قصيرة ولكنهما تركاها كرها في الانقلابات، أما أخي الأكبر سيد احمد ورغم خدمته لأكثر من عشرين سنة في مستودع المهمات المركزي إلا أنه رفض كل الإغراءات من حيث المرتب مقابل أن يتحول من "ملكي" لعسكري .

ما سبق أعطى خلفية وعقلية عسكرية ناضجة لأسرتي ويجعلني لا أعترف لمن جاء بليل على ظهر دبابة بلقب رئيس ولكني أوفيه حقه بتسميته سعادة العميد البشير، ولعله لو بقى في القوات المسلحة دون مجيء الانقلاب لوصل لرتبة اللواء أو الفريق ثم نزل أو انزل إلى التقاعد، وكذلك تجدني أنكر عليه رتبة المشير هو أو غيره من الجيش السوداني فذلك يستدعى شروطاً لم تتوافر وإمكانيات لم توفر للقوات المسلحة السودانية حتى الآن وعن قصد من قبل الحكومات المتعاقبة، لا من حيث العدة والعتاد ولا من حيث المعارك التي خاضتها قيادته حتى يصل بعضهم لرتبة المشير. ورغم شجاعة وبسالة الجنود السودانيين أحفاد عثمان دقنة وود نوباوي والنجومي وعلي عبداللطيف وعبدالفضيل الماظ، لكن السياسين والعسكريين المسيسين معتنقوا شعار "يعني شنو لو سقطت قيسان ما برلين سقطت" هم من همشوا القوات المسلحة حتى وصلت بها المهانة أن تجلس مع المتفرجين على ضرب مصنع الشفاء، وعلى غزوة أمدرمان و على تعدد القصف الأجنبي بالصواريخ أو غيرها لسيارات ببورتسودان ومنطقة البحر الأحمر التي توجد بها قيادة قوات الدفاع الجوي السوداني، و هي أبسط دليل على ما سقناه.

بعد أن بينا مبرراتنا لعدم قبولنا بصحة ترفيع العميد البشير إلى رتبة المشير وأسباب رفضنا لإضافة صفة الرئيس له، دعونا نطرح أمامه الفرضيات التالية : نبدأ فنقول، لنفترض جدلاً بأن مذابح دارفور التي أعترف سعادة العميد البشير بأن عدد قتلاها لم يتجاوز العشرة ألف قتيل هي محض افتراء من الإعلام الغربي وأن جنوب السودان لم ينفصل وأن مناطق النيل الأزرق وجنوب كردفان هم أكثر أمنا من مكة والمدينة، بل دعونا نصدق بأن مواطني حلايب اليوم لا يفتخرون بالخدمات الصحية وغيرها التي تقدمها لهم دولة مصر ويأبون وضع اليد المصرية على حلايب ويستغيثون بالبشير والإنقاذ لإعادة سودنة حلايب.

ثم دعونا نصدق بأن الفصل للصالح العام أو الطالح الخاص لم يمس أي مواطن سوداني وأن بيوت الأشباح ما هي إلا كذبات شيوعية، وأن طلاب معسكر العيلفون والمرحوم عبد الرحمن عباس محمد رحمة سائق الدبلوماسي الأمريكي و الصحافي محمد احمد محمد طه وغيرهم لم تقتلهم جماعات الهوس الديني الذي باض وأفرخ برعاية الإنقاذ.

ثم نفترض بأن خطوط السكك الحديدية ما زالت تجري من حلفا لكوستي ومن بورتسودان إلى نيالا، و أن الخطوط السودانية مازالت أقدم وأفضل طيران في إفريقيا والعالم العربي، وأن الدولار مازال يعادل 11 جنيه بالقديم كما كان الوضع في 1989م ولم يصبح يعادل 4000 جنيه اليوم. وأن نسبة المواليد الغير شرعيين الذين يقتلون وقد تجهض أرواحهم في أرحام أمهاتهم لم تزداد في فترة الإنقاذ "وإذا الموودة سئلت بأي ذنب قتلت" و بأن من عاش منهم لم يصبح من أطفال المايقوما، لأنه لاوجود أصلاً لظاهرة أطفال المايقوما، ولا لزواج المسيار والإيثار والنهار. ولنقل بأن الفقر لم يؤدي لأن تأكل بعض النساء السودانيات اليوم من أثدائهن بمصر والسعودية، ولنقل بأنه غير صحيح أن إمام سعودي طلب من الرجال السودانيين بالسعودية أن يتقوا الله في نسائهم.

بعد قبولنا لتلك الفرضيات، دعونا نثبت بأن من بركات الإنقاذ أيضا استخراج البترول وانتشار شوارع الإسفلت بمدينة الخرطوم، ونمو مباني وأبراج عالية كبرج الفاتح وغيرها وأحياء راقية على الطراز الأوربي و فوق ذلك إنشاء الفلل الرئاسية بالخرطوم، ونثبت لهم بأن بعض سكان الخرطوم أصبحوا يشربون ماء غير مختلط بماء الصرف الحي لأنهم يشربون ماء الصحة، وكيف أن بورتسودان تفتخر بمتنزهاتها وتقول لدبي "قومي أقعدي بعيد" ، ناهيك عن إقامة سد مروي وكيف أن الرد هو السد وأننا سنصدر الكهرباء عما قريب لإثيوبيا و نستورد منها الأبقار. ولا ننسى أيضا عشرات الكباري التي لم تنشأ خلال 33 عام ما بين الاستقلال ومجيء الإنقاذ.

ببساطة هل إذا نجح العميد البشير والإنقاذ في رفع السودان لمصاف الدول العظمى فنافست معدلات الإنتاج السودانية معدلات الإنتاج في أمريكا "العايشة" على الديون والصين "الناسا كتار" واليابان "الكلها زلازل وناسا صغار" ، وأصبح دخل الفرد السوداني يفوق دخل الفرد في بريطانيا وألمانيا وسويسرا والكويت وقطر، هل هذا النجاح إن تحقق يعطي الإنقاذ الحق في البقاء على سدة الحكم ما فوق العشرين سنة؟ أي أكثر من دورتين برلمانتين أو رئاسيتين !

هل الأعراف السياسية في الدول الإسكندنافية حيث الرفاهية المؤدية لأن تكون نسبة الانتحار الأعلى في العالم، هل أعراف تلك الدول تمنح الحكومات التي أوصلتها ذلك المستوى من الرفاهية الحق في الاستمرار في حكمها أكثر من دورتين انتخابيتين ولو بعدل الصحابي الفاروق عمر وشفافية الصحابي الكرار علي، وتقول للحكومة "عليك الله ما تغيبى عننا". وهل تلك الحكومات تمنح نفسها ذلك الحق بحجة أنها سبب تلك الرفاهية.

هل الشريعة التي تدعي الإنقاذ تطبيقها تمنحها الحق في حكم البلاد فوق العشرين سنة وهي التي تمنع إمامة الرجل لقومه في الصلاة وهم له كارهون !

هل العادات السودانية السمحة التي تذكر بأن "كترة الطلة بتمسخ خلائق الله" تبدلت لديكم، ولم تستوعبوا الحكمة في قول ذلك الناظر السوداني للحاكم الانجليزي إبان فترة الإدارة الأهلية "جناب مفتش كويس لكن طول". بل لإطالة عهدكم أصبحتم تترددون على الفقراء والمتشعوذين وشعاركم "اربط لينا البلد دي وأحرق الجازولين يا عوض الجاز".

أيها العميد ويا صقور الإنقاذ لنقل أنكم ملأتم السودان عدلاَ وثراءً بعد أن امتلاء ظلماً وجوراً، وأمتلك كل مواطن سيارة همر ويخت رئاسي وتكسي جوي خاص للتنقل بين أملاكه داخل السودان، وتزوج كل شباب السودان وليس أصحاب الحكم وحدهم مثنى وثلاث ورباع ، وأصبح هم الناس الشاغل هو ممارسة الجولف على حدائق حلفا الغناء والتزحلق علي الجليد الصناعي في دارفور، بعد أن كان مواطني السودان قبل مجيء الإنقاذ شحاذين صبروا علي الجوع و ابتعثوا أحد أبنائهم لدراسة طب الأسنان ببريطانيا فرجع ووصفهم بالشحاذين.

سؤالي لكم يا سعادة العميد البشير ولمن حولك وخاصة الثلاثة الأستاذ علي عثمان و الباشمهندس عوض الجاز والدكتور نافع علي نافع، هل اقنعتونا بل هل أقنعتم أنفسكم بسبب واحد يبرر شرعية بقاءكم والمنتفعين معكم في الحكم ما فوق العشرين سنة وأن افترضنا معكم بأن السودان في عهدكم أصبح جنة الله في الأرض !.

لا العدل بالطريقة الإسلامية ولا التعسف في النظم الغربية ولا الأعراف السياسية ولا العادات السودانية تبرر بقاءكم في الحكم أكثر من دورتين رئاسيتين. فإن كان تحويلكم للسودان لجنة عدن لا يعطيكم الحق في البقاء لأكثر من دورتين رئاسيتين هذا إذا كنتم قد جئتم أصلاً بالانتخاب النزيه، فمن باب أولى أن تمزيق البلاد وتعذيب العباد وإفقار أهلها حتى مطالبتهم بعدم أكل اللحم ومحاصرتهم بالغلاء من فوقهم ومن تحتهم وإجبارهم على العيش بشعار "قدر ظروفك" يحرمكم ذلك الحق.

لعل ما تبقى لكم من أخلاق أولاد البلد يسمح لكم بالترجل عن صهوة الحكم أو تعترفون بأنها لا لله لا لله بل حباً في السلطة واغتناء الجاه. وحينها نترك الأمر بينكم وبين الله ونذكركم فقط بقوله "ص" (إنكم ستحرصون على الإمارة و ستكون ندامة يوم القيامة فنعم المرضعة وبئست الفاطمة).

السودان ليس في هذه الموجة حتى إشعار آخر ..!

مكي المغربي

يبدو أن السودان ليس عضوا في موجة التغيير العربية الأولى التي انتهت في سوريا بعد أن شملت تونس ومصر وليبيا و(اليمن) مؤخرا بعد التوقيع الشهير وهنالك رهان بدأت تظهر مؤشرات نجاحه أن الموجة القادمة موجة إصلاحات ربما يكون للسودان والمغرب دور ريادي فيها..!

أفلتت سلطنة عمان من الموجة بإصلاحات إقتصادية وخرجت البحرين منها مع استمرار الإحتقان وأفلتت المغرب بإصلاح سياسي، وذات الأمر ينتظر الكويت، ولكن صادفت الأجواء في السودان إصلاحات سياسية وإقتصادية ملحة جدا وذلك بسبب إنقسام السودان إلى شمال وجنوب..!

يمكنني أن اجمل أسباب تغيب السودان من (الربيع العربي) في عدة أسباب:
1- السودان ... بحكم توجهه الإستقلالي الإسلامي جزء من تشكيل الموجة وصاحب دور في الإطاحة بالأنظمة أو على أقل تقدير ذو صلات بالتيارات الإسلامية المتحفزة للحكم في دول (الربيع الإسلامي السني). ويتضح هذا جليا في الحالة الليبية التي شهد عليها الشيخ مصطفى عبد الجليل رئيس المجلس الإنتقالي الليبي الذي يشهد للسودان بالدعم العسكري للثوار.


2- قوة التيار الإصلاحي في المؤتمر الوطني وإرتفاع سقف النقد الذاتي في التيار الحاكم، ويدلل على هذا أن أعلى الصحف مبيعا وأكثر الاقلام مقروئية هي صحف وأقلام موالية للنظام بصورة عامة مع إحتفاظها بمساحة واسعة للنقد والنصح وكاتب هذه السطور قد شارك في هذا عبر سلسلة شهيرة بعنوان (سيدي الرئيس أصلح ولا ترحل)..!


3- مقدرة بعض القيادات في المؤتمر الوطني من إستلام زمام المبادرة الشعبية وعلى سبيل المثال عندما توجه المستهلك السوداني لخيار مقاطعة اللحوم تحت قيادة جمعية مدنية لا تنتمي للحزب الحاكم وربما ينتمي بعض قادتها للمعارضة أفسح المؤتمر الوطني المجال واسعا للحملة بل وكانت من رموزها الوزيرة سناء حمد العوض والوزيرة أميرة الفاضل ولم تكن من رموز الحملة مثلا د. مريم الصادق ولا أحد المعارضات.

 
4- تخبط المعارضة في سيناريوهات فاشلة منها قضية (صفية إسحاق) التي تختلف عن (مزاج الشعب السوداني) والإفراط في التعويل على الفيسبوك والمعارضة الأثيرية بغرض إختطاف غضبات متناثرة وجمعها وتوجيهها سياسيا بطريقة التحكم عن بعد (الريموت كنترول) ولكن كل هذا فشل فشلا ذريعا مما جعل المعارضة تعلن أنها ستلتحم بالجماهير وتقود قضايا الخدمات وفعلا قامت بقيادة بعض المظاهرات ولكن كان هذا متأخرا جدا وفيه خلافات بين الاحزاب وداخل الأحزاب ذاتها..!


5- تعامل الحكومة مع التظاهرات لم يكن بالقبضة الحديدية وإنما كان بمزيج من السياسة والتأمين والقوة والتفاوض مع المتظاهرين مما اوصل الرسالة للشارع السوداني أن الحكومة ترغب في الفصل بين التظاهر بغرض المطالبة بالخدمات والحقوق المعيشية والتظاهر بغرض إسقاط النظام ولذلك كانت محاولات المعارضة لإختطاف المظاهرات الشعبية يتم إحباطها بأيدي المتظاهرين انفسهم.

مأساة أيتام الكلاكلة
أربعة اطفال يواجهون محنة مبكية ..

كتب/ التاج عثمان

احد المواطنين اتصل بى من الكلاكلة القبة يدعى (عبد المنعم محمد امام )ناقلا لى عبر الهاتف ملامح مأساة مؤلمة يتعرض لها اربعة اطفال ايتام .ولما كانت التفاصيل التى نقلها لى المواطن مؤلمة ومبكية سارعت بزيارتهم صباح الجمعة الماضية الموافق 18 نوفمبر الجارى بمحل اقامتهم بالكلاكلة القبة مربع( 10 ) ..حقيقة هالنى وآلمنى مارأيت .الاطفال الايتام الاشقاء الاربعة شديدو الهزل والضعف وفى طريقهم للاصابة بسوء التغذية لامحالة وينم عن ذلك وجوههم الشاحبة وعيونهم الغائرة وجلودهم المتيبسة بسبب الجوع الذى يكاد يعصف بهم عصفا. دخلت المنزل فهو عبارة عن حوش باربعة حوائط سمح لهم صاحبه بالاقامة مؤقتا شفقة ورأفة بهم داخله راكوبتان صغيرتان داخل احداهما سرير واحد وهناك غرفة من طوب البلوك تبرع الجيران بتشييدها لهم ...لم اجد والدة الايتام داخل الحوش ? لقد كان الاطفال صغار السن لوحدهم ,وهذه مشكلة اخرى علمت من شقيقتهم الكبرى (مضاوى ) (10 ) سنوات انها تغسل الملابس باحد المنازل القريبة ,وخرجت لمناداتها ..تجاذبت اطراف الحديث مع اكبر الذكور ويدعى صبرى  (7)سنوات وبجانبه شقيقته مشاعر  (5 )سنوات  و(كفاح سنتان ),سألته : تناولتم الافطار؟ اجاب لا ,ولا شاى الصباح رغم ان الساعة وقتها كانت تشير الى الحادية  عشرة قبل الظهر ,وقال انهم ينتظرون والدتهم لحين عودتها عصرا تحمل لهم كيسا صغيرا من السلطة ,وبضع رغيفات يتناولونها معا كوجبة للغداء هذه هى وجبتهم طيلة ايام الاسبوع ,اما الافطار فاحيانا قليلة تجلب لهم والدتهم الفول واحيانا موية الفول واياما كثيرة لايتناولون وجبة الافطار ,ولا شاى الصباح .


سويعات وحضرت والدتهم (حرم محمد سالم ),رغم انها قالت ان عمرها( 27) سنة الا انه يخال لك انها فى الاربعين ,فالشحوب والهزال والهم والغم والارهاق من العمل طيلة اليوم فى غسل الملابس ومسئولية اطعام اطفالها الايتام احالوها لامرأة عجوز فوق الخمسين ,قالت لى فى خفوت ضعيف نحن اصلا من كردفان منطقة (ام سيالة ),توفى زوجى قبل حوالى ثلاث سنوات تاركا لى اربعة اطفال ايتام اعمل طيلة اليوم فى غسل الملابس بالمنازل لاوفر لهم لقمة العيش الشريف لكن الدخل لايكفى ,ولذلك فهم لايشربون شاى الصباح لا لبن ولا سادة ويقتاتون الفتات ..وكما ترى المنزل الذى نقيم فية عبارة عن حوش بلاغرفة لا كهربا ولا ماء ..والهم الاكبر عندما يمرض احد اطفالى فلا استطيع علاجه ,فانا بلا بطاقة تأمين ,ذهبت الى مكتب الزكاة بسوق اللفة بالكلاكلة ,وشكوت لهم حالى وحال اطفالى الايتام لكنهم لم يقدموا لى شيئا .. والآن ابنتى الكبرى (مضاوى )تعانى من حروق شديدة فى يدها ورجلها اليمنى لانسكاب ماء ساخن يغلى عليها فاصيبت بحروق بالغة ,وهى تحتاج لبعض المراهم والمضادات الحيوية ,كما ذكر طبيب المركز الصحى ,لكننى لم استطع توفيرها لها ,فكل ما اكسبه من غسل الملابس انفقه فى اطعامها واخوتها ,ولذلك الجرح اصبح ملتهبا كما ترى بنفسك .


المحرر..
هذة مأساة ايتام الكلاكلة القبة الاربعة ( مضاوى وصبرى ومشاعر وكفاح ),ووالدتهم (حرم ),فبعد زيارتى الميدانية لهم , ووقوفى على حالتهم الموجعة لحد البكاء ,نناشد اهل الخير والمروءة والاحسان والقلوب الرحيمة والمهتمين برعاية الطفولة والايتام ,وجمعيات ومنظمات ,تسجيل زيارة ميدانية  (عاجلة) لهم وتقديم العون ومساعدتهم بتوفير دعم عاجل ,مادى وعينى ,ثم توفير عمل ثابت لوالدتهم او وسيلة عيش تطعم منها اطفالها الايتام ,مثل متجر صغير ,او طبلية ,او كشك اتصالات ..عنوان اقامة المرأة واطفالها طرف المحرر. (rayaam.info)

التفاصيل الكاملة لاعتقال سيف الإسلام القذافي
يعاني من اصابات في يده
وأخيراً.. سيف (القذافي) في غمد الثوار
 

انتصف نهار أمس خبر اعتقال سيف الاسلام القذافى بعد اختباء وفرار منذ مقتل والده معمر على يد ثوار سرت ،التكهنات اخذت تجول بفرار سيف الاسلام الى النيجر ومرات الى دارفور برعاية خليل إبراهيم رئيس حركة العدل والمساواة المعزول مقابل صفقات مالية ضخمة وذاعت بعض وسائل الاعلام المحلية عن صفقة بين حكومة الجنوب وسيف الإسلام لتوفير لجوء آمن بالطبع مقابل مبالغ مالية طائلة،كل هذه التكهنات انهاها ثوار ليبيا بعد اعتقال سيف الاسلام القذافى عضد والده وساعده الباطش على مقربة من حدود ليبيا والنيجر وعلى بعد( 5  )كيلومترات فقط من العبور إلى المناطق الآمنة بعد ان وعدت النيجر بإيواء ابن القذافي وعدم تسليمه حتى للمحكمة الدولية التى بادر سيف ومن رافقه الاتصال بها بغية إخراجه من مصير والده الذى قتله الثوار شر قتله.
عرض: حسام ميرغني
نهار القبض على سيف
أعلن المجلس الوطني الانتقالي الليبي رسميا نهار امس السبت  إلقاء القبض على سيف الإسلام القذافي جنوبي ليبيا.
وقال مسؤولون في المجلس ان سيف الإسلام كان بصحبة عدد من حراسه ولكن لم يلق القبض على أي مسؤول آخر في نظام القذافي..
وقال وزير العدل في المجلس الوطني الانتقالي محمد العلاقي إن سيف الإسلام اعتقل بالقرب من بلدة أوباري الواقعة جنوب غربي البلاد.
وكان نجل العقيد معمر القذافي في حالة فرار منذ سيطرة قوات المجلس الانتقالي على طرابلس في أغسطس الماضي، وهو مطلوب من المحكمة الجنائية الدولية بتهمة ارتكاب جرائم ضد الانسانية.
وقال بشير ثالبة أحد القادة الميدانيين لمقاتلي الزنتان الذين ألقوا القبض على سيف الإسلام للصحفيين في طرابلس انهم سيحتفظون به في بلدة الزنتان لحين تشكيل حكومة ليبية تقوم باستلامه.
بيد الثوار لا الجنائية
وقال مستشار للمجلس الوطني الانتقالي في ليبيا فى وقت سابق  إنه واثق من أن السلطات الليبية ستتعاون مع المحكمة الجنائية الدولية وستقدم لها أدلة لتعزيز القضية المطلوب فيها سيف الإسلام نجل العقيد الراحل معمر القذافي.
وكانت المحكمة الجنائية قد قدمت عدة دفوعات لمحاكمة سيف الاسلام بعد ان ابدى رغبته فى التعامل معها بعد مقتل والده وبعد الحصار الذى وجده من الثوار نفض عدد من مناصيره ايديهم عن مساعدته.
حينها أعلنت المحكمة أن لديها اتصالاً غير مباشر مع سيف الإسلام، الذي يُعتقد أنه يسعى لتسليم نفسه إلى المحكمة، حيث إنه مطلوب بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية.
وقال متحدث باسم المحكمة الجنائية الدولية لـ(بي بي سي) إن الأمر لا يتعلق بأية صفقة يمكن أن تبرم مع سيف الإسلام القذافي.
بينما قال رئيس الادعاء العام في المحكمة القاضي لويس مورينو اوكامبو، في بيان صدر عنه، انه اذا استسلم سيف الاسلام للمحكمة فتستمع المحكمة اليه خلال محاكمته، كما يمكنه الدفاع عن نفسه.
وأضاف: إن مكتب المدعي العام أبلغه بشكل واضح بانه اذا سلم نفسه إلى المحكمة الجنائية الدولية، سيكون لديه الحق بتقديم افادته امام المحكمة وسيكون(بريئا) حتى ثبوت العكس.
وقال بيان القاضي اوكامبو ان «هذه قضية قانونية، وفي حال قرر القضاة (بعد المحاكمة) ان سيف بريء، او ان يكون قد انهى محكوميته، سيكون من حقه طلب ترحيله الى بلد آخر، طالما وافق هذا البلد على قبوله»..وكان عدد من « المرتزقة  عرضوا نقل سيف الإسلام الى بلد عضو في الاتحاد الافريقي غير موقع على معاهدة روما..كل هذه الاحتمالات نسفها الثوار بالقبض على سيف الاسلام الذي كان من المفترض تقديمه إلى محاكمة داخل ليبيا دون تصفيته بعد الجدل الكثيف حول مصرع قذافي بصورة أوشكت ان تفتح أبواب تحقيق على معتقليه.
قبائل صحراوية
 تحت الخدمة
وكانت السلطات في النيجر قد ذكرت مسبقا  ان سيف الإسلام شوهد في منطقة حدودية مع ليبيا، وانه يحصل على العون والمساعدة من قبائل الطوارق هناك.
وقال الطوارقي ريسا آج بولا ، المسؤول في مجلس بلدة اغاديز، ان سيف الإسلام تحت حماية مسلحين من قبائل الطوارق يرافقونه لحراسته.
وكانت النيجر قد أعلنت أنها ستوفر الملاذ لأفراد أسرة القذافي الذين يلجأون إلى اراضيها، ولن تعيدهم إلى ليبيا قبل الحصول على ضمانات بشأن سلامتهم. فى الوقت الذى كانت فيه متابعة الثوار عبر أعين استخبارية لا تهدأ فى الكشف عن موقع سيف الاسلام الذى شكل ثقلا كبيرا فى حكم والده القذافي بجانب مدير الاستخبارات عبد الله سنوسي كاتم اسرار معمر.
رواية أخرى
وقال الموفد الإعلامي  لـ(سى ان ان) طارق العاص: إن سيف الإسلام القذافي اعتقل من قبل كتيبة أبو بكر الصديق من سرية خالد بن الوليد التابعة لثوار الزنتان.
وقالت مصادر من الكتيبة إن عملية الاعتقال تمت عند أحد مداخل أوباري حيث كان سيف الإسلام ضمن رتل من مركبات رباعية الدفع ومعه خمسة أشخاص يعتقد أن أحدهم من أقربائه.
وحسب المصادر ذاتها فإن سيف الإسلام بصحة جيدة لكنه يعاني من إصابات بيده اليمنى..
وتعتقد المصادر أنه كان بصدد الهروب باتجاه الغرب نحو الجزائر أو النيجر.
وكانت المحكمة الجنائية الدولية قد أصدرت في يونيو الماضي مذكرة اعتقال بحق سيف الإسلام بتهمة «ارتكاب جرائم ضد الإنسانية أثناء قمع الاحتجاجات في ليبيا.
وقد انقطعت أخباره منذ سقوط نظام حكم والده العقيد معمر القذافي، وجرى تداول تقارير في وقت سابق عن مفاوضات غير مباشرة تجري مع المحكمة الجنائية الدولية لتسليم نفسه..
احتفالات
وتقول مراسلة الـ ( بي بي سي) في طرابلس رنا جواد : إن اعتقال سيف الإسلام حدث مهم لليبيين الذين ينظرون إليه كنسخة شابة عن والده بسبب أسلوب حديثه خلال الثورة..
وتضيف : ان الاحتفالات عمت شوارع طرابلس بعد إعلان النبأ وأطلق الناس أبواق سياراتهم و آخرون يلوحون بالأعلام ويطلقون الأعيرة النارية ابتهاجا..

.

أربع ساعات مع أطفال لا حول لهم ولا قوة
ثورة بدار المايقوما .. ذكرى.. الطفلة الحلوة التي نهشها النمل المتوحش

تحقيق: التاج عثمان .. كاميرا: يحيى شالكا

الخميس قبل عطلة عيد الأضحية المبارك، أجريت وزميلتي »سلمى سلامة« حواراً صحفياً مع وزيرة التنمية الاجتماعية، ولاية الخرطوم، الاستاذة »عفاف أحمد عبد الرحمن«، من ضمن الاسئلة سألناها عن وضعية أطفال دار المايقوما بعد أيلولته للوزارة.. لم تجب الوزيرة، بل قالت لنا: »لن أجيب عن السؤال، ويمكنكم الحصول على الإجابة ميدانياً إذا رغبتم في زيارة الدار بأنفسكم«.. فطلبنا منها إذنا مكتوبا لإدارة الدار، فقدمته لنا بواسطة مكتب الإعلام بالوزارة.. وللمصادفة جاءت زيارتي للدار بعد اسبوع من لقاء الوزيرة، الخميس الماضي آخر يوم في عطلة عيد الأضحية الموافق »10 نوفمبر الجاري«.


 وهذه حصيلة الجولة التي استمرت زهاء الأربع ساعات، وقفت خلالها على معلومات وتفاصيل كثيرة وغريبة عن هؤلاء الصغار الذين لا حول لهم ولا قوة.

 مأساة محمود
 أثناء تجوالنا داخل عنبر الأطفال فوق عمر »7« أشهر لفت نظري طفل كبير الرأس بصورة لا تصدق، حجم رأسه يعادل حجم بطيخة كبيرة -أنظر الصورة- فهو يعاني من إعاقة »استسقاء الرأس«، وقبل ان أفيق من هول صدمة المنظر، صدمني مدير الدار، مرة ثانية بقوله: هذا الطفل يدعى »محمود« عمره »5« سنوات، ولد بهذه الإعاقة، ولذلك تخلت عنه أسرته بسبب كبر رأسه، وعثر عليه ملقى بإهمال وقسوة بشارع نائي بمنطقة الدروشاب، فأحضرته شرطة حماية الأسرة والطفل للدار، ولم نتعرف على أهله رغم المجهود الذي بذلناه.

محنة طفل
 طفل آخر يرقد بلا حراك داخل العنبر يعاني من مأساة مؤلمة، فهو يعاني من الشلل الدماغي، عمره »4« سنوات فقط، عند وقوفي أمامه كان مغطى ببطانية حمراء، علمت أنه كان يعالج بمستشفى جعفر بن عوف للأطفال، بالخرطوم، تركته جدته داخل العنبر، وهربت بسبب إعاقته، لاعتقادها انه ابن شيطان، هذا الاعتقاد الغريب الخاطيء مترسخ في عقول بعض الأسر، فهم يعتقدون ان الطفل المعاق »ابن الشيطان«، ولذلك يتخلصون منه دون رحمة.. وفي سرير آخر ترقد الطفلة »رقية« »3« سنوات، وهي تعاني من ضمور في المخ، وماء في الرأس »استسقاء« تم تركيب جهاز شفط لها، ولذلك يبدو حجم رأسها أصغر من رأس الطفل محمود.

 »ذكرى«.. والنمل المتوحش
 أثناء تجوالي داخل عنبر الأطفال فوق عمر »7« أشهر لفت نظري طفلة صغيرة، بيضاء اللون، جميلة الوجه، تتميز بشعرأسود فاحم طويل، لاحظت أن فخذها الأيمن مشوه بطريقة غريبة فقلت للمدير: هذه لا شك نهشتها الكلاب الضالة بعد أن تخلص منها أهلها فى الشارع، قال: لا بل أسراب النمل هي التي فعلت بها ذلك.. الطفلة »ذكرى« تركها أهلها بعد الولادة مباشرة بمكب نفايات، فتعرضت لهجوم سرب كامل من النمل المتوحش التهم فخذها وأسفل رجلها حتى أنقذها بعض المارة وحملوها للشرطة ومنها للدار.


 المآسي كثيرة
 المآسي التي يتعرض لها هؤلاء الأطفال »فظيعة« ومؤلمة تصيبك بالصدمة والغثيان، ولذلك ابتكرت إدارة الدار »غرفة التوعية المجتمعية« ملحق بها جهاز فيديو يعرض من خلاله للزوار صوراً لأطفال عثروا عليهم داخل مكبات النفايات، والشوارع النائية، والخيران، والمراحيض، بعضهم نهشتهم الكلاب والقطط الضالة، وآخرون تم ذبحهم بآلات حادة، وبعضهم حكم عليهم أهلهم بالإعدام شنقاً حتى الموت بواسطة حبل، أو بالحبل السري، أو خنقاً بالأيدي، أو بضربهم على الرأس بآلة ثقيلة.. بعض الأطفال تحت رداء من الجبص نتيجة الكسور في الأيدي والأرجل، بعد أن قذف بهم أهلهم داخل المراحيض، وتشرف على غرفة التوعية المجتمعية موظفتان متطوعتان، قالت لي إحداهما وتدعى »إسلام«: الهدف من عرض هذه الصور البشعة على الزوار، العظة ومخاطبة الضمير الإنساني للزائرين بضرورة مساعدة هؤلاء الأطفال.. وأضاف المدير لحديث إسلام: الزيارات التي تقوم بها المجموعات والأفراد للدار نجحت في تقديم كفالات كثيرة للأطفال، لكن الكفالات لا تزال قليلة مقارنة بعدد الأطفال، لذلك نناشد أجهزة الاعلام مساعدتنا في التوعية بهذه القضية، حيث ان حركتنا محصورة فقط داخل ولاية الخرطوم، وسبق أن قدمنا عروضا للأطفال المشوهين وغيرهم بولايتي شمال كردفان ونهر النيل وبسببها تقدمت »35« أسرة من مدينة الأبيض ترغب في كفالة عدد من أطفال الدار، وذلك بعد حضورهم محاضرات التوعية المجتمعية، وشريط الفيديو الخاص بالأطفال المشوهين والذي عرضناه بمدينة الأبيض.

 غرفة الإستلام
 عند دخول الطفل للدار من الشارع، أو بواسطة أهله، أو بواسطة الشرطة يتم استقباله داخل »غرفة الاستلام« واستلامه بحضور الشرطة، الطبيب والباحث الاجتماعي، واختصاصي التغذية.. فالطبيب يكشف على الطفل كشفاً دقيقاً كاملاً، والباحث الاجتماعي يطلق عليها اسماً وهمياً، رباعيا وفقاً للشكل، واللون، والقبيلة المتوقعة، واختصاصية التغذية تقوم بوزنه، وتحديد كمية اللبن الذي يُعطى له، والشرطة تتدخل في حالة إحضار الطفل بواسطة والدة ، حيث تتحرى معها، وتقدم للمحكمة لنيل عقوبتها المتمثلة في الجلد.

 معمل الألبان
 ما شاء الله.. هكذا علق زميلي المصور »شالكا« عند دخولنا »معمل الألبان«، وله الحق، فالمعمل المخصص لإعداد جرعات الألبان للأطفال، في منتهى النظافة، فهو معقم بالكامل، العاملات اللائي يشرفن على إعداد رضعات الأطفال يرتدين ملابس نظيفة ومعقمة، وكمامات على أنوفهن، لضمان عدم إنتقال أي عدوى منهن للألبان، وبالتالي للأطفال.. العاملات كن وقتها يجهزن إحدى الرضعات لأكثر من مائة رضاعة، كل واحدة مكتوب عليها اسم الطفل أو الطفلة، ومقدار جرعة اللبن المقررة له، وعدد الرضعات، وهناك ألبان علاجية تقدم للأطفال الذين يعانون من الإسهالات، وهو لبن خالي من مادة »اللاكتوز«، وهناك أطفال خفيفو الجسم تقدم لهم ألبان خاصة (Golden Goat) »الماعز الذهبية«، وهو لبن غنم، قيمة العلبة منه »50« جنيهاً، يتبرع به للدار بعض الخيرين، لاحظت ان ا لمياه التي تحل بها الألبان البودرة، مياه معقمة ومفلترة، حيث يوجد بمعمل الألبان ثلاث وحدات لفلترة المياه، لضمان تقديم ألبان للأطفال غير ملوثة، وكما ذكر لي مدير الدار فإن تلوث الألبان كان يمثل إشكالية كبرى في السابق، وسبب رئيسي لزيادة الوفيات وسط أطفال الدار قبل ان تتسلمها وزارة التنمية الاجتماعية ولاية الخرطوم، وملحق بمعمل الألبان وحدة لغسل وتعقيم الرضاعات بواسطة أجهزة تعقيم تعمل تحت درجة حرارة »40ْ« درجة مئوية.. باختصار معمل الألبان الذي شاهدته وتجولت داخله ووقفت على كل مراحل تجهيز الألبان لأطفال الدار، جعلنا نخرج منه ونحن مطمئنون تماماً أن أطفال الدار يتناولون ألباناً صحية غير ملوثة كما كان يحدث في السابق، خاصة ان ثورة التغيير التي انتظمت الدار لحقت بمبنى المعمل، بعد أن لاحظت في زياراتي السابقة ان جدرانه متآكلة تنقل العدوى للألبان، حيث غطيت بالرخام لمنع التلوث.


 إعداد الطعام
 سبق ان دخلت المطبخ الخاص بإعداد وجبات الأطفال، وللأسف كان أشبه بالمخزن، ولا يمت بصلة لإعداد الطعام الصحي، وفوجئت عند زيارتي »المباغتة« للدار بالنظافة الكاملة للأواني، وللبلاط، والجدران، شاهدت ثلاجتين ممتلئتين بالفاكهة »تفاح وبرتقال« وعصائر فريش داخل الرضاعات، مما يعكس مدى الاهتمام والعناية بتغذية الأطفال بمختلف أعمارهم.. هناك »2« بوتجاز كبيران نظيفان لإعداد الطعام.. عند دخولنا المطبخ كانت احدى العاملات تقوم بتجهيز وجبة الغداء على الأطباق وهي مكونة من الدجاج، واللحم، والأرز، والبطاطس، والسلطة الخضراء، بجانب كوب عصير طازج لكل طفل.


 مغسلة الملابس
 من أسباب الوفيات السابقة لأطفال الدار إهمال نظافة الملابس وتلوثها، حيث كانت توجد مغسلة كهربائية واحدة فقط، حمولة »25« كيلو، تغسل عليها كل ملابس أطفال الدار، وبعد إشراف وزارة التنمية الاجتماعية على الدار، ارتفع عدد الغسالات الكهربائية الى »15« مغسلة، بمعدل مغسلة لكل عنبر، بجانب »2« مجفف ومعقم للملابس.. ويتم استخدام صابون خاص معقم لغسل ملابس الأطفال، بجانب المفارش والبطاطين، حيث اتضح ان صابون البودرة العادي تسبب في إصابة الأطفال بحساسية الجلد.

 أطفال تائهون يبحثون عن أهلهم
 تجولنا برفقة المدير، الاستاذ »مجدي عبداللطيف محمد« بأقسام الدار المختلفة، بدأنا بعنبرالأطفال كبار السن، أشار المدير الى »8« أطفال صغار السن، قال إنهم »تائهون«، عثرت عليهم الشرطة يبكون في بعض شوارع العاصمة تائهون عن أهلهم، ولا يعرفون مكان إقامتهم لصغر أعمارهم، فأحضرتهم شرطة حماية الأسرة والطفل للدار.. ونحن ننشر صورهم هنا، لعل وعسى ان يتعرف عليهم أحد من أهلهم.

مدير الجوازات: لا توجد إحصاءات للسودانيين بأوربا لهذه الاسباب
ليس صحيحا ان الدول الاوربية رفضت التعامل مع الجواز الالكترونى ...

حاورة :يوسف محمد زين

لغط كثيف ظل يثيره الجواز الالكترونى منذ صدوره قبل عامين الى يومنا هذا .

فالجواز كان الهدف منه ان يكون مصحوبا باجراءات تأمينية عالية بحيث يتم التعامل معه دوليا وفقا لمطلوبات منظمة الطيران العالمية التى تشترط ان يكون الجواز به حد ادنى من الاجراءات التأمينية التى تسهل عملية التعامل معه وكذلك لحمايته من اى عمليات تزوير.

وعلى الرغم من المجهودات التى بذلتها  الادارة العامة للجوازات لاستصحاب الاجراءات التأمينية المطلوبة الا ان عددا من المواطنين الذين يسافرون الى اوربا اكدوا ان بعض الدول الاوربية رفضت التعامل مع الجواز الالكترونى وابدت حوله ملاحظات فيما عقدت سفارة الولايات المتحدة الامريكية بالخرطوم مؤتمرا صحفيا اكدت فيه رفضها التعامل مع الجواز الالكترونى بحجة ان حوله ملاحظات تحتاج الى معالجات لابد من ادراجها بالجواز ومن ثم يتم التعامل معه فكل هذه الاستفهامات والملاحظات حول الجواز الالكترونى طرحناها   على اللواء احمد عطا المنان الحسن مدير الجوازات والهجرة فاكد ان الملاحظات حول الجواز الالكترونى نقلت للشركة المنفذة للجواز الالكترونى  التى تعكف الآن على عملية ادراجها فى الجواز وقال ليس صحيحا ان الدول الاوربية  رفضت التعامل مع الجواز الالكترونى .

*هنالك ملاحظات فنية حول الجواز الالكترونى هل تمت عملية معالجة هذه الملاحظات ؟
- نعم الشركة المنفذة للجواز الآن عاكفة على معالجة تلك الملاحظات وتعتبر  المرحلة الاولى لطرح الجواز مرحلة تجريبية والآن بدأت المرحلة الثانية التى تهدف الى معالجة كل الملاحظات ومن ثم الانتشار لولايات السودان المختلفة .

*  متى تنتهى فترة معالجة  تلك الملاحظات؟
- الشركة المعنية بهذه المعالجات الآن موجودة فى مواقع الجواز الالكترونى ومن المتوقع الانتهاء من معالجة تلك الملاحظات خلال الايام المتبقية من هذا الشهر .

* ماهى أبرز تلك الملاحظات ؟
- ملاحظات عديدة ومختلفة ابداها المواطنون الذين غادروا بالجواز الالكترونى الى الخارج وابرز الملاحظات ان مسألة الاسم بالانجليزى تتكون من اسمين تتمثل فى الاسم الاول والعائلة وهذه واجه فيها المواطنون  مشاكل .

* مشاكل مثل ماذا ؟
- المشاكل  واجهت المواطنين الذين  يسافرون الى الولايات المتحدة الامريكية وسفارات الولايات المتحدة الامريكية رفضت التعامل بالجواز الالكترونى بناء على الملاحظات آنفة الذكر .

* ولكن عدد من المواطنين الذين سافروا الى اوروبا اكدوا انه تم رفض هذا الجواز ؟
- ليس صحيحا ان اوربا رفضت التعامل بالجواز الالكترونى وجواز سفرى الالكترونى يحمل تأشيرة الى دولة اوربية لم تبد اى ملاحظات حول الجواز. بل تعاملت معه كسائر الجوازات ؟

* ألا توجد شكاوى من المواطنين بخصوص الجواز ؟
- المواطنون ابدوا مجرد تخوفات حول الجواز وهذه المخاوف انتفت بالمعالجة التى تجرى الآن التى تتمثل فى صدور الجواز بأربعة اسماء .

* لماذا لم يستخرج الى اليوم الجواز الالكترونى من الولايات ؟
- ولاية البحر الاحمر يستخرج بها جواز الكترونى وبنهاية هذا العام خطتنا الوصول الى عدد من الولايات حسب جاهزية الولايات لاستقبال هذا المشروع .

* ماذا تقصد بجاهزية الولايات ؟
 - اقصد ان هناك ولايات بها مبانى ومكاتب معدة لاستقبال  اجهزةالجواز الالكترونى وهذه قريبا سيتم استخراج الجواز الالكترونى منها ومن ثم تأتى بقية الولايات تباعا حسب الجاهزية.

* ولكن التأخير فى وصول خدمات استخراج الجواز الالكترونى الى الولايات يسبب متاعب للمواطنين ؟
 - فى خطتنا المعدة سلفا لهذا الامر الانتشار والوصول للمواطنين فى اماكنهم القريبة ولكن المطلوب جاهزية الولايات .

* هنالك شكاوى من سودانيين يسافرون الى اوروبا من ان ادارة الجوازات لا توجد لها مكاتب بالسفارات السودانية لمقابلة احتياجاتهم ؟
- معظم السودانيين بأوروبا يحملون جوازات تلك الدول وارتباطهم بالسفارات السودانية ضعيف .

* هل يعنى هذا انكم غير معنيين باحوالهم ؟
- ليس بهذا المعنى نحن معنيون بمتابعة اوضاعهم وفى هذا الخصوص اصدرنا لهم ( وثيقة اجانب)من اصول سودانية بغرض تسهيل اجراءاتهم الهجرية وهى بمثابة تأشيرة دخول وخروج واقامة داخل السودان صالحة لفترة خمس سنوات وهذا الغرض الكلى منه تسهيل مهمة هؤلاء المواطنين وربطهم بوطنهم .

 * كم  اعداد هؤلاء الذين يحملون جوازات اوروبية ؟
 * لا توجد احصاءات دقيقة .
 * لماذا؟
نحن اصلا غير موجودين هناك لكى نحصى اعدادهم. والسودانيون الذين يحملون جوازات اجنبية كما اسلفت لك عملية ارتباطهم بالسفارات السودانية بتلك الدول ضعيفة  هذا بخلاف السودانيين الموجودين بدول المهجر ويحملون جوازات سودانية .

* ظهر فى الفترة الاخيرة ان بعض الوكالات تتعامل بعدم مسئولية مع الجواز ماهى خطواتكم لمنع تلك الممارسات ؟
 نحن لسنا طرفا فى هذه الجزئية فالتعامل هنا بين المواطن والوكالات ومعظم المشاكل فى  هذا الخصوص هى ترجع الى ان العمرة اصبحت تابعة للقطاع الخاص وبالتالى المواطن يتعامل مع الوكالات مباشرة والوكالات تتعامل مباشرة مع السفارات ولذا يجب ان يحرص المواطن على التعامل بالجواز مع الجهات التى تتمتع بدرجة عالية من الثقة لدية .

* هنالك حديث عن حالات تزوير فى الجوازات ماهى معالجتكم لهذا الامر ؟
-عندما نتحدث عن اكتمال العمل بالجواز الالكترونى نكون قد طوينا ملف جرائم  التزوير فى الجوازت .

* هل لديكم احصاءات لجرائم التزوير فى الجواز ؟
- مابنقدر نقول لدينا احصاءات لأن الجهات التى تتعامل مع التزوير متعددة .

* يتحدث البعض عن ان الجواز القديم من السهل عملية تزويره ماتعليقك؟
- مؤكد كان من السهل تزويره وهذه واحدة من الاسباب التى ادت الى تغيير الجواز القديم واستبداله بالجواز الالكترونى الذى يحتوى على عناصر تأمينية عالية الدقة والكفاءة التى لا تسمح باية محاولات لتزويره.

* متى تنجزون العمل  بالكامل فى  مشروع الجواز الالكترونى  خاصة ان الجواز القديم مازال يتم استخراجه ؟
 - من المؤكد اذا انتقلنا الى المواطنين فى مواقعهم سيتوقف العمل بالجواز القديم وبالتالى نقول هناك ضرورة للعمل بالجواز الالكترونى لان المنظمة العالمية للطيران هى ايضا تطالب الدول ان يشتمل الجواز على حد ادنى من الدرجات التأمينية كشرط للتعامل مع الجواز. فاذا وجهت بعدم التعامل مع الجوازات التى خصائصها التأمينية ضعيفة قطعا سيتوقف التعامل بهذا الجواز .

* كيف مضت الاجراءات الهجرية لحصة الحج هذا العام ؟
- الحج يجد اهتماما كبيرا جدا  من الدولة وبالتالى العمل فيه يتم وفق منظومة تجمع كل الجهات ذات الصلة ممثلة فى الهيئة العامة للحج والعمرة والمنظومة هذه فى هذه السنة تم فيها عمل بصورة ممتازة بدأت بالبداية المبكرة للتقديم للحج وتسليم الغرفة المركزية تسليم جوازات السفر قبل شهر رمضان وبالتالى بدأت عملية تأشيرات الدخول والخروج منذ منتصف رمضان وانتهت قبل منتصف شوال وهذا يحدث لاول مرة مما  اسهم بدوره ان يمر التفويج بصورة سلسة وفى هذا الجانب اسهمت سفارة خادم الحرمين الشريفين فى تسهيل مهمة عمل تأشيرات الدخول والخروج بصورة فيها الكثير من الشفافية وعناصر ضبط العمل .

* كان هناك تسرب للتأشيرات من الحصة العامة العام الماضى هل حسم هذا الامر هذا الموسم ؟
- العمل الذى قد تم بانضباط هذا الموسم تم بموجبه حسم التسرب تلافيا للتسرب الذى حدث فى التأشيرات  العام الماضى .

* ألم تحدث حالات لتسرب تأشيرات حتى الآن ؟
- لم يحدث اى خلل فى التأشيرات لا من جهة الغرفة ولا من جهة السفارة السعودية وهذا بفضل التنسيق والتعاون ونحن سلمنا عهدتنا دون اية ملاحظات .

* ولكن دائما ما يتفاجأ الناس فى الايام الاخيرة لعمليات التفويج بتسرب التأشيرات ؟
- كما قلت لك نحن سلمنا عهدتنا كاملة غير منقوصة واذا حدث شىء فى الايام الاخيرة يبقى( لكل حادثة حديث )

 * هل لديكم احصائية للوجود الاجنبى بالبلاد؟
- الوجود الاجنبى نوعان :فهناك من دخل الى البلاد بصورة مشروعة وهؤلاء توجد لديهم احصاءات وهناك وجود اجنبى بالبلاد بصورة غير مشروعة وهؤلاء اما دخلوا متسللين او دخلوا بصورة مشروعة واقاموا بصورة غير مشروعة .

* ماذا تقصد بإقامة بصورة غير مشروعة ؟
- كعدم الاهتمام باجراءات الاقامة وعدم توفيق اوضاعهم الهجرية.

  * ماهى اجراءاتكم لمواجهة الوجود الاجنبى غير المشروع بالبلاد ؟
- الآن يتم وضع خطة لمجابهة الوجود الاجنبى غير المشروع بالبلاد ,فالوجود الاجنبى يجد اهتماما من الدولة ووضعت له لجنة باشراف  النائب الاول لرئيس الجمهورية على عثمان محمد طه والمجلس الاعلى للهجرة كجهة معنية بوضع السياسات لضبط الوجود الاجنبى وكذلك معنى بتوحيد الجهود بين الجهات ذات الصلة بالوجود الاجنبى وتوحيد امكانياتها .

* لم تجب عن سؤالى ماهى مجهوداتكم كجوازات وهجرة لمواجهة الوجود الاجنبى ؟
- اقول ان الهجرة بصفة عامة اصبحت مشكلة تواجه المجتمع الدولى ككل والامم المتحدة افردت لهذا الامر ندوات و سمنارات واسعة وربطت الهجرة بالتنمية فالدول الاوربية الآن تعانى من مشكلة الهجرة غير المشروعة وبالتالى اصبح لا توجد دولة فى العالم تواجه سلبيات الهجرة لوحدها دون مساعدة المجتمع الدولى فالسودان يشكل دولة عبور ودولة مستقبلة للهجرة ودولة مصدرة للهجرة نحن حقيقة مع دخول الوجود الاجنبى ونسعى ان يكون بالصورة المشروعة المنظمة وهذا الامر يجرى الترتيب له .

 * ماهى معالجاتكم الآنية لحل المشكلة ؟
- المشكلة كبيرة والمعالجات الآنية لا تحلها بل نتحدث عن خطة لمعالجة أمر الوجود الأجنبى ويبقى هذا عمل دولة فالسياسات التى يضعها المجلس الأعلى للهجرة  سوف تنفذ كما هى . 

كيف حارب نميري الغلاء ؟

ميرغني ابو شنب

نعاني اليوم بدون شك من الغلاء في كل السلع التي يعتمد عليها المواطنين في حياتهم اليومية .. وفي اللحوم والخضار.. والخبز ولوازم المطبخ بدءاً بالزيوت والبهارات وإنتهاء بالصلصة والزبادي وما شابه ذلك فكل شيء زاد سعره وبات من غير الممكن الحصول عليه كما كان يحدث في الماضي حتى الجبنه والدكوه لم يبق شيء على ما كان عليه والسبب في ذلك أنعدام الرقابة على التجار وغياب المحاسبة على نحو ما كان يحدث في الماضي حيث كانت الدولة تسيطر على السوق سيطرة كاملة وتحاكم كل من يحاول يوماً الخروج على المألوف أو أستغلال الفرص.

الزميل والصديق الأستاذ عوض أبشر الصحفي الرياضي المعروف ..والذي لمعلومية الجميع ما يزال على قيد الحياة ويسكن في نفس منزله بحي الموردة .. قال لي أنه أيام أن كان موظفاً بوزارة التجارة على أيام حكم الرئيس نميري طيب الله ثراه كلفوا المرحوم عبدالرحيم شداد عندما كان وكيلاً لوزارة التجارة بعمل قانون للأسعار فاختار عدداً من الموظفين وقدم لهم دروساً في التكلفة بالنسبة لكل سلعة تباع للمواطنين ..

بعدها صار هؤلاء الموظفين يتصلون بالتاجر المستورد للبضاعة ليأخذوا منه فاتورة الشراء والترحيل والجمارك والضرائب ويجمل كل هذه لتحديد قيمة الجنيه السوداني ويتم بعدها إعطاء المستورد 10% أرباح وتاجر الجملة 5% أرباح وتاجر القطاعي 15% أرباح. ويلزموا كل تاجر بوضع سعر السلعة على البضاعة .

ومن يخالف ذلك يتم تقديمه للمحاكمة وعندما توسع العمل قام الرئيس نميري بانشاء محاكم الأسعار في الساحات والحدائق العامة فسارت الأمور بصورة جيدة لكن بعد ان جاءت ثورة الإنقاذ قامت بالغاء قانون الأسعار .. ربما لأن البعض أراد أن يدخل السوق ليعمل بدون قانون .. ولذلك كان الإرتفاع الجنوني في الأسعار فلماذا لا يعود قانون الأسعار وتعود المحاكم من جديد سوال أرجو أن تجيب عليه السلطات لأن الحال وصل حداً من السوء لم يعد ممكناً السكوت عليه.

أقول هذا .. وليس في ذهني أبداً أن يعلن المواطنين لاحتجاج على ما يتعرضون له ويخرجون في مظاهرات على نحو ما حدث في عدد من الدول فكل شيء من الممكن أن يتم علاجه بالحكمة وسعة الصدر.. بعيداً عن أي إنفعالات ..ولابد لنا أن نذكر دائماً أننا كنا في الماضي تعاني من صفوف البنزين وصفوف الرغيف في الصباح الباكر وتوزيع السكر بالبطاقة وشراء الأرز والعدس واللبن البودرة والكبريت من السوق ونحن اليوم بحمد الله في نعيم نحصل على كل ما نريده في أي وقت نشاء.. دون معاناة مثل تلك التي كانت تحدث لنا في الماضي .. وهذا الضيق الذي نعيشه يحتاج علاجة فقط إلى تحرك إيجابي من المسئولين على كل المستويات في كل الإتجاهات والحمد الله ان صحن الفول المصلح ما يزال موجوداً في حياتنا .

متفقان على إسقاط النظام
الشعبي والشيوعي.. تقارب تكتيكي..

تقرير: مجاهد بشير

بغض النظر عن مدى صحتها، لم تعد الأخبار التي تتحدث عن التنسيق بين المؤتمر الشعبي والحزب الشيوعي لإسقاط النظام تثير الاستغراب، فرغبة الجانبين في تغيير نظام الإنقاذ ليست موضع تساؤل، كما أن المؤتمر الوطني لا يفوّت فرصة مناسبة أو غير مناسبة أحياناً لمهاجمة الحزبين واتهامهما بـ (عدم الوطنية)، كما يقوم الوطني بين الفينة والأخرى ببث تسريبات تفيد بأن الحزبين عقدا اجتماعاً سرياً، وأنهما وضعا خطة للقيام بعمل جماهيري محدد، تمهيداً لإطلاق ثورة يأملون أن تطيح بالنظام، ومنذ وصف محمد إبراهيم نقد سكرتير الحزب الشيوعي ما جرى في انتخابات 2010م بأنه (تزوير)، ووصفه الشيخ حسن الترابي الأمين العام للشعبي بأنه (تبديل)، لم يبذل الجانبان عناء في إخفاء رغبتهما العارمة ومساعيهما الحثيثة للقضاء على ما يعتبرانها دولة المؤتمر الوطني الخصوصية.

ما يثير الكثير من الاستغراب في واقع الأمر، هو تحول الحزب الشيوعي السوداني، وحزب المؤتمر الشعبي، إلى صديقين حميمين على المستويين الاجتماعي والسياسي من الناحية الظاهرية على الأقل، فقيادات الحزبين، لا تفوت فرصة للجلوس على هامش ندوة أو اجتماع لتحالف المعارضة، كما تجمع بين الحزبين على الدوام طاولات المؤتمرات الصحفية التي يقيمها التحالف، فضلاً عن التقاء الشيوعي والشعبي على كلمة سياسية واحدة منذ الانتخابات: إسقاط النظام.
هذا التطابق في الموقف السياسي من المؤتمر الوطني، وحتى من محاوريه سواء كانوا من الاتحاديين أو من حزب الأمة، ليست له مبررات آيدولوجية، ولا قواسم مشتركة في برامج الحزبين، فالشيوعيون على وجه التحديد، ظلوا الخصم الأول للإسلاميين منذ المشاجرات والصراعات السياسية الأولى بين الجانبين في المدارس الثانوية وكلية غردون التذكارية أواسط القرن الماضي، في المقابل، لا يزال الإسلاميون يرون حتى الآن في معظم الحركات التي تحمل في وجههم السلاح، سواء كانت الحركة الشعبية، أو حركة تحرير السودان، نفس ملامح وشبه الحزب الشيوعي، ما يجعل الجانبين، من الناحية الفكرية، ومن الناحية التاريخية كذلك، يقفان على طرفي نقيض.
امتلاك قدر من التأثير على حاملي السلاح يمثل قاسما مشتركا آخر بين الشيوعيين والشعبيين، فالوطني، اعتاد اتهام الحزبين بالوقوف وراء حاملي السلاح ضده، فحركة العدل والمساواة يقف وراءها المؤتمر الشعبي كما يردد الوطني، أما مقاتلو الحركة الشعبية فيقودهم ويوجههم الشيوعيون.
علاقة الحزب الشيوعي مع المؤتمر الشعبي لا تختلف كثيراً عن علاقاته مع قوى المعارضة الأخرى كما يقول صديق يوسف القيادي الشيوعي، ولا تجمع بينهما لقاءات ثنائية إلا عرضاً، أو في سياق اجتماعات ثنائية يعقدها الشيوعيون مع كل أحزاب المعارضة.
ويتابع صديق: كنا في المعارضة ننظر إلى الانتخابات الماضية باعتبارها فرصة للتحول الديمقراطي، وحينما اقتنعنا بخلاف ذلك وقاطعناها، اتفق الجميع على أن تغيير النظام أمر لابد منه، لكن حزبي الأمة والاتحادي الأصل حاولا اتباع الحوار كطريقة لتغيير النظام، بينما تمسكنا نحن والمؤتمر الشعبي بالعمل الثوري والجماهيري لإسقاط المؤتمر الوطني، والآن اقتنع الأمة والاتحادي بأن الحوار لن يؤدي إلى نتيجة، أما الاختلاف الفكري مع الشعبي فلا علاقة له بالتوافق على تغيير النظام، فهناك اتفاق على  الحد الأدنى بين جميع قوى المعارضة، ومفاده أن النظام الحالي غير صالح لحكم السودان.
قدرة الشيوعيين والشعبيين على تغيير النظام تبقي موضع تساؤل، فالحزبان يعلنان منذ الانتخابات الماضية أنهما بصدد إسقاط نظام المؤتمر الوطني، دون أن يتمكنا من وضع تهديدهما حيز التنفيذ كما أن العمليات العسكرية ضد الحكومة المركزية في دارفور أو جنوب كردفان والنيل الأزرق في تراخ وإنحسار وهو ما يضعف سيناريو قدرة الحزبين- عبر صلتهما المحتملة بالحركات المسلحة- على تنفيذ برنامج تغيير النظام.
بعيداً عن العمل العسكري، يبدو احتمال تنفيذ الشيوعيين والشعبيين خطة إسقاط النظام عبر العمل الجماهيري مستبعداً بعض الشيء، فالحزب الشيوعي ليس حزباً جماهيرياً بقدر ما هو حزب جذاب لدى النخبة وبعض سكان المدن قبل أن يفقد كثيراً من جاذبيته منذ تسعينيات القرن الماضي، بينما يحمل الكثير من المعارضين وغير المعارضين المؤتمر الشعبي وزعيمه حسن الترابي مسئولية كل الأخطاء التي ارتكبت في الإنقاذ بعد انشقاق الترابي عنها، ناهيك عن تلك التي ارتكبت في نصفها الأول حينما كان د. الترابي هو الأب الروحي والعقل المدبر لها، ما يعني أن فاعلية الحزبين في أوساط الجماهير لا تتناسب مع الهدف السياسي الكبير والمعلن: تغيير النظام عبر انتفاضة شعبية.
الانتفاضتان الشعبيتان السابقتان في السودان في أكتوبر وأبريل، أسهمت فيهما بشكل أساسي الحركتان النقابية والطلابية كما يقول د.معتصم أحمد الحاج المحلل السياسي، وانقلاب 1989 دجن الحركتين الطلابية والنقابية وهي المساحة التي كانت تتحرك فيها الأحزاب العقائدية كالشيوعي والشعبي، مما حدّ من قدرة الحزبين على التأثير، ويتابع إن الحركة السياسية لم تعد أداة محتملة للتغيير في البلاد، وستكتفي بدور اللحاق بأي تغيير محتمل تقوده قوى اجتماعية أخرى، ويصف التقارب بين الشعبي والشيوعي بالعمل التكتيكي الذي يجمع بين حزبين سبق لهما الوقوف خلف الانقلابات، ويخلص إلى أن سيناريو التغيير عبر الإصلاح أقرب من سيناريو الثورة الشعبية إذا ما توافر شعور حقيقي لدى المؤتمر الوطني بحجم الأزمة التي تواجهها البلاد.
رغم ما يتردد عن ضعف الشيوعيين والشعبيين وعدم جماهيريتهما، حاول المؤتمر الوطني خطب ود الشيوعيين في أكثر من مناسبة، سواء كانت مشاركة نائب رئيسه في المؤتمر العام الأخير للحزب الشيوعي، أو بعث دعوات الحوار إلى دار الحزب الشيوعي، على الجانب الآخر، ويسجل المؤتمر الشعبي حضوره الدائم في المشهد عبر صلاته بحركة العدل والمساواة، وعبر حضوره في مفاوضات الدوحة، واجتماعات تحالف المعارضة، وتصريحات الترابي، ما يجعل الحزبين قادرين على المشاركة في أي تحول سياسي قادم، برفقة آخرين إن تعذر فعل ذلك منفردين.
على كلٍ، يرى البعض أن أهمية الحزبين الشيوعي والشعبي لا تكمن في امتلاكهما قاعدة جماهيرية واسعة على غرار حزب الأمة والاتحادي الديمقراطي، بقدر ما تكمن في قدراتهما التنظيمية، وامتلاكهما امتدادات فكرية- وربما تنظيمية- داخل كيانات وقوي حركية وسياسية أخرى، ما يعني أن التقارب اللافت بين الحزبين قادر على إزعاج أي خصم سياسي ممسك بزمام السلطة، وإن كانت تقارباً إضطرارياً فرضته الظروف، وتنتهي صلاحيته إذا سقط النظام الذي حلم حزبي الشعبي والشيوعي بسقوطه من غير أن ينجحا في تحويل حلمهما ذلك إلى الواقع..! 

ظاهرة غريبة تجري فصولها داخل احد المنازل بولاية الجزيرة
حقيقة «بيان» ودراوة اشهرمنزل بولاية الجزيرة

ودراوة : تحقيق : التاج عثمان..تصوير: يحيى شالكا

محادثة هاتفية لرئيس التحرير الاستاذ كمال حسن بخيت ... تخبره عن ظاهرة غريبة تجري فصولها داخل احد المنازل بمدينة (ود راوه) ، بولاية الجزيرة حيث ظهرت رسومات ومجسمات للكعبة الشريفة ، ومئذنة واشياء اخرى بحوائط غرفتين من غرف المنزل والمئات تدفقوا على المنزل لرؤية الظاهرة الغريبة من شتى مدن الجزيرة والولايات الاخرى. في تمام السابعة صباح الثلاثاء الماضي الموافق ثالث ايام عيد الاضحى المبارك تحركت برفقة زميلي المصور يحيي شالكا صوب مدينة ود راوه حوالي (90) كيلومترا جنوب شرق الخرطوم للوقوف ميدانيا على حقيقة وتفاصيل تلك الظاهرة الغريبة .

مع الشيخة عوضية
كان يفترض ان تتم الزيارة صباح الاثنين لكنني اعتذرت لصاحبة المنزل لمشغولياتي الصحفية خلال العيد واكدت لها حضوري اليوم التالي مباشرة الثلاثاء حيث انطلقت برفقة زميلي المصور شالكا صوب المدينة عبر الطريق الشرقي الذي يمر بمدينة العيلفون وام ضوا بان  لنسلك منها طريق شرق النيل الذي يقودك الى حنتوب وبعد حوالي( 90) كيلو ظهرت لنا لافتة كبيرة بالمدينة ترحب بالقادمين ، فتركنا الشارع الاسفلتي ناحية الغرب حيث تقع مدينة ود راوه . وحقيقة لم نجهد انفسنا في العثور على المنزل المقصود فاول شخص قابلناه باطراف المدينة سألناه عن المنزل الذي ظهر فيه البيان فقال : من لا يعرف هذا المنزل .. واضاف تقصدان منزل عوضية اليمني ..قلت له اجل ، فصعد معنا في العربة واجتزنا سوق المدينة حتي توقفنا في امام المنزل والذي يقع في الناحية الغربية من المدينة .. استقبلتنا عوضية صاحبة المنزل والتي لاحظت انها تتميز بوجه صبوح يشع منه الضياء وتحمل في يدها مسبحة صغيرة علمت انها  لا تفارق يدها .. المنزل انيق من الطوب الاحمر وفي قمة النظافة والنظام ...جلسنا في الغرفة الشرقية وبعد مراسم الضيافة سألتها بلهفة عن الموقع الذي ظهر فيه مجسم الكعبة الشريفة.
قالت : هنا داخل هذه الغرفة التي تجلسون داخلها، قامت بعدها باغلاق باب الغرفة واسدال ستائر النوافذ ، حيث عم الغرفة ظلام دامس ، ثم قادتنا الى الحائط الشرقي للغرفة ، قائلة : هذا رسم الكعبة .. دققت النظر وفعلا بعد هنيهة تراءى لي مجسم الكعبة الشريفة بغطائها الاسود ، وبجانبها تبدو اخرى بنفس الشكل والحجم ، ثم ظهرت ثالثة ، فاعتقدت انه ظل النافذة الواقعة شمال الغرفة، وما الشكل الذي اشاهده امامي سوى انعكاس الضوء من خلال فتحات صغيرة اعلى النافذه يتسلل منها ضوء الشمس ..فقمت بتحريك الستارة ولكن رسم الكعبة الشريفة ظل ثابتا وموجودا كما هو.
بعده قادتنا للحائط الغربي ، فشاهدنا عليه نفس الرسم او مجسم الكعبة ، وقالت وهي تشير للرسم الواضح على الحائط : في الصباح  يظهر رسم لمجموعة من الحمائم تتحرك في خط مستقيم امام رسم الكعبة  ثم انتلقت بنا عوضية بينما مسبحتها لا تفارق يدها الى غرفة اخرى تقع في الجانب الغربي من المنزل واطفأت لمبة الكهرباء واغلقت باب الغرفة ثم اسدلت الستائر فلفنا ظلام دامس . واشارت بيدها الى الحائط الشرقي قائلة : انظروا واحكموا بأنفسكم وقتها صاح زميلي المصور شالكا بصوت منفعل عال: انها مئذنة وكنت خلفه مباشرة ، وعندما نظرت بدوري شاهدت مجسما لمئذنة قصيرة من الطراز القديم يظهر منها حوالى ثلاثة اربعاها ، وبالقرب منه رسم لإبريق كبير الحجم ، تحديدا رسمه يقع في الطرف الشمالي الشرقي من الحائط والذي يظهر عليه رسم المئذنة .. وايضا قمت بالتأكد ان الرسم ليس انعكاسا لشكل ما من خلال الضوء المتسلل من النافذة ، ولكن مجسم المئذنة والابريق ظلا ثابتين .. ورغم وضوح الرسمين بالعين المجردة الا ان كل محاولات زميلي المصور البارع يحيي شالكا باءت بالفشل في التقاط اية صورة سواء للكعبة بالغرفة الاولى او المئذنة والابريق بالغرفة الغربية الثانية .. حاول اكثر من عشرين مرة التقاط الصور مستخدما كل ما يلم به من فنيات وتقنيات الكاميرا المتطورة التي يحملها ، الا ان الصور لم تظهر عدا صورة المئذنة والتي صورتها ابنة عوضية بالموبايل.
حوار مع عوضية
*جلسنا بعدها داخل صالة كبيرة وسألت صاحبة المنزل من اين انت ؟
ــــ قالت : اسمي عوضية علي احمد اليمني ، (55)عاما جدي يدعى اليمني واصلنا خزرج وانتمي للشيخ حسن ود حسونة بواسطة جدي (عيسي الطالب) ، ولدت بالكاملين ، وعشت فترة طويلة بمدينة نيالا زوجي الحالي يدعى الشيخ محمد عبدالله ملقب بـــ(شيخ كندش) وهو ابن عمي وامام مسجد سوق ود راوة ورزقني الله بخمسة ابناء اربعة اولاد هم (عاطف ، وعبد القادر ، وعبدالله ، وطه .. وابنتي دراين)
*كيف ومتي كانت بداية هذه الظاهرة الغريبة ؟
ـــ بدأت منذ الاثنين الموافق 17 /1/2011م حيث انني عادة اصلي الصبح مع زوجي في المسجد وكذلك العشاء وذلك اليوم لم اذهب الى الصلاة لمرضي وأديتها بالمنزل وبعدها كنت اتلو الباقيات الصالحات داخل الغرفة الغربية وفجأة ظهر امامي ضوء ابيض .
*أين ظهر ؟
ـــ على الحائط الشرقي للغرفة .
*وكيف كان شكله ؟
ـــ اشبه بشكل زجاجة الكريستال فاعتقدت اولا انه انعكاس عادي للضوء الا انني لم اعتد على اية زجاجة كريستال بالغرفة .. وبعدها تملكني نوع من الرهبة .
*رهبة ام خوف  ؟
ـــ لا لا رهبة كما قلت لك ، فانا انسانة عميقة الايمان لا اخاف .
*ماذا فعلت بعدها ؟
ـــ وقفت مندهشة لا خائفة ، فشاهدت وسط الضوء الخلفي (حسب الرسول ود العبيد ود بدر ، والخليفة الطيب خليفة ام ضوا بان ، والسيد علي الميرغني وابنه السيد محمد عثمان الميرغني ) فقلت سبحان الله .
*وهل سبق ان شاهدت هؤلاء السادة ؟
ـــ انا احبهم ، ومن مريديهم وقلت لنفسي وقتها وكنت داخل الغرفة لوحدي (شيوخي حضروا الي في المنزل )
*ومتي ظهر مجسم الكعبة الشريفة  ؟
ـــ بعد رؤيتي للسادة الاشراف الذين ذكرتهم بدأ رسم الكعبة يظهر على الحائط .
*هل اعلمت بقية اهل الدار بما شاهدتيه على الحائط  ؟
ـــ لا لم اخبر احدا .
*لماذا ؟
ـــ لانني اعلم ان ما شاهدته امر غريب لن يصدقه احد منهم .
*هل زال الرسم فورا ام بقي على الحائط ؟
ــــ كنت اشادهده يوميا في الصباح لمدة ستة عشر يوما .
*هل كان رسم الكعبة يظهر في الصباح فقط ؟
ـــ احيانا يظهر عند العصر ويتحول الى مجسم كامل حوله مجموعة من الحمائم البيضاء اللون تحلق فوقه واحيانا يظهر ابريق كبير ، وعنقريب يرقد عليه شيخ وبعد ايام قال ابني طه انه شاهد نفس الشيخ في المنام وانه الشيخ حسن ود حسونة.
*هل كنت تشاهدين هذه الرسومات لوحدك ؟
ـــ اخبرت ابنتي دراين بما اشاهده يوميا بعد ستة عشر يوما فشاهدت نفس الرسومات اضافة لمشاهدتي اربعة رجال يرتدون عمائم بعدها شاهد الرسومات بقية ابنائي وبعض الاقارب ورفضت اخبار الجيران فقط اخبرت الشيخ مختار الخليفة احمد الامين وهو من منطقة (بلولة) جنوب ود راوة ، فحضر وشاهد بنفسه الرسومات على الحائط .
*ماذا كان رأيه ؟
ــــ بعد ان تأكد من الرسومات لم ينطق بكلمة بل قام بتلاوة القرآن حوالي الساعتين امام الرسومات داخل الغرفة وعندما فرغ من التلاوة انتابته موجة من الضحك وقال لي : هذا بيان والرسم مجسم الكعبة الشريفة وعليك عمل كرامة .
*هل شاهد الرسومات او البيان شيوخ ورجال دين آخرون  ؟
ـــ اجل شاهده شيخ خالد ود الشيخ البدوي ومسيده بسوبا شرق وايضا بعض مشايخ الشيخ حسن ود حسونة وابن الشيخ الفاتح قريب الله وحمد ود الترابي .
*ماذا قالوا ؟
ـــ اتفقوا جميعهم انه بيان من رب العالمين واكراما لي وقاموا بتهنئتى علي ظهوره بمنزلي كما قال الشيخ خالد ابن الشيخ البدوي ان البيان لا يأتي لشخص عادي فقط ظهر من قبل للشيخ حسن ود حسونة ، كما حضر لرؤية البيان من كسلا ابناء السيد الحسن ، وقلت لهم :الشيخ حسن ود حسونه زارني سبع مرات في المنام وكنت وقتها مصابة بتلاتة غضاريف وقرر لي الاطباء عملية جراحية وعندما شكوت ذلك للخليفة عثمان قدم لي عصيدة بلبن الغنم شربتها لمدة واحد وعشرين يوما فشفيت من علتي الحمد لله .
*(وداروة) منطقة يكثر بها انصار السنة فهل شاهدوا الرسومات وماذا كان رأيهم ؟
ـــ اجل جاء بعضهم للمنزل وشاهدوا الرسومات ، وبعضهم ذكر لي انه مجرد انعكاس للضوء ورسم المئذنة ما هو سوى انعكاس لمئذنة المسجد القريب من المنزل وعندما اثبت لهم عكس ذلك قالوا انها من عمل الشيطان بل وحتى زوجي الذي ينتمي لجماعة انصار السنة ترك المنزل منذ ظهور الرسومات بحجة ان المنزل اصبح سكنة للشياطين ولم يعد حتى اليوم .
*هل شاهد زوجك الرسومات قبل مغادرته المنزل  ؟
ـــ اجل شاهدها. فذات يوم كان داخل الغرفة التي ظهرت بها الرسومات وكان يتناول الشاي فناداني قائلا : (تعالي يا عوضية ..بيانك تحول الى مئذنة ) بعدها غادر المنزل نهائيا بحجة ان ما ظهر امامه عمل من اعمال الشيطان ومنذ تلك اللحظة اصبح لا يأتي للمنزل وهو كما ذكرت لك انصار سنة وهم لا يعتقدون في مثل هذه الكرامات ويعتقدون انها (بدعة) ورغم انني لا انكر انني درست القرآن على يديه فهو استاذ في القرآنية.
*سمعت من بعض اهل (ود راوة) ان نجما هبط من السماء على منزلك بعد ظهور مجسمات الكعبة والرسومات الاخرى ما صحة ذلك ؟
ــــ ذات مساء كنت اصلي واتعبد بحوش المنزل فشاهدت ضوءا يسقط من السماء ويضئ المكان حولي فاعتقدت ان امية الكهرباء بها خلل ما.
*من اين جاء الضوء ؟
ـــ من جهة الشرق في شكل نجمة صغيرة ومر فوق احد الشيوخ ثم استقر فوق حائط مخزن المنزل من الخارج وقادتني لمكانه .
*هل اختفى الضوء بعدها ؟
ـــ لا ، استمر في مكانه يضئ لمدة شهرين كاملين .
*هل شاهد اهل ود راوة هذا الضوء ؟
ـــ اجل .
*ما حجم المواطنين الذين كانوا يأتون لرؤية مجسم الكعبة وغيرها من الرسومات ؟
ـــ عند بداية ظهور البيان كان المنزل يمتلئ عن آخره بالزوار ويوميا يزور البيان حوالي (2000) شخص من الجنسين ولمدة ثلاثة اشهر كاملة والغرفة التي ظهرت بها رسومات الكعبة احيانا يكون بداخلها (500) مواطن لدرجة اننا اضطررنا لافراغها من الاثاث .
*ماذا كان رد فعلهم ؟
ــــ كانوا يبكون عند رؤيتهم الكعبة والمسجد والمئذنهةوالحمائم الطائرة حول المسجد وبعضهم شاهد العنقريب يرقد عليه شيخ بجابنه سوط وعصا وحتى الشيوخ كانوا يبكون عند رؤيتهم الرسومات ونصحونى بعمل كرامة (ذبيحة ، بليلة ، قهوة وبلح )
*هل جاء مواطنون من خارج ود راوة ؟
ـــ اجل بعضم جاء من الخرطوم والكاملين وود الترابي والكسمبر وكسلا الا ان اكثر القادمين كانو من قرية (ود بلة) وكذلك الزبيدية الذين ظلوا يزورون البيان لمدة سبع جمع لاعتقادهم ان الدعوة مستجابة في البيان ولكثرة الزوار ووقوف ابنتي دراين على خدمتهم باعداد مئات اكواب الشاي والقهوة لهم طيلة اليوم قالت لي : يا امي هذه خرافة لا اساس لها من الصحة ، وبعد قولها ذلك انتابتها اعراض الحمي واكد ت لي ابنتها هذه الواقعة .
*ألم يزور احد الرسميين بولاية الجزيرة المنزل  ؟
ـــ زارنا معتمد محلية ود مدني وبرفقته ضابط محلية ود راوة الصادق النو ومعهم ضباط اداريون آخرون جاءوا بثلاثة بكاسي.
*هل صحيح انك كنت تحلمين في نومك ببعض الاولياء  ؟
ـــ شاهدت في المنام (18) وليا .
*ومتي كان ذلك ؟
ـــ قبل ظهور البيان
*وهل تعرفت عليهم ؟
ـــ اذكر منهم الشيخ (صائم ديمة) و(الشيخ الحفيان) ، (الشيخ حمد ود ترابي ) ، بل انني ذات مدة قبل ظهور البيان وكنت مريضة حلمت بالرسول صلى الله عليه وسلم يشع من الضياء ويرتدي ملابس ناصعة البياض ووقف امامي فقلت له (انا في حمايتك يا رسول الله) .. وانتهى الحلم هنا  ،فاخبرت به الشيخ (ابو سبيب) بود راوه فصاح مهللا مكبرا مع تلاميذ خلوته وقال لي : انه الرسول صلى الله عليه وسلم وانه ليس حلما بل رؤية وايضا حلمت عندما كنت مريضة بالحمى وكنت ارقد بحوش المنزل رأيت شيوخا يشع الضياء منهم يحيطون بي ، فسألتهم في الحلم من انتم  ؟ فأخذوا يضحكون وقالوا لي : نحن اصحاب الرسول واصحاب سيدنا جبريل وعندما اخبرت بعض الشيوخ قالوا لي انها رؤية وليست حلما لان اصحاب الرسول لا يتمثلون في شكل الشيطان وطلبوا مني عمل كرامة فعملتها.
*هل صحيح انه مع بداية ظهور الرسومات (البيان) كان الماء يتدفق من الحائط ؟
ـــ اجل ذلك صحيح اذ صار الحائط الذي عليه الرسومات مبللا بالندى ، اي اصبح رطبا وتمام كما يحدث عندما تكون هناك ماسورة يتسرب منها الماء داخل الحائط ولم تكن هنالك اية ماسورة قرب الحائط وكان الناس يضعون اياديهم على الحائط المبلل بالماء ويغسلون بها وجوههم .
رواية طه الابن
اخيرا تحدثت مع ابنها (طه 21 عاما ) وهو يعمل في بوتيك بحي الصفا بالخرطوم يقضي اجازة العيد مع والدته بود رواة :
*وسألته هل شاهدت الرسومات المختلفة التي ظهرت على الغرفتين بمنزلكم ؟
ــــ اجاب : بالطبع شاهدتها لكنني في بداية الامر كنت غير مقتنع بها وكنت اقول لامي انها مجرد ظلال ، بعد قولي ذلك شاهدت في المنام شيخا ، قال لي انه الشيخ حسن ود حسونه ، واحيانا كنت اشاهد رجالا يرتدون زيا ابيض يحملون مسابح وعندما اصحو واحكي لامي بما حلمت به تقول لي انها رؤية ، فأرد عليها انها خرافات ومجرد كوابيس وفي اليوم التالي شعرت بألم حاد في الرجلين وفتور في كل جسدي فاحضرت لي امي (بخرة) من الشيخ الفكي عثمان فتعافيت الحمد لله واصبحت مقتنعا بالمجسمات التي ظهرت على حائط منزلنا فوالدتي من مريدي (الشيخ حسن ود حسونه) ولديها (تابوت) الشيخ .
*ماذا تقصد بـــ(تابوت) ؟
ـــ اقصد توب الشيخ حسن ود حسونه  وهو لا يهدى الا لاقرب مريدي الشيخ.
*هل شاهدت ماء يتدفق من الحائط الذي ظهرت به رسومات الكعبة  ؟
ـــ لم اشاهد ماء يتدفق بل ندى على الحائط اسفل الرسومات وكان الناس يتمسحون به.
المحرر
هذه تفاصيل ما يحدث داخل منزل (ود رواة ) بولاية الجزيرة .
 نقلناها لكم بكل صدق وموضوعية لتحكموا بأنفسكم 

البشير.. الصلاة في الكرمك

تقرير: يحيى كشه

صلاة العيد حاضرة أداها الرئيس عمر البشير أمس في مدينة التضاريس القاسية (الكرمك)، وفي ذاكرة مدينة لا تخلو من روائح البارود وصوت الرصاص طيلة الفترة الماضية. الرئيس البشير كان قد وعد جماهير الشعب السوداني بتحرير قلعة مالك عقار غير الحصينة كما أثبتت التجربة، والآن حققت القوات المسلحة وعده، في معركة لم تخل من صعاب، البشير صلى بين منسوبي الجيش ليضيف للمقاتلين عيداً ثالثاً كان مختبئاً مع عقار. البشير من على أعناق الرجال هناك بعث برسالتين إحداهما للحركة الشعبية في الجنوب، والأخرى لنظيرتها الشمالية وخص بين سطورها مالك عقار والذي وجه القوات المسلحة بملاحقته والإتيان به (حياً)، تلك اللفظة التي يعلمها العسكريون جيداً (جيبوا حي).

ملاحقة عقار
(حضرنا ولم نجدكم) عبارة غائبة في خطاب الرئيس ولكنها حاضرة في معناها بين كلماته ساعة النصر وعقب صلاة العيد في الكرمك أمس، حيث خاطب البشير الرجل الغائب أو قل الهارب عقار منادياً  (وين يامالك، ورينا محلك، مدسي وين، إنت ما قلت المعركة في القصر الجمهوري)،  وتابع: لو دخلت أي جحر ح نحصلك، ولو طلعت جبل بنحصلك. وأردف البشير بتوجيه للقوات المسلحة بملاحقة عقار أينما وجد، وكانت العبارة الدقيقة (تجيبوهوا حي مكتف). وقال إن أفضل ما فعله عقار في حياته هو تمرده، (كان قاعد لينا مثل الدبرة).

شروط التوبة
أكد الرئيس أنه حالما يلقى القبض على عقار سيسجن ويحاكم بعدالة لغدره وخيانته وسيقام عليه الحد بتطبيق الشريعة الاسلامية عليه لكرهه لها.  ودعا المتمردين من أهل الولاية إلى  الرجوع للصواب والتوبة، والإغتسال والصلاة ركعتين والشهادة، وأضاف أن الحقوق كافة مكفولة لهم وحقوقهم محفوظة.

رفع التمام
وطالب الجيش بمواصلة التطهير والتحرير لأن الكرمك ليست النهاية، بل هي رفع التمام في منطقة (يابوس) الحدودية، وأشار إلى أنه تبقى القليل من اجتثاث الحركة بالمنطقة بقوله إن النيل الأزرق كانت نظيفة وحرة منذ العام 1989م وما تبقى من أماكن في قبضة الحركة يحتاج لـ (كديب)_ والكديب للذين لا يعرفونه هو نظافة الزراعة من الأعشاب المضرة _ وقام البشير عن قصد بتسمية الحركة الشعبية (الحشرة الشعبية)، بل قال إنها بعوضة قتلها الجيش.

توجيه البشير تواصل للجيش- بوصفه رئيس الجمهورية والقائد الأعلى للقوات المسلحة-  فدعاه إلى تطهير النيل الأزرق من الرجس والخائنين والعملاء. وقال: (دا كلام جد ما هو لعب)، واستعرض البشير في حديثه المثل الدارفوري (المي حار ولا لعب قعوي)، وشبهه بماء الإنقاذ الذي قال إنه يغلي وعقار غطس فيه. وأكد أن الرجل لم يفز بإنتخابات النيل الأزرق كوالي منتخب من الجماهير، وإنما جاء والياً بالغش في العملية الإنتخابية، وزاد: الطبع غلاب وعقار خائن وغادر وعميل، ولكنا طهرنا الكرمك، ولن تكون فيها (بارات وخمور) مجدداً. وذهب البشير إلى أن آخر زياراته للدمازين التقى عقار وسأله أين وصلت (ردميات) الطرق، فأجابه: وصلت الكرمك، وقال البشير: (قلت له الحمد لله كان فرفرتوا بنجيكم هناك وفرفروا وجيناهم).

أعنيك يا جارة
البشير وضع رسائل واضحة في صندوق بريد حكومة الجنوب لدعمها التمرد في منطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق، وبلغة لا تخلو من التهديد قال: (أحسن ليكم تقيفوا في حدكم)، لأن التجربة بحسب البشير مليئة بالهزائم في أبيي وتوريت قبل توقيع إتفاق السلام الشامل، وأخيراً في كادوقلي حاضرة ولاية جنوب كردفان. وسرد الرئيس قصة رفض الحركة الشعبية التوقيع على إتفاق السلام في نيروبي (بروتوكول مشاكوس)، وإختيارها للحرب، وإحتلال توريت عن غدر، وأضاف: ديل أولاد غدر وخيانة، وقال: الخواجات جاءونا وقتها وخاطبونا بأن توريت في قبضة الحركة، وجوبا في حكم الساقطة، ويستحسن أن تبقوا على الخرطوم بالتوقيع على شروط جون قرنق، ولكن موقف الشمال كان أن سحب وفد التفاوض من نيروبي ووجه بإستعادة توريت، ودحر التمرد في النيل الأزرق وقد كان، ومن بعدها قبل الجنوبيون السلام فجنحنا له. وقال: الجنوب تسلم ارضه بالسلام وليس بقوة السلاح، ونبه لأخذ العبر والدروس والعبر التي تلقتها الحركة الشعبية في أبيي وكادوقلي والدمازين، واكد إستعداد القوات المسلحة، والشرطة، والأمن، والدفاع الشعبي لتلقينهم مزيدا من الدروس، وقال: نعلم من كتب لدولة الجنوب التقرير الكاذب والمضلل بإمكانية هزيمة القوات المسلحة وضرب السودان.

تمويل الحركة
كشف الرئيس البشير أن الحركة الشعبية تتلقى الدعم المتواصل والمساندة من  اسرائيل ودول عديدة، ومنظمات أجنبية، وأجهزة مخابرات.

تنمية الكرمك
التنمية التي غابت عن الكرمك لسنين عددا بسبب النزاعات التي شهدتها المدينة، تعهد الرئيس بتخصيص مشاريع لها بهدف إعمار الكرمك، ضمن خطط تنموية لولاية النيل الأزرق كافة. ودعا البشير أهالي الكرمك للعودة إلى منطقتهم بعد أن عادت لحضن الوطن من قبضة المتمردين، وقال: ما دايرين ناس يأكلوا إغاثات، ما دايرين خواجات، ولا منظمات، أهل النيل الأزرق يغيثوا ولايغاثوا. وطالب البشير سكان الكرمك الأصليين العودة لإستلام أملاكهم، وأوضح أن الكرمك محرمة بعد الآن من رفع أي علم به نجمة أو بار به خمرة بعد تطهيرها والتهليل فيها والتكبير، وأوضح أنها ستكون منارة للإسلام والدعوة بالمنطقة.

عطاء لاستيراد وزراء أجانب لجمهورية السودان

اشراقة النور

حديث وزير الزراعة عبد الحليم المتعافي حول الاستغناء عن المزارعين السودانيين، واستبدالهم بعمالة أجنبية ، والذي تناولناه في المرافعة السابقة  أثار كثيرا من ردود الفعل التي جاءت مكتوبة على موقع الجريدة الالكتروني  أو من خلال الرسائل التي وصلت إلى بريدي الخاص، ومعظمها ساخط على ما قاله الوزير ، ولكن هناك  بعض التعليقات جاءت توافق الوزير في وجهه نظره عن العامل السوداني وكسله  ، ولكن هذا الرأي الأخير  أهمل الدور الطليعي للدولة في تغيير النمط الحياتي السالب للمواطنين ، وعليها تقع المسؤولية أولا ، إذ أن غياب السياسات الاجتماعية التي تنهض بالإنسان السوداني  من أجندة الدولة قد سبب ضعف نظر دائم لإمكانيات التغيير فيه ،على الرغم من أن الإنقاذ عندما أتت جاءت بشعارات براقة أبرزها اعادة صياغة المجتمع السوداني.

ولمن لم يقرأ حديث الوزير فقد قال بالحرف الواحد: « لن نعتمد على الأيدي العاملة السودانية بعد اليوم، وقد اختارت الأيدي العاملة الكسب السهل بالتنقيب عن الذهب والآن تعاني المشاريع الزراعية من نقص العمالة ولذلك سنوقع اتفاقيات مع شركات أجنبية ونأتي بفلاحين من مصر وبقية بلدان العالم ونترك العمالة السودانية لتنقب عن الذهب وتشرب الشاي في ظلال الأشجار وتتحدث في السياسة».

الوزير يتهم العمالة السودانية بالكسل ويشكك في الخبرات السودانية، وعدم قدرتها على العمل والانجاز والبحث عن الطرق السهلة في كسب الرزق, الأمر الذي أدى إلى فشل الموسم الزراعي  ، ولا ادري أي منطق هذا الذي جعل حرفة التنقيب عن الذهب في الصحارى ، أسهل من الزراعة!

الوزير الذي وعد  باستجلاب عمالة أجنبية من مصر وبقية العالم  تناسى تماما ، وجود عشرات الآلاف من العطالة  السودانيين ومنهم خريجو كليات الزراعة نفسها بأقسامها المختلفة ، وغض النظر عن رصيد العملات الأجنبية المسحوب خارج الدولة  لصالح  هؤلاء الأجانب  فضلا عن البعد الأمني والاجتماعي .

 لكن احد القراء  من مسقط كتب لي: «  بحسب منطق السيد الوزير نسبة لفشل المزارع السوداني نستجلب عمالة أجنبية فيجب علينا  إذا  فشل وزير الزراعة أن نستجلب وزيرا من هولندا وإذا  فشل وزير الصناعة علينا بوزير من اليابان أما السياحة فلبنان أو ماليزيا, أما المالية والاقتصاد فعلينا بوزير من الصين».

والله فكرة ...منذ أكثر من عشرين عاما ووزارت بلادنا  ظلت على حالها  محلك سر ، لم ينجح الوزراء «المكنكشين» في  كراسيهم ، في إيجاد الحلول لمشاكلنا  في  الفقر والبطالة ، ولم يستطيعوا أن ينهضوا بالتعليم ولا بالصحة ، لم ينجحوا في تحسين حياة الناس ، وكل يوم يمر نحن لليوم الذي سبقه ، ساءت حياتنا الاجتماعية وانتشر فساد الذمم والنفوس ، نهبت أموال الدولة ، وزاد  الفقراء فقرا على فقر ، وانقسم السودان فيما انقسم إلى طبقات وما زلنا نجرجر أخطاءنا ونحمل على كاهلنا كثيرا من المشاكل التي  تجاوزتها دول من حولنا لا تملك ربع إمكانياتنا ، فإذا كان صلاح الأحوال في الزراعة  حسب الرأي» الجهنمي والعبقري « للدكتور المتعافي،  يأتي  باستقدام  فلاحين أجانب  فلم لا نجرب  هذه الفكرة على نطاق أوسع على طريقة لعيبة كرة القدم ونطالب باحتراف وزراء أجانب؟  ، لإنقاذ ما لم تستطع «الإنقاذ» إنقاذه  فهؤلاء الوزراء الأجانب على الأقل سيعترفون بالفشل إذا فشلوا ويؤمنون بفقه الاستقالات ،و يقبلون المحاسبة و الجزاء...لكني  في هذه الحالة لن أرضى بغير مهاتير محمد رئيسا للوزراء...

مأساة تجارة الأعضاء..سودانيون بين الضحايا

رحلة الموت عبر سيناء وقائمة بأسعار الكلى والخصية والرحم والأسنان ..

(16) مليونا لتهريب شخص واحد من السودان الى اسرائيل

 ياسر السوداني نجا من سرقة اعضائه بواسطة سماسرة (سيناء)

 

(50% ) من الجثث في صحراء سيناء منزوعة الاعضاء

نقلاً عن اليوم السابع:اعده للنشر : نبيل صالح

قصة هشام الذي ابتلعه البحر اوردتها (الرأي العام ) في تقرير عن الهجرة غير الشرعية قبل اشهر.. والذي تحول إلى طعام لأسماك القرش بعد ان غاص قارب الاحلام الذي كان على متنه في أعماق البحر ومعه شباب غض خرجوا من الوطن بحثا عن الاحلام التي رسمها لهم تجار الاوهام بطرق غير شرعية ... الطرق الوعرة التي يسلكها المتسللون تحفها الكثير من المخاطر كالتي واجهها هشام ورفاقه وانتهت حياتهم بشكل لايتمناه المرء وبالرغم ذلك ما زال الكثير من الشباب يمتطون عربات الجيب والدواب للتسلل من السودان الى اسرائيل بحثا عن الافضل ويواجهون خطر الموت بشكل بشع , تحقيق خطير اوردته (اليوم السابع ) المصرية تناولت فيه  المصير البشع الذي يتعرض له الشباب السودانيون و الافارقة  الذين يحاولون التسلل الى اسرائيل من سماسرة البشر من قبائل البدو في صحراء سيناء , واشكال التعذيب والموت وسرقة الاعضاء من الجثث والقائها في الصحراء .لتلتهمها الحيوانات او يعثر عليها وتودع في ثلاجات الموتى بالعريش .
قصة السوداني ياسر
رواية اشبه بالافلام رواها الشاب السوداني (ياسر ابراهيم هارون ) 22عاما ?  من ابناء دارفور سافر الى القاهرة  بنية الذهاب الي اسرائيل ,جسده الضئيل يحمل حروقا خطيرة لا يزال يعالج من آثارها داخل مستشفى العريش العام ,(ياسر ) - كما سرد- نجا من موت محقق بعد تعرضه للتعذيب والتهديد بسرقة اعضائه , وهو ما يكشف تفاصيله هذا التحقيق , الذي اخترق عالم عصابات تهريب الافارقة وقتلهم ونزع اعضائهم بهدف الاتجار بها داخل مصر او خارجها وبيعها بآلاف الجنيهات , ومن ثم التخلص من الجثث في الصحراء لتنهشها الحيوانات او يعثر عليها وتوضع داخل ثلاجات مستشفى العريش العام.
 دخول مستشفى العريش العام يتطلب النزول عبر أربع درجات من السلم لترى ثلاجات الجثث وبكل منها درجان أو ثلاثة أدراج، والتى تضم حاليا خمس جثث لأفارقة منهم الجثث الثلاث التى تم العثور عليها منذ عدة أيام تفوح منها رائحة نتنة.
ووفقا لشهادة عامل بالمشرحة طلب- عدم ذكر اسمه ? أكد أن المستشفى في أحيان كثيرة تستقبل حالات لأفارقة لا تقوى المشرحة على تحمل عددهم، لذا تضطر إلى وضع أكثر من ثلاث جثث فى درج ثلاجة واحد، وتتنوع الاصابات بين جثث مقتولة بالرصاص أو ممزقة الجسد قبل التشريح الاستكشافى، وهو ما يعنى أن تلك الجثث تعرضت لسرقة أعضاء..
أحيانا يصل عدد الجثث إلى ( 10 ) حالات كما قال لنا » ع.ب« احد الأطباء بمستشفى العريش العام، مؤكدا أن طاقة المشرحة أحيانا لا تتسع لعدد الجثث التى تستقبلها.و نظرا لعدم وجود هذا العدد الضخم من الجثث حين دخولنا المشرحة. ولحظنا ان جثث الأفارقة منزوعة الأعضاء والأغشية،  و بعض الجثث بها جروح عميقة فى منطقة الكلى تدل على سرقتها، بالإضافة إلى وجود جثث بلا قرنية والبعض الآخر بلا قلب.. وأخرى مشوهة لدرجة لا تتضح معالمها وما اذا تمت سرقة أعضائها أم لا...؟ نساء ورجال تلقى جثثهم ممزقة فى صحراء شمال سيناء بدون أعضاء وذلك إثر حقنهم بالبنج حتى لا يفسد العضو، ثم تحمل أعضاءهم فى ثلاجات صغيرة ويتم تهريبها عبر الحدود هذه هي شهادة الطبيب »ع.ب«.
بالعودة إلى قصة ياسر الشاب السودانى، نتعرف أكثر على تفاصيل رحلته من السودان حتى وصوله إلى قسم الحروق والجراحة فى الدور الثالث بمستشفى العريش، قبل ان يبدأ ياسر كلامه ظلت عيناه المنكسرتان معلقتان على باب الحجرة فى توتر كأنة يخشى دخول شخص ما، فخرجت كلماته مرتعشة من الخوف الذى انتابه جراء التعذيب الذي تعرض له على يد عصابات تهريب الأفارقة من سيناء إلى إسرائيل، مما جعل جسده الضئيل ملئ بالتقيحات والحروق، حالته الصحية الرثة أعجزتنا عن فهم ما يقول لدرجة أجبرتنا على إعادة التسجيل معه ثلاث مرات... تذكر ياسر تفاصيل رحلة تهريبه من السودان إلى الحدود المصرية، قائلا « احد الأشخاص يدعى ياسين وعدنى بالسفر إلى لبنان على أن يكون السفر مجانا وان يدفع لى نفقات السفر بمجرد وصولى إلى سيناء... فوجئت فور وصولى مصر انه سيتم ترحيلى إلى إسرائيل ورغم هذا استسلمت لقدري دون اعتراض فإسرائيل أهون ألف مرة من رصاص الهَرب ».
تعذيب ياسر بدأ عندما فوجئ بطلب من » جماعات التهريب المسلحة من البدو« بمضاعفة المبلغ الذى اتفق على دفعه من (8) آلاف دولار إلى (16)ألف دولار، وهو أمر كان خارج الاتفاق الذى ابرمه فى السودان مع الجماعات التى تسهل هروبه من هناك، حيث كان الاتفاق ينص على أن الانتقال سيكون مجانا على أن يدفع( 8 ) آلاف دولار عند الوصول للحدود المصرية، فى رحلة تستغرق ثلاث ليالي وينتقلون خلالها من ثلاث إلى أربع عربات «لاندكروزر»، مغطاة بخيم لا تسرب شعاع شمس ولا نسمة هواء على حد تعبيره، وأحيانا يستقلون مركبا صغيرا عن طريق قناة السويس، الا ان ياسر حينما أكد لهم انه لا يستطيع دفع كل هذا المبلغ تعرض للتعذيب عن طريق رش جسده النحيل بماء النار وكيه بالجمر وكسر ضلوعه..
وقال ياسر تمكنت من الهرب من البدو بعدما القوا بي  في الصحراء لأسباب لا يعلمها إلا الله حتى عثرت عليه قوات حرس الحدود لتسلمه لمستشفى العريش العام.. قصة ياسر تتشابه مع قصص الكثيرين من الأفارقة النازحين بقصد الهرب إلى اسرائيل فى رحلة هجرة غير شرعية عبر الحدود المصرية.
رباب عبد الغنى سليم ناشطة حقوقية تعمل تطوعا فى غسل وتكفين جثث الأفارقة أكدت أن (50 % ) من الجثث التي تأتى تكون منزوعة الأعضاء، خاصة » الكبد والكلى والقرنية وأحيانا القلب «يتم وضع تلك الاعضاء فى ثلاجات صغيرة بعد استخراجها داخل غرفة مجهزة لانتزاع الأعضاء أو داخل عربة صغيرة أشبه بعربات الإسعاف وتنقل عبر الحدود أو إلى بعض المستشفيات الاستثمارية التى سحب منها الترخيص أكثر من مرة.
و تضيف رباب : «الأفارقة يعتقدون أن إسرائيل هى ارض النعيم ولا يعرفون أن الفتيات يغتصبن من عصابات البدو وإذا نجحوا فى العبور لإسرائيل يمتهن الدعارة والرجال يعملون فى الجيش الإسرائيلى واغلبهم يصبحون «جواسيس».
حادث سيارة وقع منذ عدة ايام فى طريق « المهدية»، كشف النقاب عن استمرار تجارة الأعضاء بشمال سيناء رغم نفى جميع السلطات الأمنية، حيث فوجئ اهالى قبائل «الشيخ زويد» وفقا لرواياتهم إن السيارة التى توفى فيها طبيب يدعى «س..ع »، كانت تحمل ثلاجة صغيرة تحوى مجموعة من الأعضاء.
تهريب الأعضاء أو الأغشية المنتزعة من جسد الأفارقة عبر الحدود إلى إسرائيل امر سهل حيث يتعاون ضباط الجيش الإسرائيلى مع بدو من سيناء من منطقتى القسيمة ووداى الجمر، ووفقا لتقرير مركز الدراسات السودانية فإن ثمن الكلية فى مصر يصل إلى «30 ألف دولار» و«40 ألف دولار للخصية الواحدة « و»40 ألف دولار ثمن الرحم «ويبلغ طقم الأسنان السوداني «15 ألف دولار» وكذلك تعرض العيون والأجهزة الداخلية وحتى القلب للبيع.
اللافت ان كل هذه الممارسات تحدث على الرغم من ان المادة السادسة من قانون مكافحة الاتجار بالبشر رقم( 64) لعام 2010م، تنص على معاقبة كل من ارتكب جريمة الاتجار بالبشر بالسجن المؤبد والغرامة التى لا تقل عن مائة ألف جنيه ولا تتجاوز خمسمائة ألف جنيه.
المفاجأة الأخرى تكمن فيما كشفه الشيخ محمد رشيد شيخ قبيلة التياها? الذى أكد أن أشهر الأشخاص المتاجرين بالأفارقة والمتعاملين مع إسرائيل هو شخص يدعى ( س.. ن )، هارب من حكم بالمؤبد ويعرف نفسه «بالسلطان» يعرف بأنه مقتدر يملك كثيرا من المال والسلاح، ويضيف الشيخ ان ( س.. ن ) يقوم بإخفاء الأفارقة في كهف سرى يبعد( 40 ) كلم  تقريبا عن مدينة «نخل» طريق نفق «نوبيع» ويبعد عن العريش 155 كيلو مترا مشيرا إلى انه مكان نائى لا يوجد به احد، ويقول » كنا نرى لديه أحيانا سيارة بيضاء كبيرة أشبه بعربة الإسعاف تأتى إليه عند منزله، وفى إحدى المرات وجد بعض الشباب لديه طبيب تقريبا فى الخامسة والثلاثين من عمره، اعتقدنا وقتها انه مريض، إلا أننا عرفنا فيما بعد انه طبيب ثم فوجئنا بوجود عدد كبير من الأفارقة عنده، وفى احدى الجلسات العرفية اقر انه يتاجر فى الرقيق فقط كوسيلة للمعيشة على اعتبار انه كغيره من أهل سيناء بلا عمل، إلا أن خوف أهل القرية من احتمال تحويل الأمر لمافيا دفعناه على الرحيل وبالفعل هاجمناه منذ شهرين إلا انه هرب، وبعدها اكتشفنا مقبرة جماعية على بعد ( 500 ) متر من منزله، بها العديد من الجثث الممزقة وكثير من الهياكل العظمية».
وهنا التقط طرف الحديث ضيف الله من قبيلة التياها احد الشباب الذى شارك فى عملية اقتحام منزل (س.ن) الرجل الذى يعرف عنه انه من اكبر المشتغلين بتجارة الأعضاء المنتشرة فى شمال سيناء، ليقول «عندما اقتحمنا منزله منذ ( 30 ) يوما تقريبا وجدنا مستندا يدل على تحويل أموال للرجل من اسرائيل، مشيرا  إلى أنهم عثروا على المغارة السرية التى يخبئ بها الأفارقة بعد تتبع دليل إطار العربة على الرمال، ليؤكد أنهم حينما اكتشفوا المكان وجدوا بقايا جثث وما يقرب من(80 ) شخصا لا يزالون على قيد الحياة، وقاموا بعدها بتسليمهم لقسم شرطة نخل.
 كان من الضروري التحقق من المعلومات التى أدلى بها أفراد قبيلة التياها، وهو ما دفعنا إلى زيارة المنطقة التى يوجد بها منزل ( س. ن)، وهو عبارة عن منزل بسيط كغيره من المنازل المتطرفة فى شمال سيناء، يقع فى منطقة خالية تماما من البشر، يتكون من ( 4 ) حجرات، وبالفعل على بعد ما يقرب من ( 500 ) متر، يوجد كهف ومغارة تبلغ مساحتها تقريبا( 1000 ) متر، فى أرضية المغارة تُلقى على الأرض بعض علب الطعام واشولة من البصل وعلب العصير وبجوارها بقايا هياكل عظمية وجثث مضروبة العنق وأخرى فى تحلل كامل.. الشيخ رشيد أوضح أن معظم تلك الجثث يؤخذ منها كل شىء حتى دمائها، ليشير بقوله لا ينجو من هؤلاء الأفارقة إلا من رحم ربى... وحاولنا كثيرا التصدى لهذا المجرم، إلا انه هرب بمعاونة أتباعه من أهل عشيرته والى الآن لا نعرف مكانه.
حمدى العزازى رئيس جمعية الجيل الجديد لحقوق الإنسان بشمال سيناء، اكد أن عدد القتلى الأفارقة زاد بعد ثورة يناير نظرا لزيادة معدل الانفلات الامنى فى المنطقة، وهو ما يتفق بالفعل مع التقرير الصادر من مركز دراسات السودان والذى يؤكد الأحداث السياسية فى مصر عقب انشغال العالم بمجريات ثورة 25 يناير، أدت إلى ممارسة المهربين أعمالا أكثر خطورة إذ يتم حبس المتسللين كرهائن فى الشقق فى سيناء أو المزارع ولا يطلقون سراح أحدهم إلا عقب قيام ذويه بدفع فدية تصل إلى ( 10 ) آلاف دولار.
ويؤكد عزازى ان المقابل الذى تتحصل عليه عصابات البدو هو إما شحنة من الأسلحة أو اموال، فى حين تقوم إسرائيل ببيع تلك الأعضاء المهربة بثلاثة أضعاف المبلغ للحالات الحرجة لجميع أنحاء العالم، مشيرا إلى أن بعض المنظمات السودانية المهتمة بملف دارفور تحصد أموالأ من الأفارقة الراغبين فى الهرب مقابل حصولها على مبلغ يتراوح من «ألف دولار الى ألفي دولار» لتساعدهم على الهرب من السودان لإسرائيل على أن يتم تجنيدهم فى الجيش الإسرائيلى.
وعن تلك العصابات أكد عزازى بأنها متعددة الإجرام قائلا : «تلك العصابات ليس لها اختصاص محدد، فهى جماعات مسلحة تتاجر بالمخدرات والسلاح، وأحيانا يستغلون الافارقة لزراعة الحشيش، ناهيك عن الاستغلال الجنسى لبعض النازحات الأفريقيات فكثير من الفتيات يتعرضن للاغتصاب والحمل سفاحا من العصابات بعد عجزهن عن دفع الفدية».